الرئيسية | اتصل بنا | اضف للمفضلة
 
tewitter facebook rss Tue Jul 16, 2019
 
       
 
   
   
 
 
 
 
 ليس لديك حساب-سجل هنا
  هل نسيت معلومات الدخول؟
 
 
الصفحة الرئيسية » حول ريادة الاعمال »
ما الفرق بين رائد الأعمال ورجل الأعمال؟        

ليس كل صاحب مشروع رائد أعمال أو رجل أعمال إذ إن هناك فرقاً واضحاً بين رائد الأعمال ورجل الأعمال فكل منهما له مواصفاته وإمكانياته الشخصية والإبداعية التي تميزه من غيره، فرائد الأعمال رأس ماله الأساسي الموهبة الشخصية وقدراته ومهاراته التي يحوّل من خلالها الفرصة إلى استثمار والفكرة إلى مبادرة والمبادرة إلى مشروع والمشروع إلى نجاح.


فرائد الأعمال:
بمقدوره أن يحدد الفرص ويحاول تدبير الموارد اللازمة لها لتحويل الفرصة إلى واقع عملي حقيقي، يتميز رائد المشروعات بأنه يقوم بمجموعة من التصرفات ذات العلاقة بريادة المشروعات، وتستند هذه التصرفات على مجموعة من الصفات الشخصية التي يتميز بها رواد المشرعات ومن أهم هذه الصفات:
1- يستطيع اتخاذ قرار المخاطرة برأس المال في سبيل تحقيق فكرة يعتنقها.
2- يتميز بقدرته على إدارة عوامل الإنتاج ويصمم هيكل المشروع.
3- دائماً له رؤية مستقبلية لتطوير مشروعه.
4- هو الشخص القادر على تقييم الفرص والبدائل.
5- وتجده مبادراً إيجابياً تنهار العقبات أمامه ولا ينهار أمام العقبات.
6- يتحرك وفق خطة واضحة لكي يحقق أهدافه العملاقة بما يزيد من سرعة نمو الشركة، ويقلل من التخبط والعشوائية في تطوير منتجاتها وخدماتها.


أما صاحب المشروع:
فهو الذي يعتمد في تكوين مشروعه على عناصر الإنتاج التقليدية رأس المال، الأرض، المعدات، العمالة، الموارد، ويرتّبها بصورة تقليدية حتى يصبح صاحب ومالك المشروع، وقد ينجح وقد لا ينجح.
يهدف إلى بناء شركة أو متجر يدر عليه ربحاً يمنحه الاكتفاء الذاتي، ويتكفل بتغطية تكاليف معيشته، ويتجه دون خطة توسع فيتم النمو ببطء شديد، والكثير يتوقف لعدم إدراكه لما يمكن تحقيقه في حالة التوسع، ولا يسهم بخلق وظائف وحركة تجارية كبيرة.
ومن الممكن أن يتحول صاحب المشروع إلى رائد أعمال مع الزمن بمحض الصدفة أو بقرار يتخذه صاحب المشروع بعد أن يكتشف أن امامه فرصة قد غفل عنها فترة طويلة فالمسألة مسألة مرور بمراحل.


بينما رجل الأعمال:
هو صاحب مشروع أو أكثر نجح في توسيع تشكيلة السلع والخدمات أو الأعمال التي في أكثر من نشاط، حيث ينتقل في إدارة مشروعاته من أسلوب الإدارة الفردية والشركات العائلية إلى نمط الشركات المؤسسية وأسلوب المجموعات وهو المصطلح الأقرب لصاحب المشروع، وهو الشخص الذي يخطط ويزيد رأس المال والعمالة المطلوبة وغيرها من الموارد ويتحلى بالقدرة والقوة الدافعة لعرض أفكاره على التسويق.

 

 

 

 

الكاتب: عزمي مصطفى

رئيس المكتب الفني للصندوق الاجتماعي للتنمية.

المصدر:  مجلة ريادة الأعمال- العدد الثالث.

http://reyada2.com/magazine/Main.php?MagID=1&MagNo=3 




عودة للرئيسية
 
 
 
 
 
eSyria من نحن اتصل بنا اتفاقية استخدام الموقع جميع الحقوق محفوظة © 2011