الرئيسية | اتصل بنا | اضف للمفضلة
 
tewitter facebook rss Wed Feb 26, 2020
 
       
 
   
   
 
 
 
 
 ليس لديك حساب-سجل هنا
  هل نسيت معلومات الدخول؟
 
 
الصفحة الرئيسية » مركز الابداع والتميز »
"شباب دير الزور".. نتائج ملموسة واستراتيجيات جديدة        

يحظى مشروع "شباب" في "دير الزور" بشعبية وقبول يعكسهما تجاوب المجتمع مع المشروع من أكثر من ناحية، ففي كل عام تزداد أعداد الراغبين في التطوع.  والأهم، هو قبول الأهالي للمشروع والثقة التي يولونه إياها والتي تتضح ليس من خلال السماح لأبنائهم بالمشاركة في كل فعاليات المشروع فقط، بل وبالإلحاح على إدارة المشروع بقبول المزيد من الطلبة واللجوء إلى (الواسطات) في كثير من الأحيان.

منسق المشروع في "دير الزور" السيد "بشار طعمة" عرّف بداية بالمشروع قائلاً: «"شباب" هو أحد مشاريع الأمانة السورية للتنمية، وهو مشروع سوري غير ربحي يعمل على تأهيل مهارات الشباب بين سن الخامسة عشرة والرابعة والعشرين لدخول عالم الأعمال وتطوير مهاراتهم الأساسية.
وللمشروع رؤيا تتلخص فيما يلي:
"سورية وهي تزدهر بشباب مبدع ومنتج، قادر على الاعتماد على نفسه، يدرك قدراته ويحقق النجاح لنفسه ولمجتمعه". وللمشروع أهداف تتلخص في دعم ثقافة ريادة الأعمال عند الشباب السوري وتشجيعهم على دخول عالم الأعمال. كذلك فهو يزود الشباب بالمهارات الأساسية اللازمة لكي يصبحوا أفراداً منتجين في المجتمع، إضافة إلى خلق انطباع إيجابي عند المجتمع السوري تجاه العمل في عالم الأعمال وتأسيس مشاريع صغيرة».
وأضاف "طعمة": «يعد المشروع نهضة وطنية على صعيد المجتمع المحلي، ويتميز عن غيره من المشاريع بأنه يتيح الفرصة أمام جميع الأطراف المحلية لتشارك في تطبيق برامجه، وبذلك فإنه يمكنها من لعب دورها البناء تجاه المجتمع، كما يعتمد المشروع على شراكات عمل قوية محلية تتضمن عالم الأعمال والحكومة ومؤسسات المجتمع الأهلي».
وعن "شباب" في دير الزور" قال المنسق "طعمة": «انطلق المشروع في "دير الزور" عام 2006، وكعادته بدأ بتجربة لمعرفة مدى تقبل المجتمع المحلي لأهدافه ورؤاه، لكن ومع أن البداية كانت عبارة عن تجربة لبرنامج "خبرة عمل"، إلا أن المشروع حقق إنجازاً مهماً، وهو أن البرنامج انطلق من "دير الزور" ليعمم على باقي فروع "شباب" في "سورية".
ويطبق المشروع في "دير الزور" مجموعة من البرامج وهي: "التوعية بعالم الأعمال" الذي يطبّق في المدارس والجامعات والجمعيات والمنظمات الأهلية، وبرنامج "خبرة عمل" يُطبق في الشركات والفعاليات الاقتصادية، وبرنامج "تعرف إلى عالم الأعمال" في المدارس والمعاهد ومؤخراً مع الجامعات».



وبلغ عدد المستفيدين من برامج المشروع 11842 مقسمة كالتالي: "التوعية بعالم الأعمال" 1767 مستفيد - "خبرة عمل" 108 مستفيدون - "التوعية بعالم الأعمال" 9967 مستفيداً.
وتابع "طعمة" حول الخطط المستقبلية للمشروع قائلاً: «من خطط الأمانة السورية المستقبلية توسيع رقعة المشروع في المنطقة الشرقية من خلال نشر برامج جديدة وفعاليات جديدة.
حيث سيتم تطوير صيغة جديدة لبرنامج "التوعية بعالم الأعمال"، وسيتم التركيز بشكل كبير على الجامعات في برنامج "تعرف إلى عالم الأعمال"، حيث كان يطبق مع كلية أو اثنتين فقط، وهناك توجه لربط الشباب بسوق العمل بشكل حقيقي من خلال إدخال الطلبة للعمل في بعض الشركات الخاصة، ولن يبقى المشروع عبارة عن محاضرات وتجارب عمل، وقريباً جداً سيتم افتتاح برنامج "عيادة عمل" ببرامج ومكاتب وكادر عمل جديد، إضافة إلى نيّة الأمانة إدخال باقي مشاريعها إلى "دير الزور" مثل "مسار" و "فردوس"».
أما بالنسبة لانتشار المشروع، فقال المنسق "طعمة": «المشروع منتشر في المدينة والريف القريب إضافة إلى عدة مبادرات قمنا بها اتجاه المدن الأخرى مثل "الميادين" و "البوكمال"، وسبب عدم تواجد المشروع بشكل كامل في تلك المدن هو عدم وجود ممول للمكاتب والموظفين ورعاية البرامج ونحن نبحث حالياً عن شركاء لدخول الريف الديري ومحافظتي "الرقة" و"الحسكة" اللاتي يطبق فيهما برنامج واحد هو "تعرف إلى عالم الأعمال"، وهذه التجربة نجحت من قبل، حيث وقع المشروع اتفاقيات تعاون مع عدة جهات عامة وخاصة هي: "غرفة تجارة وصناعة "دير الزور" و "المدينة الصناعية" و "شركة كهرباء "دير الزور" و "مشفى الساعي" و شركة "كنامة"».


هذا وقد ساهم المشروع بشكل فاعل في البدء بتغيير نظرة الطلاب إلى مستقبلهم - بحسب منسق المشروع - حيث أصبح هناك فكراً جديداً يتلخص في الابتعاد عن النظرة التقليدية للمستقبل والمحصورة بأن أفضل مستقبل هو دراسة الطب أو الهندسة أو الصيدلة، وأصبح في "دير الزور" أكثر من نموذج لشباب ساهم مشروع "شباب" في تشجيعهم على افتتاح مشاريعهم الخاصة.
وللتعرف على هذه التجارب، التقينا بخريج معهد تقنيات الحاسوب  2009 "صبحي بعاج" الذي افتتح محل بيع أحذية وحقائب نسائية، وعن تجربته قال: «من خلال خضوعي لبرنامج "تعرف الى عالم الأعمال" في معهد تقنيات الحاسوب تشجعت للمخاطرة والنزول الى السوق بمشاركة ودعم من العائلة خصوصاً بعدما تعرفت على بعض المهارات الأساسية الكفيلة بنجاح المشروع، وها أنا أقود هذا المشروع بعدما أعطاني مشروع "شباب" ثقة بنفسي وتفاؤلاً بمستقبل الأعمال».


ومن المستفيدين من المشروع أيضاً الشاب "حسين كنعان الكنعان" وهو أيضاً من خريجي معهد تقنيات الحاسوب، وقد افتتح "حسين" مشروعاً يلائم ويتوافق مع ما درسه في العهد، فقد أصبح مالكاً لمركز بيع وصيانة الحواسيب وملحقاتها وبرمجيات و تصميم وحجز مواقع، وقال للموقع: «شجعني برنامج "تعرف الى عالم الأعمال" على خوض هذه المبادرة التي لم أخطط لها من قبل، وحثني على افتتاح مشروع يناسب ما تعلمته في معهدي ودراستي، ومن خلال هذا البرنامج وخضوعي الى بعض الدورات الإضافية بالحاسوب، استطعت لمشاركة شخصين آخرين افتتاح هذا المشروع والدخول الى سوق العمالة».
جدير بالذكر أن لمشروع "شباب" أربعة برامج هي: "التوعية بعالم الأعمال" – "تعرف إلى عالم الأعمال" – "خبرة عمل" – "عيادة عمل".

الكاتب: فراس القاضي




عودة للرئيسية
معلومات الاتصال
 اسم الشخص: بشار طعمة
 الايميل: info.shabab@syriatrust.org
 رقم الهاتف:0096351240340
 الفاكس: 00963116111690
 الموقع الالكتروني: www.shabab.net.sy
 
 
 
 
 
eSyria من نحن اتصل بنا اتفاقية استخدام الموقع جميع الحقوق محفوظة © 2011