حلب  
صورة اليوم
"حلب سيدة المدن".. رحلة في معالم "الشهباء"
التالي
وجه اليوم
د. "محي الدين قرواني".. نصف قرن في البحوث الزراعية
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أخبار حلب وريفها

تسويق "العتون".. والمدخول لحفظ المؤونة

نضال يوسف

الأحد 02 تشرين الثاني 2014

عفرين

تستعد العمة "فاطمة أحمد" ونظيراتها من نساء "عفرين" في مثل هذه الأيام من كل عام لتحضير مؤونتها السنوية التي تحتاج لمبالغ كبيرة؛ ولذلك فهي تنتظر محصولها السنوي من "العتون" كي تقوم بتسويقه والحصول على دخل جيد يساعدها على شراء مؤونتها وحفظها.

تكبير الصورة

تقول العمة "فاطمة لمدونة وطن "eSyria" التي زارتها في منزلها بتاريخ 25 تشرين الأول 2014: «المؤونة السنوية ضرورية لكل بيت إذ نتناولها على مدار العام وبالتالي توفر علينا مبالغ كبيرة لأنها تنوب عن مجمل الخضراوات وغيرها خلال فصل الشتاء، ففي هذا الفصل تكون الخضراوات والألبان والأجبان في غير موسمها؛ وتصبح غالية الثمن ولا يستطيع العامة شراءها وخاصة من أمثالي، إذ تتألف عائلتي من أربعة أشخاص وقد توفي زوجي منذ حوالي عشرين عاماً ودخلي اليومي الوحيد هو ما أقبضه لقاء عملي كخياطة منزلية».

وأضافت: «سنوياً، وفي مثل هذه الأيام أقوم بتحضير مؤونتي الشتوية وحفظها، وبما أن ذلك يحتاج لمبالغ كبيرة فأنا أقوم بتنقية حبات الزيتون السوداء قبل أن أعالجها وأحولها إلى مادة "العتون" منزلياً، ومن ثم أبيعها في بازار "عفرين" أو عند تجار "العتون" أو زبائن خصوصيين لأحصل على مبالغ مالية تساعدني في تحضير مؤونتي.

لـ"العتون" نوعان في "عفرين": "العتون المجرّح" و"العتون المجعّد"، الأول أحضّره من الحبات السوداء بعد قطفها من الأشجار مباشرة لأقوم بتجريحها بواسطة السكين وتمليحها وتعريضها للشمس عدة أيام، ثم أعرضها للبيع، أما "المجعّد" فهي الحبات السوداء المتساقطة تحت الأشجار حيث أقوم بتجميعها وبيعها مباشرة ودون معالجة.

في بازار "عفرين" التالي أقوم بشراء ما يلزمني من خضار ولبن وجبن، وأبدأ تحضير المؤونة ومن دون أن أستدين المال من أحد؛ وهكذا تكون حياتي وحياة أولادي مؤمنة طوال فصل الشتاء، حيث يقل إنتاج الخضار وكذلك ينعدم حلب الماشية».

وقال السيد "فريد خليل" أحد تجار "العتون": «إن تجارة "العتون" رائجة وشائعة في أسواق "عفرين" هذه الأيام، وهي تدر على أصحابها مبالغ جيدة تساعدهم في شراء مستلزمات حياتهم وخاصة حفظ المؤونة؛ إذ إن معظم بائعيه من النسوة، "العتون" في الحقيقة هو أحد أهم مصادر الدخل للمئات من الأسر التي تملك حقلاً مزروعاً بأشجار الزيتون».

وختم: «سعر الكيلو الواحد من "العتون" بنوعيه "المجرّح والمجعّد" يتراوح بين 400-500 ليرة سورية حالياً، وبالتالي فإن 100 كيلو غرام منه سعرها ما بين 40-50 ألف ليرة سورية؛ وهذا مبلغ جيد جداً للبائعات لشراء احتياجاتهن اليومية، والسنوية من مؤونة وغيرها».

تكبير الصورة
العمة فاطمة أحمد
تكبير الصورة
"العتون" المجرّح - جاهز للتسويق
تكبير الصورة
محصول "العتون"


"جميل بركات" .. حمل الفلكلور السوري إلى الدول العربية
لم يكن الإنتاج الحلبي والصناعة السورية حكراً على كبار السن، فها هو "جميل بركات" ابن الرابعة والثلاثين يحمل إنتاجه إلى معظم البلدان العربية متحدياً ظروف الزمان والمكان، ومبرهناً أنّ الصناعة السورية صامدة ومتجددة.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حلب وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حلب صور من حلب شخصيات من حلب
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020