دمشق  
صورة اليوم
اليوم الأخير في معرض "دمشق الدولي"
التالي
اليوم الأخير في معرض
وجه اليوم
"وسام معراوي".. منهل تدريبي بمستوى محترف
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
مجتمع

في "دمشق".. مهنة نشر الحب

زاوية رأي

لمى علي

الأربعاء 14 شباط 2018

باب توما

اليوم تنشغل المواقع الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي عن إحصاء عدد القذائف المتساقطة على أحياء "دمشق"، ويتحول الحديث الرئيس في "صبحيات" السيدات عن ألم ومعاناة العائلات السورية جراء أضرار الحرب المباشرة وغير المباشرة التي لا تتوقف. اليوم لن يكون حديث الشارع الأول أعداد الشهداء والجرحى وغلاء الأسعار وصعوبة المواصلات ومتاعب العمل، اليوم تتغير ملامح الشوارع بعد أن ظهر نوع جديد من البضائع يغزو الأسواق مؤقتاً، ولن تكون جدالات الباعة مع المستهلكين حول تخفيض أسعار المواد الغذائية بأنواعها المختلفة كما كانت في الأمس. اليوم لن يحمل الباعة المتجولون وخاصة الأطفال منهم "محارم" أو "علكة" لبيعها في الطرق، إنما سيكون الورد الأحمر هو الصنف الأول الذي سيباع للمارة. اليوم طالبات المدارس والجامعات وجوههن أكثر إشراقاً وطلابها أكثر حماسة، وحارس البناء أكثر لطفاً، والطبيب أكثر عطفاً، والمدرّسة أكثر عطاءً، وحتى الجارة التي (لا تضحك لرغيف الخبز الساخن) اليوم توزع الابتسامات صباحاً ومساءً. اليوم تفتح محال بيع الزهور أبوابها على مصراعيها وتتباهى أمام جيرانها بارتفاع نسبة مبيعاتها، والمقاهي والمطاعم تفرح لازدحامها بالناس من عشاق ومحبين، فمازال السوريون على الرغم من الحرب يشترون الورد، وينتظرون المناسبات لنشر الحب والطاقة الإيجابية، فتصبح الحارات والشوارع في العيون أحلى، وصور المدينة على شاشات التلفزة أبهى، وأخبار يومياتنا المنشرة على شبكة الإنترنت أسعد، وحتى منشوراتنا وتعليقاتنا وتفاعلنا مع أي حدث على الصفحات الزرقاء لا يخلو من الحب.

تكبير الصورة

فيوم عيد الحب في "دمشق" وغيرها من المحافظات التي تتمتع بالأمان إلى حدّ ما، ومع عدم أهمية هذا التاريخ لدى بعضهم، إلا أنه يوم ككثير من الأيام يختارها السوريون ليظهروا حبهم للحياة، ويبرهنوا أنهم بالحب قادرون على تجاوز مصاعب الحرب، وأن اللون الأحمر بالنسبة لهم، وبعد 7 سنوات من الموت، لا يرتبط بالدم فقط، وإنما يبقى إشارة ترمز إلى الأشياء الجميلة التي تبعث على التفاؤل والأمل. فالسوريون على الرغم من الحرب والألم وكل الأحقاد التي انصبت عليهم، مازالوا يمتهنون نشر الحب فيما بينهم.


"محمد زغلول".. تألق بـ"الفيولا" وحسن إدارة الفرق الموسيقية
بعشق كبير للموسيقا، ودراسة متعمقة لفنونها، استطاع عازف الفيولا "محمد زغلول" أن يشارك في العديد من المهرجانات المحلية والعربية والدولية، ويقف على أهم المسارح في العالم، ويعزف مع أشهر قادة الأوركسترا من عرب وعالميين، مسخراً حياته للموسيقا، ومثّل نموذجاً حقيقياً للإنسان المبدع بموهبته.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018