دمشق  
صورة اليوم
"تحية للفنان أيمن الدقر".. رسالة حب وعرفان
التالي
وجه اليوم
"وسام معراوي".. منهل تدريبي بمستوى محترف
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
مجتمع

ما تستحقه جميلات القلوب

زاوية رأي

لمى علي

الخميس 08 آذار 2018

المزة

من أكثر التهم التي توجه لذوات الجنس اللطيف؛ ارتفاع نسبة العاطفة لديهن، حيث يدعي أصحاب تلك الاتهامات أن هرموناتهن الأنثوية تدفعهن لاتخاذ قرارات صادرة من قلوبهن لا من عقولهن، وذلك يعني -حسب المدعين- أن تلك القرارات ليست في محلها، مقارنة بمن يتخذون قراراتهم من عقولهم فقط.

تكبير الصورة

لكن لا يعلم المدعون أنه مع كل رقة قلب للأنثى ألف دقة من العطاء والجهد، وأنه كلما زاد تعاطفها مع حالة أو شخص أو موقف، تقابله زيادة في تقديم أكثر ما يمكن من عمل، وأفضل ما يكون من نتائج، حيث تدفعها عاطفتها لتكون أكثر قوة في سبيل اتخاذ قرارها بما يحقق غايتها.

ومن جانب آخر، تُتّهم صاحبات الأيادي الناعمة بأنهن غير قادرات على الخوض في بعض المهن التي تتطلب جهداً أو شجاعة على أقل تقدير، وأنهن درجة ثانية بعد الذكور في بعض مجالات العمل، فهؤلاء أصحاب النظرة الضيقة يفضّلون الطبيب الجراح على الطبيبة، ويثقون بقيادة الرجل للسيارات أكثر من المرأة، ويختارون توكيل المحامين أكثر من المحاميات لدعاويهم. وخياراتهم تلك ليست نابعة عن تجارب شخصية أو نظرة شمولية، وإنما من أفكار مكتسبة بالية لا تناسب عصرنا هذا.

يا للأسف، كل ذلك مستمر على الرغم من الأسماء الكثيرة التي لمعت لسيدات في جميع أنحاء العالم -وسورية من ضمنها- فكن أفضل من الرجال في العديد من المجالات الصعبة؛ إن صح التعبير، وتفوقت في مهن عدة، وخاصةً تلك التي تحتاج إلى استخدام أكثر من مهارة في وقت واحد.

وأمام هذه المغالطات المجتمعية تسعى الكثيرات من النساء إلى تغيير الصورة النمطية المأخوذة عنهن، بكل ما تحملهن من حب وقوة وعاطفة، بينما تستكين أخريات أمام الواقع المجحف بحقهن، وتقبلن الاستمرار من دون الخروج من الإطار الذي وضع لهن.

وفي احتفالات اليوم العالمي للمرأة، لا تحتاج جميلات القلوب، إلا أن يتجه مجتمعها لكسر الصورة النمطية التي ينظر بها إلى جميع النساء، والوقوف في وجه التعميم الذي يظلم الكثيرات من السيدات، وإعطاء كل امرأة حقها وفقاً لما تقدمه من واجبات تجاه ذاتها ومن حولها، وأن نرفع جميعنا شعار: "لا تقبلي بأقل مما تستحقين".


"محمد زغلول".. تألق بـ"الفيولا" وحسن إدارة الفرق الموسيقية
بعشق كبير للموسيقا، ودراسة متعمقة لفنونها، استطاع عازف الفيولا "محمد زغلول" أن يشارك في العديد من المهرجانات المحلية والعربية والدولية، ويقف على أهم المسارح في العالم، ويعزف مع أشهر قادة الأوركسترا من عرب وعالميين، مسخراً حياته للموسيقا، ومثّل نموذجاً حقيقياً للإنسان المبدع بموهبته.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018