دمشق  
صورة اليوم
لوحات بطابع سريالي وتجريدي بأنامل "جهاد حنون"
التالي
لوحات بطابع سريالي وتجريدي بأنامل
وجه اليوم
"سالم الشيخ بكري".. موهبة الإلقاء التي وصلت سريعاً
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
وجه من دمشق

كيف تكون الموهبة محرّضاً للابداع عند المزين النسائي؟

السبت 25 تشرين الأول 2008

يعتبر المزين النسائي الأول في سورية من حيث الخبرة والمهارة والابداع والشهرة.

تكبير الصورة

اتخذ من الايمان بالمقدرة عنواناً لمسيرته، ومن التميز هدفاً لا يحيد عنه،

ولأنه أراد الاستثناء فإنه اضطر إلى مواجهة كل الذين حاولوا إفشال رغبته في التعرف على عالم التزيين النسائي وقص الشعر.

بدايته كانت حين وضعه والده وهو صغير لدى معلم حلاق خلال فترة الصيف، وكانت تلك الفترة كافية لديه ليعرف أن جميع من عمل لديهم كانوا يخشون أن يكون منافساً لهم حين كانوا يشاهدون حركة يديه وهو يحمل المقص، وكيف كان يعمل!

لم يكن يعرف سبباً لرفض كل الذين عمل لديهم تعليمه حرفة الحلاقة فكان حزنه أكبر من قدرته على التعبير عنه إلى أن رآه أحد هؤلاء المعلمين باكياً فأعلمه بتلك الحقيقة.

بعد معرفته بذلك زادت ثقته بنفسه وبموهبته فعمل كل ما باستطاعته كي يعمق هذه الثقة، وهذه الموهبة.

ولمعرفة المزيد عن شخصية اليوم توجهنا إلى الصالون الذي رفع شعار الشمس وكان لنا هذا اللقاء مع مزين الشعر السيد "هشام شمس الدين" بتاريخ 22/09/2008

في أول اللقاء سألناه عن رأي عائلته بمهنته وكيف كانت ردود أفعالهم أمام تحديه لخوض هذا العالم؟

أجاب: والدي اعترض بشدة في البداية لأنه كان يتمنى أن أكون ضابطاً في الجيش، وقد حاول منعي لكنه بعدما رأى إصراري ورغبتي أصبح اليوم فخوراً بي بل ومن أكثر المؤيدين لعملي. الجميع الآن
تكبير الصورة
هشام وعمار
يحب ما أقوم به سواءً عائلتي أو أقربائي وكل أصدقائي.

عملت كثيراً كي أخلق اسماً يتحدى موهبتي لذلك حين كان العرض الجديّ الأول للعمل في التلفزيون كان هو التحدي والحسم لصنع هذا الاسم فقد فزت بالمسابقة التي أقامتها وزارة الاعلام لأول مرة في اختيار كوافير خاص بالمذيعات وكنت الأول من بين عشرين متسابقاً ، لتأت الخطوة الأهم بعد هذا التحول وهي افتتاح أول محل خاص لي في هذا المجال خصوصاً أنني كنت قد سافرت ودرست، وتدربت في دورات أكاديمية في كل من فرنسا وايطاليا، وأمريكا.

كانت أول دورة اتبعتها في فرنسا ولمدة خمسة عشر يوماً تعلمت فيها "علم قص الشعر النسائي".

شاركت بأول مسابقة في سورية لتصفيف الشعر وحينها فزت "بالمرتبة الأولى" عن عمل مسرحي عن "زنوبيا" وقد كان هذا العرض هو التحدي الحقيقي لموهبتي وحبي لعملي لما أثاره من تحفيز لمخيلتي على الابداع خصوصاً أن تلك الفترة من حكم هذه الملكة لم تؤرشف صوراً لنراها، فكان التحدي!!.

أما المسابقة الثانية فكانت في ايطاليا وشاركت بها أربع وسبعون دولة من مختلف أنحاء العالم وفزت أنا من سورية بالمرتبة الأولى مما كان له أكبر الأثر في روحي لأني رأيت فرح أهلي ووطني بهذا الفوز كي أتابع على هذا الطريق، وكي أرفع اسم وعلم
تكبير الصورة
بلدي في أي وقت.

ثم شاركت في أمريكا لكني هذه المرة فزت بالمرتبة الثانية وذلك أحزنني كثيراًً لأن السبب في ذلك لم يكن بسبب العمل ولكن بسبب اللغة مما دفعني إلى تعلمها بكل جد كي لا يكون هناك أي عائق للفوز في أي مكان في العالم.

بعد ذلك سافرت إلى لندن لدراسة الدورة الأهم في عالم التزيين النسائي وكانت في اختصاص "الألوان" وعدت بعدها إلى "دمشق" ليكون تأسيس المحل.

* من ساعدك بهذا التأسيس، وهل كان هناك خطة له؟

اعتمدت على دراستي، وعلى خبرتي لكن المهمة الأصعب خلال هذه الفترة كانت جمع الفريق الذي سيعمل معي فمن الصعب أن يجد الانسان من يثق به بسهولة، إضافة إلى أن الأمر يتطلب تبادلاً في هذه الثقة لكلا الطرفين ليكون النجاح.. لذلك كان لا بد أن أطلب من أخي "عمار" والذي هو ساعدي الأيمن في كل شيء أن يكون معي في هذا التأسيس وطبعاً فرحت بموافقته لأنه كان يدرس في كلية الفنون الجميلة في تلك الفترة وهو اختصاص لن يجعله يبتعد عن فن الجمال، لذلك وافق دون تردد وكلانا منذ ذلك الوقت نسعى للصعود والنجاح بفضل الله ودعاء الوالدين.

* لماذا لم تحاول البقاء في الخارج خصوصاً أننا علمنا أنه قد عرض عليك إحدى الجنسيات الأجنبية؟
تكبير الصورة

أنا كالسمك لا أستطيع أن أبقى خارج الماء ومائي هو سورية، والأمان في بلدي لا يعوض، لذلك رفضت أن أتحول إلى ناجح لا ينتمي لوطنه.

* ما هو طموحك المهني؟

طموحي أن أقيم أكاديمية لتصفيف الشعر تعتمد مبدأ "التخصص" في فن التزيين النسائي

* وما هو طموحك الشخصي؟

أتمنى دائماً أن أكون راضياً عن نفسي وعملي، وأن يكون لديّ مزرعة أعمل فيها بيدي، فأنا أحب العمل بالأرض والزراعة لأني مؤمن بالحكمة القائلة "من زرع حصد" لأن العمل بجد سيحصد الخير سواء في أرض نعمل بها، أو في عمل ننجح فيه.

* علمنا أيضاً أنك مازلت أعزباً حتى الآن، ترى ماهو رأيك بالمرأة، وما هوالسبب بعزوبيتك والنساء حولك كثيرات؟

المرأة هي أساس الكون، وهي كل شيء في حياتي، لذلك عندما أفكر بالزواج أجد أن الأمر يستحق الصبرخصوصاً في مهنتي . وأعتقد أن سبب تأخري بالزواج حتى الآن سببه الضغط الشديد في العمل حيث أنني وبصدق شديد لا أجد الوقت في كثير من الأحيان كي أتناول وجبة إفطار!

أنا مؤمن بأن الزواج من الممكن أن يكون صعباً وغير ناجح إذا لم يكن هناك زوجة متفهمة لطبيعة هذا العمل، لذلك لابد من دراسة الخيارات بعمق، وتأنّ، فهو بالنهاية ضرورة لكنه ليس أمراً بسيطاً وميسراً في كل الأوقات.

* ماهي سورية بالنسبة لك؟

هي بلدي، ووطني وشرياني. أحبها وأتمنى أن أكون واحداً ممن يرفعون اسمها دائماً.


"لمة أمل".. تمكين ذوي الهمم بالتعليم والتدريب
بهدف دمج ذوي الهمم بالمجتمع، وتطوير إمكاناتهم من خلال التعليم والدورات المهنية والنشاطات الفنية، أسست "رحاب الخوجة" فريق "لمة أمل" التطوعي عام 2015 ليكون فسحةَ أملٍ لهم عبر تقديم الدعم المعنوي والمادي.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020