دمشق  
صورة اليوم
لوحاتٌ تكاد تنطق للفنان "أسامة خلف"
التالي
لوحاتٌ تكاد تنطق للفنان
وجه اليوم
"رشا عجاج".. الجمع بين التدريب والطب التكميلي
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
شباب وجامعات

فرقة "جوى".. إحياء التراث الموسيقي السوري بقالب مطوّر

رغداء رمضان

الأحد 11 تشرين الأول 2020

السيدة زينب

مشروعٌ فنيٌّ وُلِد من رحم الألم، والجرح الكبير الذي تعرضت له "سورية"، حيث قدّم مجموعةٌ من السوريين تراثهم بأصالةٍ واضحةٍ وخاماتٍ مميّزة بأعمارٍ مختلفة، ليوجهوا رسالةً للعالم بأنّ هذا الوطن هو مهد أوّل نوتةٍ موسيقيةٍ وُجدت في التاريخ.

تكبير الصورة

مدوّنةُ وطن "eSyria" التقت بتاريخ 4 تشرين الأول 2020 قائد فرقة "جوى" الأستاذ "يوسف إبراهيم" حيث حدثنا عن الفرقة وبدايتها وقال: «"جوى" عبارة عن مجموعة من الشباب السوري أصحاب مواهب في مجالي الغناء والعزف، يحملون كمية من الفن الثقافي السوري الأصيل ومن موروث الثقافة العربية والآرامية والسريانية المولودة في هذا البلد العظيم، حيث تقوم الفرقة بإعادة توزيع بعض الأغاني التراثية والفلكورية وصياغتها بأسلوب فني وتقني عالي المستوى موزع على أربعة أصوات بشرية (سبرانو - آلتو - تينور - باص) وتقديمها بأسلوب هارموني جذاب ومبدع».

يتابع: «كانت بدايات الفرقة داخل الحرم الجامعي، بحكم أن كل كادر الفرقة من طلاب الجامعات السورية، بدأنا عام 2015 وتدربنا ضمن جامعة "دمشق"، كان عددنا ما يقارب 15 شاباً وشابة ومن ثم بدأنا نستقطب كوادر جديدة من الذين يتمتعون بخامة جيدة وإحساس مرهف، هذا ما يتعلق بأمور الغناء، أما بالنسبة للعزف، فقد بحثنا عمن يجيد العزف على الآلات الموسيقية بشكل محترف، ثم قدمنا أكثر من حفلة ضمن إطار الجامعة كان منها حفلة في مدرج رئاسة الجامعة، وحفلات في مدرج "الباسل" بكلية الهندسة المدنية عام 2015، ونالت الفرقة بحضورها وتنوع برامجها إعجاب شرائح كبيرة
تكبير الصورة
يوسف ابراهيم
من الشباب، ما شجع عدداً منهم على الانضمام إلى الفرقة.

وفي عام 2016 بدأ مشروع الفرقة يكبر ويخرج عن نطاق الجامعة، وأيضاً عددها يزداد ويتنوع، وفي عام 2018 تلقينا دعماً من مؤسسة "القدس الدولية السورية" الممثلة بمديرها د."خلف المفتاح" ومن هنا أصبحت الفرقة تكبر حتى أصبح عددها حالياً 60 شخصاً من كورال وموسيقيين».

وعن مشاركات الفرقة قال: «قدمنا حفلات على مسرح "الحمرا" كان لها طابع وطني واجتماعي من خلال وصلة تآخٍ ديني، إسلامي ومسيحي، وبلغات عربية وسريانية بعنوان "سورية لك السلام"، بالإضافة لحفل في مجمع "دمر" الثقافي بطابع طربي منوع، كما قدمنا عدة حفلات ضمن كرنفالات ومهرجانات منها مهرجان "الشام بتجمعنا" في حديقة "تشرين"، وفي عام 2018 قدمنا حفلاً على مسرح الأوبرا بـ"دار الأسد" للثقافة والفنون في "دمشق" بعنوان "للقدس سلام آت"، وأيضاً قدمنا حفلاً بعنوان "عترابك يا شام" تحت رعاية مؤسسة "القدس الدولية السورية"، وفي عام 2019 قدمنا حفلاً بعنوان "توفيق زياد 25 عام على الرحيل" في ذكرى وفاة الشاعر الفلسطيني "توفيق زياد"، حيث قدمنا العديد من الأعمال الغنائية التي كانت من أشعاره، إضافة إلى عدة حفلات في محافظة "القنيطرة" في العام ذاته».

وعن الصعوبات التي
تكبير الصورة
أثناء الحفل
واجهت الفرقة قال: «كانت هناك تحديات تواجهنا أهمها قلة الدعم أو بالأحرى انعدامه، فكل الأعمال كانت تقام بمجهود شخصي وتطوعي مني ومن عناصر الفرقة، وأيضاً صعوبة الحصول عى أماكن للتدريب وطريقة حجز المسارح لأنّ الفرقة غير تابعة لأي جهة رسمية».

وختم "إبراهيم" بالقول: «تطمح "جوى" إلى المساهمة في نشر الفن والثقافة الموسيقية السورية والعربية في المجتمع، بالإضافة لإحياء التراث الموسيقي والتغني بموروث وطننا "سورية" الغني بكل أنواع الفنون الغنائية والموسيقية، وتقديمه بالأسلوب الحرفي والراقي الذي يليق بمخزون وطننا الثقافي».

"نزار حافظ" عضو نقابة الفنانين قال: «انسجام الفرقة مع المايسترو الأستاذ "يوسف" أحد أسباب نجاحها، علماً بأن جميع أعضاء الفرقة هم هواة وليسوا محترفين، لكن أنا أقول هم جميعهم محترفون لأن القطع الغنائية التي يقدمونها صعبة مثل الدور والموشح والقصيدة، أي هي قوالب غنائية صعبة التنفيذ».

أما المايسترو "نزيه أسعد" قائد الفرقة "الوطنية للموسيقا الشرقية" فقال: «عندما أستذكر حفلات فرقة "جوى" تخطر في بالي فكرة مهمة وهي أن هذا الجيل فعّال ويسعى لتوطيد الموسيقا الحقيقية وإظهارها بأسلوب جذاب وأنيق، وهذا الجيل مهمته حساسة فيها الكثير من الحذر وطبعاً هذا ما قامت به فرقة "جوى" بكادرها الشاب الأنيق، وحققت
تكبير الصورة
حفل الفرقة
خطوات متقدمة على صعيد الشباب، حيث نرى بين تفاصيل عملها على المسرح همة الشباب وحيويته وحبه لما يفعل والأهم من كل ذلك إيمان عناصر الفرقة المطلق برسالة الموسيقا العربية بشكل عام والموسيقا السورية على وجه الخصوص، وبالتأكيد ربان السفينة عادة تكون عليه مسؤولية مضاعفة وله دور مهم في سير الحركة وهذا ما حققه الأستاذ "يوسف ابراهيم" الذي بذل جهوداً كبيرة لمساعدة الفرقة على الوصول إلى مختلف الشرائح».


"ناتالي عصباتي".. شغف أنثوي بقوة الترومبيت
لمست موهبتها الموسيقية منذ الطفولة، واستطاعت تطويرها بالدراسة الأكاديمية على يد أشهر الموسيقيين، واختارت آلة الترومبيت التي تناسب شخصيتها من حيث القوة والحضور اللافت، فسارت بخطوات مدروسة نحو النجاح في الموسيقا عزفاً وتدريساً.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020