دمشق  
صورة اليوم
لوحات "مرايا" أعمال تشكيلية لـ "هناء العقلة"
التالي
لوحات
وجه اليوم
"عصام تاجا".. المخترعُ الناجحُ ورسّامُ الطبيعة
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"وليد العايش".. عفوية بالتعبير والوصف

نجوى عبد العزيز محمود

الأحد 12 أيار 2019

ركن الدين

العفوية في الكتابة بالنسبة للأديب "وليد العايش"، هي الأساس لنجاح أي عمل أدبي، فكتب كل أنواع الفنون الأدبية التي تحاكي الواقع، وهموم ووجدان القارئ بكل صدق وأمانة.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت الأديب "وليد العايش" بتاريخ 8 أيار 2019، ليحدثنا عن مسيرته الأدبية قائلاً: «منذ الطفولة وفي يدي يراع وورقة، فبدأت رحلة مبكرة وممتعة مع القلم والورقة التي رافقتني منذ العقد الأول من عمري وحتى الآن، فكنت أكتب وأصف كل ما تقع عيناي عليه، ونشرت أول خاطرة لي في صحيفة "تشرين"، حين كنت بعمر الرابعة عشرة، ومن شدة فرحي اشتريت أكثر من عشرة أعداد من الصحيفة ووزعتها على زملائي في المدرسة، فكانت هذه خطوتي الأولى لأصبح كاتباً، فالكاتب وليد بيئته ومرآة الوسط الذي ينتمي إليه، وتقع على عاتقه مهمة نقله بأمانة إلى العالم، فأنا ابن بيئة ريفية كان لها تأثير كبير بكتاباتي، فكتبت الخاطرة المستوحاة من واقع الريف وجماليته التي لا تنتهي.

بعمر السابعة عشرة كتبت قصة قصيرة بعنوان: "اللقيطة"، التي كانت نقطة تحول كبيرة ونقلة نوعية في مسيرتي الأدبية، فقد أخذت حيزاً كبيراً من اهتمام الأدباء، ونشرت في معظم الصحف والمجلات المحلية والعربية حينئذٍ؛ وهو ما دفعني إلى تطوير ملكتي الأدبية بالقراءة التي أعدّها متعتي، فكان نهمي للقراءة كقطار سريع لا يمكن إيقافه».

وتابع: «قرأت معظم السير الشعبية والروايات الأدبية العالمية والعربية، وكتابات أدباء المهجر، وما كتبه "نجيب محفوظ"، و"طه حسين"، وتشيخوف"، وغيرهم من الأدباء، واقتنيت الكثير من الروايات والقصص المترجمة، وتأثرت كثيراً بكتابات "جبران خليل جبران"، و"نزار قباني"، و"محمود درويش"؛ حيث مزجت بكتاباتي بين مدارسهم، فكتبت قصيدة النثر بنهم، وجذبتني قصيدة التفعيلة المجزوءة، لكنني وجدت نفسي بين سطور
تكبير الصورة
ديوانه "حنين الشطآن"
القصة القصيرة والرواية، وكتبت العديد من المقالات النقدية، لكنني لست ناقداً، وإنما متلقياً ومتذوقاً له، ثم واصفاً لما بين يدي، فالأدب والنقد يمشيان جنباً إلى جنب، فكل شاعر ناقد، ولا بد من امتلاكه الملكة النقدية، فوجود الإبداع الحقيقي لا يكتمل من دون وجود النقد ويبرز مستواه الحقيقي وجماليات النص، فالنقد الأدبي المحترف مدرسة خاصة على من يود دخولها أن تتوفر فيه الشروط اللازمة للنقد؛ وخاصة الحيادية والثقافة العالية، وله أهمية كبيرة في الساحة الأدبية».

وعن رسالته الأدبية قال: «للأدب بوجه عام رسالة عالمية تقع مسؤولية إيصالها على الكاتب نفسه؛ سواء كان شاعراً أم قاصاً أم روائياً، فكل كاتب عليه أن يتمثل هموم وطنه ومجتمعه وينقلها بكل أمانة وصدق وشفافية من دون تملّق، فالكاتب الناجح هو من يكون صادقاً مع نفسه أولاً، قبل أن يكون صادقاً مع الآخرين، فهو الوجه الآخر للمجتمع، ومن خلال كتاباتي جسدت رؤيتي للواقع بكل تفاصيله بقوة بحروفي، بعفوية وبساطة الكلمة، والكتابة إن لم تكن عفوية فسوف يكتنفها التكلف والتصنع، ولن تجد آذاناً مصغية كالأغنية التي تظهر فجأة لتختفي بعد مدة كفقاعة هواء، وبالنسبة لي القصيدة أو القصة تأتي إلي ولا أذهب إليها؛ تومض فجأة فأكتبها، فهي التي تكتبني، وكم من قصيدة أو قصة أيقظتني من النوم كي أكتبها».

وعن الملتقيات الأدبية ومدى فاعليتها، قال: «تعدّ الملتقيات الأدبية الحقيقية (الصالونات أيام زمان) فسحة رائعة لصقل المواهب أولاً، وإثراء الساحة الأدبية ثانياً من خلال رفدها بأقلام رائدة في مجال الأدب.
تكبير الصورة
الشاعر "وليد العايش" خلال إحدى أمسياته الشعرية
أما بالنسبة لمواقع التواصل الاجتماعي، فهي سيف ذو حدين؛ حيث أصبح العالم كقرية صغيرة، وأتاحت للجميع أن يتحولوا إلى شعراء، وشعراء مواقع التواصل الاجتماعي يختلفون تماماً عن الشعراء والكتاب الآخرين، ومع ذلك فإن لها إيجابيات كثيرة إن أحسنا التعامل معها».

ومن كتاباته:

«وطني ذبحوك على حجر

وظنوا بأن الموت

يأتي

بسكين

وأن الجراح لا تشفى

إن زارها حزن

فانهض من ضريحك واقفاً

فالمنشار لا يمحو؛ أثر

والأشجار في خجل

تهدي الثمر

لكل من غاب

وكل من حضر

وطني لملم جراحك

فأنت أعتى من الصدى

ومن القدر».

الناقد "حميد الخويلدي" قال عن تجربة الأديب "وليد العايش": «شاعر متميز، امتلك خاصية أدبية متميزة، فقد أبدع بمجالات، واتصفت تجربته بالنضج، وقطعت تحولات في مناخ أدبي معافى، وتجربته الشعرية غاية بالجد والمثابرة والنضج العالي، فهو دؤوب النظر والفكر الإبداعي؛ وخصوصاً أن نصوصه استوفت خصائص الشعر العربي في تشخيص المنهج التحليلي للشعر، ونال مستوى الشعر الاعتباري العالي في كثير من قصائده، ونصوص أخرى يشملها الاعتبار البناء، فهو يتمحور بين عبقرية النص العربي السردي أو النثري أو التعبيري والموزون، إضافة إلى لغته الغنية، ونصوصه غابة مورقة ومزهرة باشتقاقاتها وأفعالها وصفاتها وأجناسها وصورها البيانية والتصويرية، إضافة إلى تنوع مواضيعه؛ فقد تناول الوطن والتاريخ والحب والعشق وأزمات العصر، وغيرها من الصور التي جسدها بحروفه بطريقة جمالية ومؤثرة، فهو يحمل بين جنبات حروفه ملح الأرض ونار الحزن، فقد ابتكر عناوينه ومواضيعه وتناولها بأسلوب شعري وسردي مبتكر».
تكبير الصورة
مشاركته بالمجموعة الشعرية "حديث الياسمين"

يذكر، أن الكاتب "وليد عرفات العايش" من مواليد "ريف دمشق"، عام 1970، حاصل على إجازة بالإعلام والحقوق، عمل بالصحافة الرياضية لمدة خمسة وعشرين عاماً، وحكم كرة قدم سابق. أتقن العديد من اللغات الأجنبية، وهو عضو اتحاد الصحفيين السوريين، حاز شهادات تقدير بالأدب، ولديه باكورة أعمال أدبية متنوعة مثل "حنين الشطآن"، ولديه مجموعة دواوين ومجموعات قصصية وروايات قيد الإنجاز.


إطلاقُ
إطلاقُ "دال" أوّل منصّةٍ إعلاميةٍ لدمج ذوي الإعاقة
الدال: دمج، الألف: أفضل، اللام: للمجتمع، (دمج أفضل للمجتمع) هو الشعار الذي حملته أوّل منصة إعلامية اجتماعية سوريّة تُعنى بدمج الأشخاص ذوي الإعاقة والأشخاص من غير ذوي الإعاقة، التي أطلقها أعضاء مخيم "عشرة" الذين تدربوا سابقاً على مهاراتٍ فنية للتصوير والتصميم وإعداد المحتوى ضمن ...
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019