دمشق  
صورة اليوم
معرض مشترك لفنانات "أوغاريت" ومواهب "بكرا إلنا"
التالي
معرض مشترك لفنانات
وجه اليوم
"رشا عجاج".. الجمع بين التدريب والطب التكميلي
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أخبار دمشق وريفها

تسعون دقيقة في حضرة فيروز

هكذا عاش السوريون ليلة العرض الاول، وكتبوا لها الرسائل

سيلفا كورية

الثلاثاء 29 كانون الثاني 2008

"بعدها متل ما هيي" هكذا قالت الخالة أم غسان وهي تمسح عينيها وتنزل الدرج الذي نقل الحضور من بلاط الملكة، إلى عالم الأحلام التي لا تنتهي.

تكبير الصورة

تروي لنا أم غسان الستينية عن حفلات فيروز أيام معرض دمشق الدولي، وتستذكر كيف كانت متألقة شامخة، وتدمع عيناها وتستند إلى ذراع ابنتها وتكمل نزول الدرج.

لم يكن صباح الاثنين 28/1/ يشبه باقي صباحات دمشق، فرائحة العطر كانت أقوى، والياسمين من تلقاء نفسه انعقد عقوداً وأساور غريبة الأشكال والألوان.

عند السابعة من مساء العرض الأول كانت دار الأوبرا تكتب أجمل خبر، فاليوم سترفع الستارة وستطل عصفورة الشمس، صفوف طويلة منتظرة والكل ينظر إلى عقارب الساعة، ودخلنا قاعة الأوبرا وبدأ الموعد يقترب.

"ليست دمشق وحدها بل سورية كلها نبضت بالحب ككل صباح، وعلى صوت أغانيها لم نشرب قهوتنا كالعادة لأننا أجلنا كل عاداتنا"، هكذا قال أمجد الذي جاء من طرطوس مع أصدقائه، ويخبرنا أنه جاء إلى دمشق قبل أيام للحصول على التذاكر، ولأربع ساعات طال انتظاره لكن يكفيه أنه سيراها".

الطفل منار بأعوامه الأربعة عشر جاء مع أبويه، همس لي قائلاً: "أنا بحبا كتير، وماما كل يوم بتفيقني على صوتها"، وابتسمت أمه التي همست لي: "وماما كمان كانت
تكبير الصورة
بطاقات الحب الدمشقية إلى السيدة فيروز
تفيقني على صوتها".

للمرة الأولى يقف المصطفون بهدوء، والكل يبتسم للكل، وكأنهم عاشوا معاً، لعبوا، كبروا، حلموا، حقاً كانوا جميعاً فيروزيّي الهوى.

قبل أن ترفع الستارة بدقائق سألت الصبية الجالسة بقربي شعورها، ضحكت وأفحمتني قائلة: "لشو الحكي طالل علينا قمر"، وأطل القمر، وكانت فيروز هذه المرة تغني لنا.

الأضواء خفتت، الستارة الحمراء بدأت بالانحسار، لتلمع من ورائها المملكة، فعلا التصفيق، ها هي الملكة واقفة بفستانها سكري اللون، بدأت ملامحها تتوضح، هذا شعرها، منسدل من تحت الشمسية، ويكفي أن يبين ظهرها لنستدل عليها، هي فيروزنا.

أدارت قرنفل ظهرها وبان الوجه علينا، وغرقت دار الأوبرا بالتصفيق، الذي لم يتوقف طوال المسرحية، ولكل أغنية حكاية، غنت فيروز "يلا ينام يلا ينام لدبحلو طير الحمام، التشت شي والتشت شي" وردد الحضور كلمات الأغنية التي لطالما أغفوا عليها "وكل ما يهب الهوا توقع للحلو مشمشة".

لا تسألوا كيف مرت الدقائق التسعون، لأن حالة التماهي لا توصف بكلمات، فمن العبث توثيق نظرات العيون، معانقة الأكف، الدمدمات، الهمسات، الدمعات، ووجيف القلوب.

لم يكن
تكبير الصورة
أحد يرغب بمغادرة المسرح، لكن السيدة لوحت مودعة، وخرجنا حاملين نشوة اللحظة.

كانت كاميرات التلفزة تنتظر الحضور في بهو دار الأوبرا لتسجل الرؤيا، لكن الكلمات اختنقت فكان الدمع أصدق التعابير.

يقول أمجد: "الليلة شي ما بيتصدق، شكراً فيروز، شكراً فيروز"، وذهب بدوره إلى بهو القاعة الحاضنة لصور فيروز وعاصي، ليكتب رسالة إلى السيدة.

نعم 1200 شخص كتبوا رسائل في لفتة ولا أجمل قام بها شباب "أصدقاء فيروز" وهم مجموعة من الرسامين اقترحوا على الدكتور نبيل اللو إقامة معرض صور مرافق لعروض المسرحية، إضافة لطباعة بطاقات أنيقة حملت على غلافها صور "فيروزنا" أما الوجه الخلفي فكان معداً للكتابة عليه، هي صور ورسائل مهداة لفيروز، حيث سيتم تقديمها لها في اليوم الأخير، نعم.. ستحمل فيروز كلماتنا وستقرؤنا متى شاءت.

هذه المبادرة أضفت جواً ساحراً، حيث اجتمع الحضور في البهو قرابة الساعة يكتبون، يتفرجون، ويبوحون بأسرارهم على البطاقات.

السيد ناصر منذر صاحب المبادرة كان واقفاً، ويؤكد لكل السائلين رسائلكم ستصل هكذا وعدنا محامي السيدة فيروز، وعن مبادرتهم قال: "فيروز قدمت
تكبير الصورة
عشاق فيروز بعد انتهاء العرض المسرحي
لنا الكثير، ففكرنا بهدية، فكان المعرض وفكرة الرسائل"، فأجابه أحد الواقفين: لا نعرف هل مبادرتكم هدية لها أم هدية لنا؟

تسعون دقيقة كانت في حضرة السيدة، كانت لنا، ومعنا، وبنا تتألق، ورافقنا ضوءها إلى بيوتنا، غفونا بسرعة هذه الليلة ، وفي صباح اليوم التالي شربنا قهوتنا وسمعناها كعادة كل يوم، لكن هذه المرة كان الصوت أشهى.

بقي سؤال يداعبني هل غنت فيروز في قلبها وهي تلوح لنا "بكرا برجع بوقف معكن"؟.


"زويا قرموقة".. التفنن بالخزف والرسم على الحجر
تضيف "زويا قرموقة" على أعمالها قيمةً ودلالةً ثقافيةً ثابتة، وذلك عبر فنون منوّعة أتقنتها بين الرسم والخزف والمنمنمات، وعكس هذا التنوع تصميمها المسبق على تجسيد هذه الخبرات بما فيها من عمق روحي وإبداعي.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020