دمشق  
صورة اليوم
12 فناناً رسموا الجمال في مهرجان نادي "شام" الثقافي
التالي
12 فناناً رسموا الجمال في مهرجان نادي
وجه اليوم
"حسن حناوي".. القطبة المخفية في "حكم العدالة"
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أماكن

"مضايا".. زنبقة رويت بماء الينابيع

شيار خليل

الخميس 26 تشرين الثاني 2009

"مضايا" هذه البلدة الجبلية التي يقصدها السياح العرب والأجانب من مختلف الدول مازالت تحافظ على ألقها ورونقها الريفي السياحي الذي قل نظيره في هذا الوقت، هذه البلدة التي تضم ينابيع عدة بين أحيائها وحارات القديمة التي تحتفظ بعبق التاريخ بداخلها.

تكبير الصورة

موقع "eSyria" بتاريخ 30/10/2009 التقى بالأستاذ "حسام الغضبان" رئيس المركز الثقافي ببلدة "مضايا" ليحدثنا عن تسمية البلدة بهذا الأسم وأهم المواقع السياحية المتواجدة فيها: «تقع بلدة "مضايا" على السفح الشرقي من السلاسل الشرقية لجبال "لبنان" وعلى الجبل المسمى "سنير" الذي ورد اسمه في التوراة باسم "جبل أمانا"، يبلغ ارتفاعها عن سطح البحر 1350 متراً وهناك ذروة عالية في هذا الجبل تابعة لـ"مضايا" يدعونها "قلعة الكرسي" أو "آية الكرسي" وفيها مقامان مجهولان ويعيش فيها عدد من أشجار السنديان الكبيرة».

أما عن تسمية "مضايا" بهذا الأسم فيقول: «اسم "مضايا" كثرت بشأنه التفسيرات وتعددت لأصله ومصدره، وتلفظ الكلمة باللغة على صورتين "مضايا" بفتح الحرف الأول والثاني و"مضايا" بسكون الحرف الأول، ومهما كانت الألفاظ فإن هناك بعض الأصول القديمة التي تعود إلى أيام النبي موسى عليه السلام قبل الميلاد، حيث كانت القبائل "المديانية" تقطن أواسط أراضي "كنعان" في "فلسطين"، وكانت الحروب قائمة آنذاك بين القبائل العبرانية والقبائل المديانية وبين "كروفر"».

يتابع: «كانت تصل غزوات القبائل "المديانية" إلى شمال "فلسطين" وباتجاه "كلشيش" و"عنجر"، وقيل أن مجموعة من إحدى القبائل "المديانية" جاءت للاستراحة على سفوح جبال "سنير" عند "اليبوسيين" الذين
تكبير الصورة
حسام الغضبان
كانوا على خلاف وعداد مع العبرانيين فلقوا منهم القبول والترحيب والدعم وأعجبوا بالمنطقة وبذلك السهل المتطاول والمحمي بالجبال المحيطة به من كل جانب فاختاروا السفح الشرقي المطل على سهل "الزبداني"، والذي لم يكن مأهولاً آنذاك وكان موقعاً متوسطاً في إطلالته على السهل ومتصدراً بواجهته فاستقروا فيه وأطلق على ذلك الموقع اسم MADAIAN "مادايان" أو MADAIA "مادايا"».

كثرت التفسيرات التي تبرر تسمية المنطقة بهذا الاسم وبقي اسم "مضايا" مستقراً ومتعارفاً بين أهالي المنطقة: «هناك تفسير آخر لأصل تسمية "مضايا" في العصور المتوسطة، حيث قيل أن قبيلة عربية من قبائل "بني بكر" نزحت من ديارها باتجاه الشمال واستقر قسم منها في شمال "فلسطين" وجماعة أخرى تابعت طريقها شمالاً، حيث استقرت في موقع يسمى اليوم باسمهم "ديار بني بكر" في جنوب "تركيا" وشمال "سورية" اليوم وهي منطقة عربية سورية».

يتابع "الغضبان": «لقد تخلفت جماعة صغيرة من تلك القبيلة أثناء هجرتها لأن أميرة من أميرات بني "بكر" كان قد مات زوجها في طريق رحلتهم ونزوحهم كانت على وشك الولادة وكان وضعها الصحي سيئاً فاضطرت جماعتها وأهلها إلى التوقف في هذا المكان حتى تشفى وتتم ولادتها واختاروا السفح الشرقي
تكبير الصورة
إلى مضايا
الذي تتوسطه مساحة كبيرة من الأشجار والأدغال القائمة حول ينابيع المياه والذي يبعد عن طريق القوافل والجيوش والمارة وكان أكثر أماناً وراحة لهم، هناك ولدت الأميرة طفلاً وضاء الوجه جميلاً جداً مع أول خيط من خيوط النهار فأطلق عليه "ضياء" وأصبحت الأميرة تدعى "أم ضياء" فاستقرت الأميرة بصورة دائمة هناك مع أهلها وأقاربها واشتهرت المنطقة باسم "أم ضياء" وأصبح المكان كله يدعى مع الأيام واختصاراً "امضايا"».

عن الروية الثالثة لتسمية المنطقة بهذا الاسم يقول: «هناك رؤية ثالثة يوردها أحد المسنين من أبناء المنطقة مفادها أن شيخاً جليلاً كان يعتكف في تلك السفوح من المنطقة لا يعرف اسمه الحقيقي ولم يكن يرى نهاراً حيث كان يقيم في تلك المغاور والغياض، لكنه كان يستقر ليلاً في مغارة هناك ما تزال قائمة حتى اليوم وكان يشعل ناراً طيلة الليل فسمي ذلك الشيخ باسم "الشيخ ضاوي" حيث كان يهتدي بضوئه الركبان والسائرون في بهيمة الليالي المظلمة».

"مضايا" هذه القرية السياحية الصغيرة يرتادها السياح العرب والأجانب من مختلف المناطق، حيث فيه الكثير من المعالم الأثرية، عن ذلك يقول الأستاذ "حسام الغضبان": «رئيس المركز الثقافي ببلدة "مضايا": "مضايا" من المناطق
تكبير الصورة
مضايا
الجبلية السياحية والأثرية المعروفة في سهل "الزبداني"، ففي غربي "مضايا" تقوم قلعة "الديوان" 1709 التي تحتوي أطلالاً رومانية، وهكذا تقع بلدة "مضايا" إلى الشرق من مدينة "الزبداني" وعلى السفوح الشرقية وتتصل هذه البلدة بعدد من الطرق المنحدرة باتجاه طريق "دمشق" و"الزبداني" وبطريق ثانية تتصل بطريق "بلودان" و"الزبداني"، وهناك طرق أخرى عديدة تنحدر باتجاه السهل، كما يمر الطريق الحديدي بأراضي مضايا من جهة الغرب».


فريق
فريق "RadioActive" الأول في المسابقة البرمجية العربية
حصل فريق الجامعة الافتراضية السورية، "RadioActive" على المركز الأول في المسابقة البرمجية العربية "Acpc 2018" محققاً البطولة الإقليمية وكأس المسابقة على مستوى الوطن العربي، وغرب "أفريقيا"، ويعدّ هذا الفوز الأول لـ"سورية" منذ بداية مشاركاتها الحديثة في هذه المسابقة عام 2011.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018