دير الزور  
صورة اليوم
"سوا.. الأمل يكبر".. رسالةٌ إلى سيّدةِ الياسمين
التالي
وجه اليوم
"عدي شلاح".. سائقُ آليةٍ ثقيلةٍ وخطاطٌ بيدٍ واحدة
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
وجه من دير الزور

"محمد الملحم": ليس بالبصر وحده يحيا الإنسان

لمياء سليمان

الأحد 21 شباط 2010

حصل على إجازة في اللغة العربية ثم دبلوم في الدراسات العليا، أحد أبطال كرة الهدف للمكفوفين، عضو لجنة مسابقة تحكيم القرآن الكريم المحلية لجنة الصوت الحسن لمدة عامين، يجيد المقامات ويوصف من قبل أصدقائه بأنه صاحب صوت حسن، مؤسس جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين، خاض تجربة الأستاذ الكفيف في مدارس المبصرين.

تكبير الصورة

إنه الأستاذ "محمد الملحم" الذي التقاه موقع eSyria في مقر الجمعية ليحدثنا عن نفسه وأنشطته اليومية قائلاً: «في عام 1972 كان ولادتي في أسرة "ديرية" تقيم في "دمشق" حيث حصلت فيها على الشهادة الابتدائية ثم عدت إلى "دير الزور" لأحصل على الشهادتين الإعدادية والثانوية، وشاء القدر أن أسافر مجدداً ولكن إلى "حمص" هذه المرة حيث انتسبت إلى كلية الآداب قسم اللغة العربية فحصلت على الإجازة الجامعية ثم على دبلوم الدراسات العليا، وفي عام 2006 تم تعييني معلماً في إحدى المدارس لأكون بذلك أستاذاً كفيفاً يعلم في مدارس المبصرين، أحب الأدب ولي بعض التجارب في كتابة الشعر والقصة القصيرة، مارست كرة الهدف لسنوات عديدة وهي لعبة خاصة بالمكفوفين وعبارة عن كرة داخلها جرس يلعبها فريقان كل منهما مؤلف من ثلاثة لاعبين وتلعب باليد، كنت ألعب مع فريق المحافظة، مثلت سورية ضمن المنتخب في بطولة عربية في "الأردن" وكنت لاعب ارتكاز.

أحب التعامل مع الحاسب وأجد فيه متعة كبيرة خاصة بعدما بدأت بالتعرف على الانترنت والتعامل معه، كما أنني أطالع الكتب من خلاله عن طريق برامج ناطقة».

وفيما يتعلق بتأسيس جمعية المكفوفين حدثنا قائلاً: «إن فكرة تأسيس جمعية لرعاية المكفوفين وتأهيلهم فكرة قديمة راودتني من أيام إقامتي في "حمص" وقد سعيت إلى تنفيذها إيماناً مني بالدور الذي يمكن أن تلعبه في رعاية المكفوفين فطرحت الفكرة على بعض الأصدقاء فلاقت الكثير من التشجيع والكثير من القبول».

وحول تجربتة في التعليم أفادنا: «بعد تخرجي في الجامعة أصبت بحالة من اليأس لكوني لن أتمكن من إتمام رسالتي في التعلم والتعليم فعملت في عام 2000 عامل مقسم في بلدية الميادين إلى أن جاء عام 2005 حيث تقدمت لمسابقة المدرسين وكنت ضمن ثمانية مكفوفين تم قبولهم وتعيينهم في المدارس السورية والوحيد من "دير الزور" وأدرس الآن في إعدادية البحتري للبنات مادة اللغة العربية، كما أتيحت لي منذ سنوات فرصة التدريس في الجامعة فدرست مادتي المكتبة وموسيقا الشعر وبالطبع كانت التجربة مميزة جداً
تكبير الصورة
الأستاذ علي العران
وهامة بالنسبة لي ولكنها فرصة أتيحت لي لمرة واحدة ولم تتكرر».

صعوبات كثيرة واجهته خلال مسيرته العملية والاجتماعية تحدث قائلاً: «البصر نعمة من الله عز وجل وإن التقليل من شأنها فيه جحود بنعمة الله تعالى، إن الكفيف يفقد الكثير مما يمكن أن يتوافر للمبصرين لقد عانيت من صعوبات عدة وكلها مرتبطة بفقدان البصر أول تلك الصعوبات تتعلق بالدراسة، فالمبصر إما أن يكتب المحاضرة أو يشتريها، أما أنا فأحتاج لمن يسجل ويقرأ لي، وصعوبات مادية تأتت من قلة فرص العمل المتاحة ما سبب عدم مواصلة تعليمي وصعوبات أخرى تتعلق بمسألة الزواج التي تأخرت كثيراً، حتى إنه لم تتوافر لي إمكانية الارتباط بفتاة من "دير الزور" لكن الله سبحانه وتعالى كتب لي الزواج من فتاة من مدينة "حمص" مدرسة لغة فرنسية، ولي منها طفل عمره الآن عشرة أشهر هذا بالإضافة إلى صعوبات تتعلق بالعمل وعدم الثقة بقدرة الكفيف على التعليم داخل الصف، هذه كلها مشكلات كان عليّ أن أتخطاها وتمكنت بحمد الله من تجاوز الكثير منها، وأستطيع أن أقول إن البصر نعمة ولكن فقدانه ليس نهاية الكون ولا هو مبرر للقنوط واليأس فالكفيف إنسان قادر على العطاء وتجاوز الصعوبات فليس بالبصر وحده يحيا الإنسان».

الأستاذ "جمعة الأشرم" إجازة في التربية حدثنا عن الأستاذ "محمد" من خلال علاقته القوية به: «الأستاذ "محمد" أعرفه منذ سنوات طويلة كنت أرافقه في كل نشاطاته تقريباً وأشعر أني بوجودي معه أستمد طاقة روحية كبيرة لأنه إنسان بكل معنى الكلمة، معه تعرفت أكثر على عالم الإنسان الكفيف ومدى الطاقة التي يمكن أن يعوضه الله بها، كنت أرافقه طوال تدريسه في الجامعة، واليوم أنا معه كأحد الأعضاء المبصرين في الجمعية».

وعن صبر "الملحم" وقوة إرادته حدثنا الأستاذ "علي العران" قائلاً: «عرفت "محمد" طالباً في معهد النور للمكفوفين وكان من أكثر الطلبة ذكاءً ثم صار بعد ذلك زميلاً لي يدرّس في المعهد ذاته، استمتعت كثيراً برفقته وأعجبني إصراره على تنفيذ أهدافه بالأخص ما تعلق منها بالمكفوفين، أستمد منه القوة كما يستمدها مني».


"عفيف الساير".. الخروج من عباءة الكلاسيكية
يكادُ يتدفقُ السحرُ من جنباتِ لوحاته، رغم أنّه يرسمُ الواقعَ، لكنّه الواقع الساحر الذي يأخذُك إلى أماكن تملؤُها الدهشةُ.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دير الزور وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دير الزور صور من دير الزور شخصيات من دير الزور
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019