دير الزور  
صورة اليوم
"سوا.. الأمل يكبر".. رسالةٌ إلى سيّدةِ الياسمين
التالي
وجه اليوم
"عدي شلاح".. سائقُ آليةٍ ثقيلةٍ وخطاطٌ بيدٍ واحدة
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أماكن

"نهر الفرات"... العمود الفقري للاستقرار البشري

اسماعيل النجم

الخميس 31 كانون الثاني 2013

اجتذب الإنسان للسكن على ضفافه منذ عصور ما قبل التاريخ، وما يدل على ذلك الأدوات الصوانية المختلفة التي عُثر عليها في منطقة الفرات والتي تعود إلى نصف مليون عام، فهو المهد الأساسي لابتكار الزراعة المروية قبل حوالي 12 ألف عام.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت بتاريخ 30/1/2013 المعمر "وليد العلي" الذي تحدث عن "نهر الفرات" بالقول: «يعتبر "الفرات" الأساس في نشوء الحضارات القديمة، فقد كان مركز استقطاب للسكان وخاصة أنه يمر في إقليم صحراوي يعاني من الجفاف، ولذلك كان منذ القدم ولا يزال يمثل العمود الفقري للاستقرار البشري، إذ نشأت على ضفافه مئات من المستقرات الريفية وعشرات من المدن ذات التاريخ العريق، فلوادي الفرات شهرة مستفيضة في العصور القديمة والسبب يعود إلى أنه طريقاً مائياً سلكته سفن شعوب كثيرة».

وأشار الباحث المرحوم "عبد القادر عياش" عن وادي الفرات بالقول: «كان يمر به أهم طريقين في المملكة العباسية الأول الطريق الممتد بين الموصل وحلب عبر الجزيرة الفراتية والطريق الثاني يعرف في التاريخ الإسلامي بالشامية، ليس بين الوديان ما يضاهي وادي الفرات في المساحة وغزارة المياه وخصوبة الأرض وتاريخ مجيد وحضارات قديمة مشهورة».

يتابع: «كان يسمى من قبل شعوب المنطقة النهر الكبير، كما كان الحد الفاصل بين الشرق والغرب بين بلاد آشور وبابل وبلاد شمال أفريقيا، وكانت كل من هاتين القوتين تسعيان لامتلاك الأراضي الواقعة بين وادي النيل والفرات، وقد شهدت ضفاف
تكبير الصورة
هذا النهر معارك عديدة أشهرها المعركة التي انتصر فيها "نبوخذ نصر" الكلداني على فرعون نخو المصري 605 ق.م، كما ذكر الفرات مرات عديدة في الكتب المقدسة لما له من دور حيوي في حياة سكان بلاد ما بين النهرين قديماً وحديثاً».

وحول جغرافية نهر الفرات تحدث الباحث "وليد مشوح" قائلاً: «تؤلف مياه الفرات نحو 87% من مجموع الجريان السنوي للأنهار السورية، وتتألف تربة الوادي من الرواسب تتراوح بين الطمي والغرين الرملي والصلصال، وهي مع الري تصبح مناسبة لزراعة القمح والشعير والذرة والقطن والشوندر وفستق العبيد وغيرها».

وأضاف: «يجري نهر الفرات في منطقة السهل الرسوبي بشكل ملتوٍ وهو يخضع لنظام الأنهار الملتوية في طبيعة عملياته كالتعرية والترسيب، وبسبب انخفاض معدل الانحدار في هذا الجزء من السهل فإن مجرى النهر يتعرض للانتقال الدائم جانباً مما يدفع النهر إلى ترك مجراه القديم أو التواءاته مختاراً مجرى جديداً بجوار المجرى القديم.

كما تكثر في الفرات الحوائج والتي تتشكل من التربة التي ينقلها النهر أثناء فيضانه ونمت فيها أشجار ونباتات طبيعة، وتتميز هذه النباتات بكثافتها وأوراقها الطويلة والرفيعة كالحور الفراتي والصفصاف والطرفاء وعرق السوس والغَرَبْ
تكبير الصورة
والحلفاء والزلّ والرز والكينا والزيزفون لأنها نباتات لا تنمو إلا في الأماكن التي تتوافر فيها المياه بشكل دائم».

وبين الأستاذ "مروان خضر" حول طول نهر الفرات حيث قال: «يبلغ طوله 2400 كم، نصيب سورية منه 675 كم، وتصب في الفرات جميع أنهار الجزيرة كالخابور والبليخ والساجور، كما تنتهي عنده جميع الوديان الصحراوية كوادي المياه ووادي الصواب ويطلق على الأراضي الواقعة إلى يمينه اسم الشامية "لأنه يصلها بالشام"، ويحتفظ النهر باسمه الفرات منذ العصور القديمة، فالاسم يرد كما هو في النصوص المسمارية الأكادية والبابلية وغيرها مثل رافديه الخابور والبليخ».

ويتمتع "وادي الفرات" بمجموعة من النواحي الخصبة سواء النواحي العلمية أو التراثية والتاريخية وجميعها خصبة بالموارد، وهنا أشار الباحث الآثاري "رامز علوني" عن حضارة وادي الفرات قائلاً: «كشفت الحفريات الآثارية مؤخراً عن مدن قديمة هامة في وادي الفرات غيرت كثيراً من مفهوم العلماء عن الحضارات القديمة، فوادي الفرات غني بآثار الحضارات القديمة وتعدد أصولها وتنوعها وأهميتها وشهرتها التي منحت مدينة ماري شهرة واسعة، ولا يشكل مكان التنقيب إلا جزءاً صغيراً من المدينة اقتصر على القصر الملكي فيها».

أضاف: «هذه الآثار الباقية
تكبير الصورة
"نهر الفرات" من غوغل إرث
والبادية للعيان في الفرات هي عبارة عن مغاور وكهوف من صنع إنسان ما قبل التاريخ، وتلال اصطناعية مجللة بحطام آنية فخارية بألوان مختلفة، وطرق قديمة مرصوفة بالحجارة من مختلف العصور، وبقايا ترع وسدود وجداول نهرية، وبقايا ركائز حجرية لنواعير ومطاحن مائية على ضفاف الفرات، وحمامات كبريتية تقع على الفرات مباشرة، وآبار قديمة، ومدافن أرضية، وأبراج جنائزية مختلفة البناء، وأطلال قلاع وحصون على الهضاب المحاذية للنهر».


"عفيف الساير".. الخروج من عباءة الكلاسيكية
يكادُ يتدفقُ السحرُ من جنباتِ لوحاته، رغم أنّه يرسمُ الواقعَ، لكنّه الواقع الساحر الذي يأخذُك إلى أماكن تملؤُها الدهشةُ.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دير الزور وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دير الزور صور من دير الزور شخصيات من دير الزور
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019