حماة  
صورة اليوم
جمال الطبيعة وتنوع الزراعة في قرية "الخندق"
التالي
جمال الطبيعة وتنوع الزراعة في قرية
وجه اليوم
"فيصل البارودي".. المساعد الطبي للمكفوفين وضعاف البصر
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
شباب وجامعات

"عمار عليا"... قلبي خبأته من أجلكم

تمام كحيل

الأحد 20 كانون الأول 2009

«إن لقائي بفنانين كبار، والنظر إلي كطفل، ولكتاباتي على أن لا معنى لها، كما أنها لا تقدم، ولا تؤخر، إضافة لعدم وجود رعاية فنية، كل هذا خلق عندي حالة من الصراع الداخلي، والقوة في تطوير نفسي في إيصال رسالة الفن».

تكبير الصورة

كلمات أسرّ بها الشاب "عمار عليا" لموقع eSyria وهو العاشق للموسيقا، فكان الحديث عن البدايات، فقال: «درست المراحل الأولى في مدارس "كفر سوسة" في "دمشق" خلال هذه المرحلة كنت أنا وأخي "فواز" نصدر أصوات عن طريق المعدات اليدوية، فقد كنت أقف إلى جانب عازف "الأورغ" في الحفلات، كنت حينها بعمر عشر سنوات، وعلى أثرها طلبت من والدي أن يشتري لي مثلها، ولأخي "عود" صغير، وبدأنا نعزف دون أن نميز بين الأصوات الموسيقية، بعد ذلك حدث خلاف مع أمي فكسرت "الأورغ"، وانكسر قلبي معه، فقد كان الصديق الوحيد لي في تلك الفترة».

بينما انتقل ليحدثنا عن مراحل
تكبير الصورة
"عمار عليا" وحب المطالعة
دراسته العلمية والفنية، فقال: «خلال فترة دراستي الثانوية تعرفت على العازف "طارق رحال" الذي لعب دوراً أساسياً في تغيير مجرى حياتي، فقد شجعني على متابعة طريقي في مجال الموسيقا، و قال لي ستصبح عازفاً متميزاً، وتابعت معه أثناء دراستي الجامعية، بعدها اشترى لي والدي "أورغ" جديداً، وبدأت أعزف جميع الأغاني دون معرفة للمقامات الموسيقية، فقد كان "طارق" مرجعي الوحيد».

وعن رفض أهله لهوايته يقول: «فقد كانوا ضد الفكرة تماماً بسبب اعتقادهم بتعارض هوايتي مع دراستي الجامعية لكن حبي للموسيقا كان أعمق من ذلك ولم أستسلم للواقع».

أما عن طموحه فيحدثنا قائلاً: «أحلم في الظهور بمظهر العازف الملتزم،
تكبير الصورة
أعطني الناي وغني
كما أحب المشاركة في الحفلات، إضافة إلى كتابة الأغاني، كلمة ولحناً».

وعن الصعوبات التي تواجهه قال: «اجتمعت بعدة فنانين فنظروا إلي كطفل واعتبروا كتاباتي عبارة عن "فافوش" وعدم وجود رعاية فنية، فبرأيهم أن كل شخص يشتري آلة موسيقية يدعي أنه عازف، هذا من ناحية، من جهة أخرى كان الضغط الذي يمارس بحقي من قبل الأهل بحجة الانتباه إلى دراستي الجامعية، هذا ما جعلني أشعر باليأس فتخليت عن آلة "الأورغ" والتفت إلى "الناي"».

وعن "الناي" يقول: «الناي مثل الطفل لا تستطيع تركه فهو بحاجة إلى عناية بشكلٍ دائم».

والجدير ذكره أن العازف "عمار عليا" طالب سنة
رابعة في كلية الآداب "قسم الفلسفة" في جامعة "دمشق" وهو من مواليد بلدة "تلدرة" لعام 1987.


"محمد محفوض" .. احترف الموسيقا دون دراسة
لم يدرس الموسيقا أكاديمياً، ولكن نشوءه في بيئة موسيقية، ومنزل عاشق للفن جعله يسعى لإتقان العزف على عدة آلات، ويصبح مدرباً محترفاً وعازفاً موهوباً.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حماة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حماة صور من حماة شخصيات من حماة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020