حماة  
صورة اليوم
طلاب "السلمية" يتضامنون مع أهالي "الجولان" السوري المحتل
التالي
طلاب
وجه اليوم
د. "علام مصطفى".. علاج أسنان الأطفال باللعب
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
رياضة

"هيفاء منصور".. تحويل الاحتياجات الخاصة إلى بطولات

حسان ابراهيم

الاثنين 08 نيسان 2019

حماة

لم تستسلم لإعاقتها المكتسبة، بل على العكس حوَّلتها إلى أنموذجٍ حيٍّ للانتصارات في مجال الرياضة وبألعابٍ متنوعة، لتثبت أنَّ الإرادة القوية ومعها العزيمة قادرتان على صنع المستحيل.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت بتاريخ 30 آذار 2019، "هيفاء منصور" البطلة الرياضية السورية، وبدايةً كان الحديث عن نشأتها، فقالت: «ولادتي كانت ضمن أسرة عادية الحال، ودراستي حتى سن التاسعة كانت في مدينتي "حماة"، وشاء القدر أن أتعرض لحادثٍ أدى إلى توقفي عن الدراسة لمدة خمسة أعوام بسبب خضوعي للعلاج حينئذٍ، وانتقلت للسكن في مدينة "دمشق" من أجل إكماله، ولأنَّ حلم الجامعة كان يراودني منذ الصغر؛ فقد صممت على متابعة دراستي (حرّة)، ومرحلة التحصيل العلمي كانت مرحلةً من مراحل التحدي لإعاقتي الحركية، لكنني كنت أسعى وراء ذلك الهدف حتى تخرجت في الجامعة باختصاص علم اجتماع، عام 2011».

وعن دخولها عالم الرياضة تتابع "هيفاء منصور" كلامها قائلةً: «الرياضة هي أساس الحياة بوجهٍ عام، بعد أن أصبحت الإعاقة الحركية واقعاً بالنسبة لي، كانت وصية الأطباء لي أن أمارس الرياضة لتقوية عضلات جسدي، ولكي أتمكن من الاعتماد على نفسي في جميع مفاصل حياتي، ورويداً رويداً وجدت نفسي قد بدأت أستهويها، وقد تعززت معها ثقتي بنفسي أكثر، وتولَّدت لديَّ الرغبة في احترافها بما يتناسب مع كرسيّ المتحرك الذي أصبح ملازماً لحركتي، وفعلاً بدأت ممارسة لعبة القوة البدنية عام 2004 ضمن صفوف نادي "الأمل"
تكبير الصورة
الميداليات التي توجت بها في بطولة دبي iwas
الرياضي، وبعد عامٍ واحد من التدريب حصلت على بطولة الجمهورية في التصنيف الذي لعبت فيه، ثمَّ اتجهت نحو لعبة كرة الطاولة، وأحرزت بطولة الجمهورية فيها أيضاً في عام 2005، وبعد إقرار لعبة الريشة الطائرة ضمن لوائح اتحاد الرياضات الخاصة في "سورية" وذلك عام 2014، أعجبت بها ووجدتها الأنسب لوضعي، وفيها من الحركة والتميز ما جعلني أستمر كبطلةٍ للجمهورية منذ عام 2015 لمدة أربعة أعوام متتالية».

وفي إجابتها عن تفاصيل البطولة الدولية الأخيرة التي شاركت فيها والميداليات التي أحرزتها، تقول "هيفاء منصور": «تمّت دعوتنا للمشاركة في بطولة "دبي" الدولية IWAS للإعاقة الحركية والبتر، وشارك بها لاعبون من عدة دول؛ وهي أول مشاركة للاعب أو لاعبة من "سورية" فيها، لكنَّ المفاجأة كانت باللعب مع لاعبين ذكور، وذلك بحسب قوانين البطولة وتصنيفاتها من حيث إعاقة اللاعب، وبالفعل بدأتُ مشواري بها وكانت الميدالية الذهبية الأولى لي ضمن تصنيف فردي السيدات، أمَّا الميدالية الذهبية الثانية، فكانت في مسابقة الزوجي المختلط مع لاعب إماراتي، والميدالية الثالثة والفضيَّة كانت في زوجي السيدات مع لاعبة لبنانية، وللأمانة فقد وصلت إلى البطولة من دون مدرِّبٍ مرافق لي، لكن إيماني بوجوب تحقيقٍ شيءٍ ما لوطني ولي شخصياً،
تكبير الصورة
المدرب سامر توفيق حمزة
كان الدافع الأكبر من أجل الوصول إلى نتائج مشرِّفة».

"سامر توفيق حمزة" المدرب الدولي المحترف في لعبة الريشة الطائرة، بعد التواصل معه وفي ردِّه على سؤالنا عن رأيه باللاعبة "هيفاء منصور"، يقول: «هي من اللاعبات القلائل اللواتي يتميزن بالمستوى الثابت في أدائهن، إضافةً إلى عزيمتها الكبيرة والإرادة الفولاذية التي تتحلى بها، والتي تدفعها إلى التحدِّي أكثر من أجل تحقيق هدفها في الفوز أمام منافسيها، ومشاركتها الأخيرة في دورة "دبي" جاءت تكريساً لكل ذلك الإصرار الذي أظهرته من أجل حصد الذهب، ورفع علم الوطن على منصات التتويج، حيث كانت اللاعبة الوحيدة من دون مدرِّب مرافق، والجميع تعلّموا منها ما تفعله الإرادة والتصميم أمام العقبات، وكيف تتحول إلى إنجاز وفوز، وأنا سعيد بما تقدمه من مستوى متميز، وأتمنى الاستمرار لها في حصد البطولات دائماً».

مدرب منتخب "دمشق" للريشة الطائرة "أحمد عطايا" ومدرِّبها الشخصي، عنها قال: «"هيفاء منصور" لاعبة مجدَّة ومثابرة، ولديها من الذكاء وحب التحدي ما يجعلها تتغلب على كل الصعاب التي تواجهها، وقد عملت على تطوير ذاتها باستمرار، وكانت تنفذ ما يطلب منها بكلِّ تميزٍ وإرادةٍ قوية، وقد بدأت تدريبها عام 2014 ومنذ ذلك الحين وهي تثبت جدارتها
تكبير الصورة
المدرب أحمد عطايا
من خلال حصولها على المركز الأول في بطولات الجمهورية بصورةٍ متعاقبة، إن كان في لعبة الريشة الطائرة أو قبلها في كرة الطاولة، وهي مع باقي زملائها ممن درّبتهم قد أثبتوا علوَّ كعبهم وتميزهم، وقدَّموا دليلاً على الأثر الذي تفعله قوة الإرادة في تحقيق المستحيل».

يذكر، أنَّ "هيفاء منصور" من مواليد "حماة" عام 1982، وتعمل كباحثة اجتماعية لدى وزارة الصحة، ومقيمة في مدينة "دمشق" حالياً.


"أحمد الصالح".. بطل "الكيك بوكسينغ" ورئيسها
استطاع البطل "أحمد الصالح" أن يحقق بقوته وإرادته، تاريخاً حافلاً بالألقاب في رياضة الفنون القتالية، وأثبت جدارته بالإشراف على اللعبة، وقاد أبطالاً لم يتمرنوا سوى أربعة أشهر إلى التتويج.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حماة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حماة صور من حماة شخصيات من حماة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019