الحسكة  
صورة اليوم
نشاطات متنوعة للاحتفال بيوم المرأة
التالي
نشاطات متنوعة للاحتفال بيوم المرأة
وجه اليوم
"جازية إبراهيم".. المعلمة الناجحة في الحي والمدرسة
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
رياضة

"لؤي عبد العزيز".. جناح "الجزيرة" الطائر

فراس مشوح

الأربعاء 13 آذار 2019

أجمع الجماهير والنقاد على أنه الجناح الطائر الذي لا يهدأ، ويملأ أرجاء الملعب نشاطاً ولعباً وحماسة، وكأن له رئتين. هو المنقذ في اللحظات العصيبة التي يمر فيها الفريق، فكان الرجل الذي لن ينساه كل عاشق لنادي "الجزيرة".

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" بتاريخ 6 آذار 2019، التقت اللاعب ورجل الأعمال "لؤي عبد العزيز" ليتحدث عن تجربته، فقال: «بدايتي مع كرة القدم كانت في الحارات والأزقة، حيث كنت بعمر السادسة، ثم لعبت في فرق المدرسة ووصلت إلى منتخب المحافظة للمدارس، انتسبت إلى أحد الفرق الشعبية في "الحسكة"، وكان يدعى نادي "الفردوس"، إلى أن انتسبت إلى نادي "الجزيرة" لفئة الأشبال، وحققنا مراكز متقدمة على صعيد القطر، ثم انتقلت إلى فئة الناشئين، وفيها تم صقل موهبتي على يد مدربين أكفاء، مثل: الراحل "سمير فاعور"، و"جان عبدو قلايلي"، وبعدها انتقلت إلى فريق الرجال من دون المرور بفئة الشباب، وقضيت فيها خمسة عشر عاماً كانت أجمل سنوات عمري، زاملت فيها جيلين من اللاعبين الأكفاء، أمثال: "تركي ياسين"، "نبيل الياس"، "سميح عبد اللطيف". ومن الجيل الثاني "إيلي ميرو"، "جورج خباز"، "عبد الأحد سليمان"، "غسان منصور"، "دعوس"، مع مدربين كانوا يعطون للنادي كل ما لديهم، مثل: "جوزيف إبراهيم" (أبو كربو)، و"جوزيف كرو"، و"جوزيف سركيس"، و"سمير برخو"، و"سمير فاعور"، حيث لعبنا بالدوري الممتاز لعدة سنوات، وكنا من الفرق التي تهابها كافة
تكبير الصورة
الجناح الطائر
أندية القطر، وكسبنا محبة جمهور النادي وثقته، ومازالت أصواته الهادرة ترن بأذني إلى الآن. وفي عام 1992 التحقت بالخدمة العسكرية، ولعبت مع فرق الجيش العربي السوري، وبقيت لغاية عام 1995، حيث كان عاماً مفصلياً في حياتي».

أما عن حياته العملية، فيقول: «كان عام 1995 تاريخاً مهماً في حياتي، فقد قررت الرحيل، والبداية في الحياة العملية، وانتقلت إلى إحدى الدول العربية، وعملت في مجال الشبكات وخادمات الحواسيب، وتدرجت فيها حتى أصبحت المدير التنفيذي للشركة، وبحكم الخبرة والعلم واكتساب المعرفة، أسست شركة خاصة بي، وأصبحت من الشركات التي لها سمعة طيبة في سوق العمل. بعدها انتقلت إلى "روسيا"، وعملت بالتجارة العامة، وباتت لدي شركة استيراد وتصدير، وأنتظر بفارغ الصبر البدء بإعادة الإعمار في وطني كي أكون مساهماً فيه، لأنه وطن جميل تربيت فيه وتعلمت، وانتمائي إليه كان من أسباب نجاحي المهني، فـ"سورية" بلد عريق وجميل يمرض لكنه لا يموت، ومن يقرأ التاريخ جيداً يعرف ما أقصد. أنا كمغترب عن الوطن أعرف مدى تأثير الإنسان السوري أينما حلّ، وما يقدمه للبشرية والإنسانية، لقد زرت بقاع العالم وعرفت
تكبير الصورة
صورة من أيام الزمن الجميل
الدور الذي يقدمه السوري في نهضة الشعوب والأمم، لذلك ثقتي بعودة وطني إلى ما كان عليه ليس لها حدود».

أما عن واقع النادي والرياضة في "سورية"، فيضيف: «في ظل التطور المتسارع، باتت الرياضة صناعة، وفيها مجال لدعم الوطن ورفده على الصعيد المادي؛ لذلك يجب أن تتغير العقلية في إدارة شؤون اللعبة والتخطيط لها بأسلوب علمي مدروس وممنهج؛ بوضع خطط مدروسة قابلة للتنفيذ، إضافة إلى التمتع بحب الوطن والنادي الذي ننتمي إليه، وهذه رسالة أوجهها إلى الرياضة السورية بوجه عام، ونادي "الجزيرة" خاصة، وأنا جاهز للدعم».

يقول عنه القاضي "إيلي ميرو": «زاملت "لؤي عبد العزيز" منذ البداية لاعباً، ثم صديقاً إلى الآن، ففي الملعب كان مثالاً للحماسة والعزيمة والفن واللعب الجميل، وكانت ثقتنا به لا توصف، حتى إننا كنا نشك أن لديه رئة ثانية لما كان يقدمه في الملعب. أما "لؤي" الصديق، فلم أرَ منه إلا الوفاء والمحبة، إضافة إلى أنه رجل أعمال ناجح».

أما "غسان منصور" زميله في النادي، فيقول عنه: «"لؤي عبد العزيز" ذلك اللاعب الذي كنا نشعر بالثقة لوجوده بيننا، يمتاز بالسرعة
والمهارة والحماسة، وهي صفات يتمناها أي مدرب في لاعبيه، لذلك كانت الآمال تعقد عليه. هو لاعب خلوق ينثر البهجة أينما حلّ، فلذلك حمل الأخلاق واللعب النظيف والعقل المنفتح في شخصية واحدة».

يذكر، أن "لؤي عبد العزيز" من مواليد "الحسكة" عام 1963، درس الاقتصاد في جامعة "حلب"، متزوج ولديه "حنين" طالبة صيدلة، و"عمر" طالب طب بشري، و"عبد الرحمن" طالب في الصف التاسع.


"لؤي عبد العزيز".. جناح "الجزيرة" الطائر
أجمع الجماهير والنقاد على أنه الجناح الطائر الذي لا يهدأ، ويملأ أرجاء الملعب نشاطاً ولعباً وحماسة، وكأن له رئتين. هو المنقذ في اللحظات العصيبة التي يمر فيها الفريق، فكان الرجل الذي لن ينساه كل عاشق لنادي "الجزيرة".
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار الحسكة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من الحسكة صور من الحسكة شخصيات من الحسكة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019