حمص  
صورة اليوم
معرض وحفل "مختلفون لكن متساوون" في يوم الإعاقة العالمي
التالي
معرض وحفل
وجه اليوم
د. "عمرو عبد الدايم".. الطبيب الرائد في زراعة الكلى
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
اتجاهات

الجمعيات الأهلية تحارب التدخين "بحمص"

همام كدر

الأربعاء 02 حزيران 2010

دور الجمعيات الأهلية والمنظمات الشعبية في تحقيق أهداف المرسوم /62/ لمنع التدخين في الأماكن العامة والمغلقة، والحد من ظاهرة التدخين عند الشباب تلك كانت ورشة العمل التي أقامتها "جمعية البر والخدمات الاجتماعية بحمص" لجنة العمل الطوعي في 31/5/2010 وتضمنت الورشة عرضا لتجربة "جمعية البر والخدمات الاجتماعية بحمص" عن مكافحة التدخين التي بدأت قبل صدور المرسوم حيث أكد الدكتور "غانم رسلان" عضو لجنة مكافحة التدخين بالمحافظة ورئيس لجنة العمل الطوعي بجمعية البر أن مرسوم /62/ ليس ضد المدخنين ومنع الحرية الشخصية كما يعتقد البعض بل هو لحماية الأفراد غير المدخنين.

تكبير الصورة

وفي تصريح لموقع eHoms عن تطبيق المرسوم /62/ قال الدكتور "رسلان": «سيتم تقييمه بعد فترة لاحقة ولكن لابد من الإشارة إلى أن التطبيق بحمص يعتبرا جيدا مقارنة مع بقية المحافظات حيث يوجد تشدد من قبل الجهات الرسمية كما لابد من الإشارة بأن الأهم هو المصلحة العامة بدلا من مصلحة قلة من الأفراد سواء أصحاب المطاعم أو العاملين بالمطاعم».

وأضاف: «الورشة ركزت على موضوع تحقيق أهداف المرسوم خاصة عند الشباب بالحد من ظاهرة التدخين حيث من خلال عملي كمدير مشفى يأتي الكثير من الوفيات للأعمار الشابة والتدخين يعد سبب من أسباب الوفاة حيث كل عشر ثوان يموت شخص».

وقال: «إن الخطوة الثانية وضع خطة عمل وبرنامج مشترك بين الجمعيات الأهلية وبالتعاون مع المنظمات الشبابية واتحاد شببية الثورة.

كما شرح الدكتور "غانم رسلان" الإجراءات التي قامت بها الجمعية من حملات توعية مع استبيانات لتقييم النتائج فقال: «كانت أحد أهم حملاتنا هي حملة "لحظة للتنفس" تمت قبل تطبيق المرسوم وتم التوجه فيها لأصحاب والعاملين بالمحلات التجارية لأكثر من /500/ محل تجاري حيث
تكبير الصورة
توزيع نشرات التوعية على الطلاب
بينت النسبة أن 46% من الأشخاص بالمحلات مدخنين و64% من الأشخاص يعلمون بالمرسوم و50% قالوا إن تطبيقه سيكون بشكل كامل».

وأوضح الدكتور "رسلان" أن نسبة المدخنين من عمر 20-30 سنة تزيد على 43% ونسبة المدخنين فوق 30 سنة كانت 30%.

بدوره صرح الدكتور "محمد الخراز" أحد المحاضرين في الورشة لموقع eHoms فقال: «إن90% من المدخنين البالغين بدأت لديهم عادة التدخين عندما كانوا أطفال، كما أن الأطفال الذين يعيشون في أسر غير مترابطة ويكثر في أفرادها العنف الكلامي والجسدي يواجهون احتمالات أكثر من غيرهم للتدخين، حيث إن ما يتراوح بين 70 و90% من المدخنين بدؤوا التدخين قبل سن 18سنة».

وأضاف: «إن من تعدى السن المدرسية وهو لم يبدأ في التدخين فسيكون احتمال أن يبدأ فيه ضعيفا، وأن القليل ممن ينجحون في الإقلاع عن التدخين يعودون إليه مع أن نسبة تزيد على 80% من المدخنين يرغبون في الإقلاع عنه».

وأكد الدكتور "الخراز" أن أهم أسباب لجوء الطفل للتدخين أن يتصور أن العادة تعطيه نوعا من الاستقلالية عن والديه والرجولة والإحساس كما تمنحه
نوعا من "البرستيج" والرقي الاجتماعي أو قد يكون حلاً لبعض الضغوط النفسية أو الاجتماعية أو المرضية التي قد يتعرض لها.

وكانت "جمعية الأصالة الثقافية" قد عرضت تجربتها بالتوعية ضد التدخين خاصة لدى الأطفال التي حققت أهدافها وعلى مدار العامين الماضين بتوزيع دليل تفاعلي تتضمن معلومات عن أضرار التدخين مع تعهدات من قبل طلاب المدارس بألا يقوموا بالتدخين وأهمية تجربة الأصالة تكمن في التوجه للفئة العمرية الصغيرة.

وأشار الدكتور "محمد الخراز" بمحاضرته عن أثر التدخين على المراهقين إلى أرقام يجب الوقوف عندها مطولا حيث يشير المركز السوري لأبحاث التدخين في دراسة نشرت نتائجها إلى تفشي عادة تدخين السجائر بنسبة 60% لدى الرجال و23% لدى النساء، إضافة إلى ازدياد تدخين النرجيلة بنسبة 20% من الرجال و6% عند النساء، فضلا عن تعرّض 98% من غير المدخنين لدخان السجائر.

وفي إحصائية أجرتها المؤسسة العامة للتبغ في سورية تشير الإحصائيات إلى ‏ازدياد نسبة المدخنين إلى 15% من عدد السكان.

وأضاف الدكتور "الخراز" قائلا: «إن المدخنين في سورية ينفقون حوالي 26 مليار ليرة سنويا، أي أن كل
مدخن يدفع 8% من دخله السنوي لشراء حوالي 3.7 كيلوغراما من السجائر سنوياً».

كما قدم الدكتور "الخراز" الحل الذي تستخدمه حاليا عدة دول أوروبية ومنها أن الجمعية الأمريكية لطب الأسرة التي طورت برنامج "حروب التبغ" ويتركز حول تدريب المعلمين على أنشطة تعليمية موجهة لزرع كره التدخين لدى الطلاب الصغار.

وتضمنت الورشة توزيع شهادات تقدير على أعضاء لجنة العمل الطوعي بجمعية البر.


د.
د. "عمرو عبد الدايم".. الطبيب الرائد في زراعة الكلى
لم يشأ أن تكون مهنته الإنسانية عاديةً كغيره من الأطباء، بل ثابر واجتهد من أجل التميّز فيها، مساعداً مرضاه في اغتنام فرصةٍ جديدةٍ لحياةٍ طبيعية، ليضع اسمه بين الروَّاد القلائل بزراعة الكلى في "سورية" عموماً وفي مدينة "حمص" خصوصاً.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حمص وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حمص صور من حمص شخصيات من حمص
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019