حمص  
صورة اليوم
البحث عن الجمال بلغة "نضال خضور" البصرية الخاصة
التالي
البحث عن الجمال بلغة
وجه اليوم
"رجب ديب".. الجمع بين الفكر العسكري والأدبي
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"فاطمة الحسن".. مفردات خاصة في قصيدة النثر

مها حامد محفوض

الأحد 08 تموز 2018

مركز المدينة

قرأت لكبار الكتّاب والشعراء وتأثرت بهم، لها أسلوبها الخاص في كتابة قصيدة النثر التي تميزت بها، ومن خلالها استطاعت أن تكون شاعرة لا تشبه إلا نفسها.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت بتاريخ 2 تموز 2018، الشاعرة "فاطمة الحسن" لتحدثنا عن تجربتها في عالم الشعر منذ بدايتها، حيث قالت: «في البداية قرأت وتأثرت بالكثيرين من الأدباء والشعراء، على رأسهم الشاعر الكبير "محمود درويش" وهو الأقرب إلى قلبي، أيضاً "أدونيس" و"بدر شاكر السياب"، وشاعرنا الدمشقي "نزار قباني" الذي كانت له حصة فيما قرأت وأحببت، وغيرهم أدباء آخرون ممن تركوا بصمتهم المميزة في عالم الشعر والأدب، أذكر منهم الكاتب "حسن م يوسف" والأديبة "غادة السمان" و"عبد الرحمن منيف" و"حيدر حيدر". أما عن تجربتي الأولى في الكتابة، فقد كانت من خلال ديواني "تقاسيم وطن"، وهو الديوان الأول لي، لكنها كانت تجربة عفوية لم تكن بالمستوى الذي أطمح إليه، إلا أنها كانت خطوة مهمة تركت الأفق مفتوحاً لأعمال أنضج، وبوجهة نظر مختلفة كلياً عن السابق. أما ملهمي في الكتابة، فهو كل ما يحيط بي، وسندي دائماً أصدقائي الحقيقيون الذين أخذوا بيدي، فاستأنست بآرائهم ذات القيمة العالية بالنسبة إلي».

وتتابع: «من بين الأجناس الأدبية اخترت قصيدة النثر، لأنها الأقرب إليّ، وهي من الأجناس الأدبية التي من خلالها يستطيع الشاعر أن يبحر في عالم الشعر من دون أي تكلف أو تصنع، فهناك الكثير من الحالات الإنسانية التي يقف الأدب حيالها عاجزاً تقيده القوافي والبحور، أما في قصيدة النثر، فنرى المسافات مفتوحة على أفق واسع».

وفيما يخص إصداراتها ومشاركاتها، قالت: «أصدرت ديوانين شعريين؛ الأول حمل عنوان: "تقاسيم وطن"، أما ديواني الثاني، فقد أسميته "نسيم الروح"، وقد ترك هذا الديوان أثراً جميلاً في قلوب كل من قرأه، وكنت أيضاً من المحظوظين بإصدار ديواني الإلكتروني وعنوانه: "عقد الياسمين"، والديوان باللغة "الشاوية" الجزائرية. أما مشاركاتي، فهي متعددة، لكنها حالياً توصف بالخجولة إذا ما قيست بأمزجة المسارح الثقافية التي اتسمت بالبعد عن المهنية، ويؤسفني القول إن هؤلاء من نجدهم يتلقون الدعوات من قبل
تكبير الصورة
ديوان نسيم الروح
المراكز الثقافية هنا وهناك».

وتضيف: «في أيامنا هذه نلاحظ أن ما يسمى بمواقع التواصل الاجتماعي قد حدّت من القيمة الجمالية لرونق القراءة في الكتاب الورقي، كما أن القراءة من خلال الوسائل الإلكترونية التي أصبحت متاحة بوجه كبير جداً وتكلفة أقل لا تعوض متعة وجمال القراءة ونحن نمسك بين أيدينا كتاباً ورقياً، فالقراءة الورقية برأيي لها عوالمها الخاصة التي لا توفرها أي وسيلة إلكترونية حديثة».

أما الشاعر "علي أسعد"، فقد قال عنها: «تعدّ الشاعرة "فاطمة" من الأقلام الجميلة والمهمة في الساحة الشعرية، وهي من الشعراء الذين يكتبون بروح عالية، فنراها تكتب قصيدتها كمن يعزف على وتر صنع من نور، أما حروفها، فهي مرآة روحها الشفيفة، تلك الحروف التي تسري بهدوء في زمن تملؤه الضجة الرهيبة، وكأن أصابعها جدول وكلماتها أسماك جميلة ملونة، وقد اختارت شاعرتنا المتألقة صاحبة الروح الراقية قصيدة النثر، التي تحتاج إلى مقومات محددة، وأظن أنها استطاعت من خلال هذا النوع الأدبي أن تخلق لنفسها مفردات خاصة بها وحدها ميزتها عن غيرها من الشعراء، فهي شاعرة لا تشبه إلا نفسها، ولطالما عرفت كيف تعزف بأناملها الرقيقة موسيقاها الداخلية على هيئة كلمات، وكيف تنثر عبيرها المتفرد في وسطها الشعري».

ومن أشعار اخترنا المقطع التالي:

«ويقاصصني ولا يعلم

ماذا يفعل بنا خريف الزمن

وما يمكن أن نبوح به

وما فائدة الجهر والعلن

حياة يتساوى فيها الصبح والعدم

أمشي على غير هدى

أصبّ على مفتاحي القديم

ألف آلة لأغيّر مجرى الألم

أنزع ألف سانحة من فم التذبذب والسأم

أقاوم روحي وأعلم أنّني منها على سقم

خذيني أمي.. فقد أوت كلّ الفراشات

والرياحين من طعوم الموت في نهم

والكلّ يثمل من نهر الأمل

ولا فراغ يُملأ ولا ترتشف جمل

والآه منّا في خمل والخطب

آه والعطب جلل».

يذكر أن الشاعرة "فاطمة الحسن" من مواليد مدينة "حمص" عام 1972، متخرجة في معهد الصناعات الغذائية، ومتزوجة.


"نضال خضور".. رؤية تجريدية للجمال بروح الحاضر وعبق الماضي
نهل أصول الفن من مشارب متعددة، فألّفَ حكايته الخاصة متأثراً بعبق الماضي وروح الحاضر، مختصراً كل ما بداخله، وببراعة استطاع أن يقحم المتلقي بحالة الاستكشاف، فيرغمه على البحث والتقصي ليدخل ببوتقة الإحساس وتفسير العمل الفني، انطلاقاً من ثقافته وإحساسه بالفن.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حمص وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حمص صور من حمص شخصيات من حمص
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018