حمص  
صورة اليوم
"لمسات سورية 3".. المحترفون والهواة في معرض واحد
التالي
وجه اليوم
د. "بسام محمد ".. محترف الطب الشرعي والقاص الإنساني
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أدب

"عامر الأحمد".. النقد بعيداً عن إرباك النصوص

ليلى علي

السبت 02 شباط 2019

مركز المدينة

يواعد الشاعر "عامر الأحمد" قارئه في أعلى الخيال، ويأخذه إلى عالم آخر بنظمه قصائد تنوعت بين الموزون والنثر، ودمجه لوحة الأنثى بالوطن موطن الحلم، فهو الناسك العاشق، والمتمرد الشامخ الواثق بخياراته، والسند المحفز للكثيرين من الشعراء الناشئين.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" تواصلت مع الشاعر "عامر الأحمد" المقيم في "حمص" بتاريخ 23 كانون الثاني 2019، وبالحديث حول بداياته يقول: «أمضيت سنوات طفولتي متنقلاً بين "حمص" مسقط رأسي، وقريتي في ريف "حماة" التي أغنت روحي بسحر طبيعتها، وعاصيها الذي لازمني لسنوات عدة، عشت ضمن منزل يهتم بالثقافة والفنون، فقد كان والدي مدرّساً للغة العربية، ووالدتي كانت تعمل بمجال التدريس، وتحت رعايتهما كان تميزي الأول في لعبة الشطرنج، حيث حصلت على بطولة "حمص" في أول مشاركة لي، بدأت بعدها رحلتي مع الثقافة بحضور كافة نشاطات المركز الثقافي الأدبية والفنية برفقة والديّ، وفي تلك المرحلة شاركت بالعديد من النشاطات المدرسية. أما اهتمامي بالأدب، فقد بدأ بقراءة كتب النقد التي وفرتها لي مكتبة والديّ، وبعد المرحلة الإعدادية وتحديداً في العطلة الانتصافية قرأت تاريخ الأدب العربي لـ"حنا فاخوري" وسلسلة كتب تاريخ الأدب لـ"شوقي ضيف"، إضافة إلى الأعمال الكاملة للشاعر "نزار قباني"، وفي الصف الأول الثانوي نظمت أول قصيدة فطرية عرضتها حينئذٍ على والدي، فأثنى عليّ ولم يخفِ إعجابه واستغرابه بكتابتي قصيدة عمودية لأول مرة من دون خلل في الوزن أو اللغة كان ذلك محفزاً لي، فازداد اهتمامي بقراءة الشعر، والنقد لكل من "هيغل"، و"صلاح عبد الصبور"، ومؤلفات "محمود درويش"، و"السياب" وغيرهم؛ وهو ما مكنني من كتابة قصيدة التفعيلة إلى جانب العمودي، وقبل أن أنهي المرحلة الثانوية حفظت الكثير من التراث الشعري قديمه وحديثه، وأكتب قصائد عن المرأة والوطن والطبيعة، لكن المرحلة الجامعية كانت الأخصب على الرغم من الاختلاف الشاسع بين دراستي وهوايتي، فقد درست الكيمياء التطبيقية ثم العلوم، لكن في تلك المرحلة
تكبير الصورة
ديوانه "أنت الشعر"
كان نشاطي واضحاً بمجال الفن، حيث عملت ممثلاً ومعدّاً، ومخرجاً في المسرح الجامعي، إضافة إلى مشاركتي في المهرجانات الشعرية في كل من "حمص" و"حماة" و"دمشق"».

وعن تعريفه للشعر وأهم منشوراته ومصدر مخزونه الأدبي واللغوي يضيف: «الشعر في حراك دائم؛ لذلك لا يمكن تحديد تعريف عام له، لكن من وجهة نظري الشعر هو التفاعل الداخلي بين الفضاء المكتوب وغير المكتوب، هذا التفاعل هو الفضاء الحيوي الذي تدغم فيه الشعرية مع الرؤية واللغة، والقصيدة في هذا الفضاء هي الطائرة الورقية التي تمر رشيقة في ذاكرة المتلقي من دون أن تجثم على ذاكرته بثقل خطاب. أما مخزوني الأدبي، فأقول جازماً إن الشعر موهبة قد تتفاوت في نضجها بين شاعر وآخر، يمكن دعمها بالقراءة والمتابعة الحثيثة؛ وهو ما عملت عليه، فإضافة إلى نشأتي ضمن وسط يهتم بالثقافة عمدت إلى توسيع مدى معرفتي بقراءة الكثير عن الفلسفة والنقد والحداثة الشعرية، فكان الكتاب صديقاً حميماً طوال مدة دراستي، قرأت الأدب العالمي شعراً ورواية وقصة، وتعلقت بالكتابة السوريالية والنصوص الصعبة، كما شاركت بعدد من المهرجانات الفنية والشعرية إلى أن وقعت الحرب على "سورية"، فكان الدور للكلمة، فانكفأت بحماسة على الكتابة وأصدرت ثلاثة دواوين من الشعر الموزون والعمودي وشعر التفعيلة، إضافة إلى خمسة مخطوطات شعرية ونثرية، ورواية، وقصة. وهذا بعض ما كتبته في قصيدة عمودية بعنوان "بديل":

"غافلتُ موتي واختلفتُ حلولا

في ما تبرزخ من هواك أفولا

فلتقرعي حبق الرّجوع بخطوةٍ

نشوى يرددها الفراغ دليلا

ولتقرئي أفقي حمائم رغبةٍ

تعلو على شجر الحواس هديلا

لي في بياضك شهوةٌ ضليلةٌ

فوق السراب نزفتها تقبيلا

لي
تكبير الصورة
ديوانه "بتول الشعر"
ما أضاجع من هواءٍ أجعدٍ

يلد الحياة غرابةً وهيولى

أنا لا تباشرني الغواية في دمي

إلا لتبدأ عصفها المأكولا

فإلى متى تلد المسافة بيننا

موتاً خرافي المدى وطلولا"».

وعن علاقته بالنقد يردف قائلاً: «الهدف من الشعر طرح فكر بديل يساعد من يتلقاه على إعادة التفكير. أما النقد، فهو الوسيلة الأولى لتحفيز الشاعر على خلق الأجمل، ويسهم في التطوير وليس الإحباط شرط أن يبتعد الناقد عن التجريح والشخصنة والانحياز، ولي تجارب كثيرة في النقد شجعت من خلالها الموهوبين، لكن في ذات الوقت همست في آذانهم عن بعض العيوب في نصوصهم، وكنت حاداً بعض الأوقات، لكن من دون أن أربك نصوصهم أمام الجمهور».

عنه تحدثنا الشاعرة "مثيرة حسين" قائلة: «قبل سنوات تعرّفت إلى الإنسان الشاعر "عامر الأحمد" ونتاجه الشعري والأدبي، ومواكبة لجميع مؤلفاته ومقالاته النقدية التي تحمل من الضوء في صراط اللغة والرؤى المتفردة والفكر الإنساني الثرِ. لا سقف يحده، ولا معنى يحاصره؛ فهو المتفرد في كل صنوف الأدب؛ يرسم بالحروف الفسيفساء الأجمل التي تفوح منها رائحة "أرسطو"، ونزف "لوركا"، وعقل "ابن رشد". تتميز قصائده بدمج لوحة الأنثى بالوطن لتكون الشماء حبيبة الأمس والغد، موطنه الحلم؛ فهو الناسك العاشق في محراب البتول الواثق بخياراته، يسلط سياطه على كل زيف؛ وهو ما يعكسه صدى حروفه الثائرة على الزيف والانحدار، يمتطي بقصائده صهوة الغيم بإحساسه الشفيف، ولأن الشعر توصيف الهاجس الداخلي تراه يحاكي الشعر ليسيل جرحه ويحيا بمتن القصيدة، فتستعذب مضجعه، شاعر لا يبوح إلا لقلبه، فيشرب الورق نبضه بقائد يستحضر الجمال بدعمه للكلمة الجميلة وحرصه على
الارتقاء بالأدب بكل ما أوتي من حكمة الضوء وروح الإنسانية».

يذكر، أن الشاعر "عامر الأحمد" من مواليد "حمص" عام 1969، مشارك دائم في كافة الملتقيات الأدبية والشعرية، عضو لجنة تحكيم في "الديوان السوري المفتوح"، من دواوينه: "أنت الشعر" و"بتول الشعر"، قصائده تنشر بصورة دورية في الصحف المحلية والعربية والعالمية، لديه العديد من المقالات النقدية حول شعراء سوريين نشرت في صحيفة "هيرالد" الصادرة في "أستراليا"، وهو إلى جانب ذلك موسيقي يتقن العزف على أكثر من آلة، لكنه تميز بالعزف على آلة "الكمان"، لديه معزوفة بعنوان: "سورية الشماء". مشارك دائم في المهرجانات الموسيقية، إضافة إلى عدد من اللقاءات والبرامج التلفزيونية.


"لمسات سورية 3".. المحترفون والهواة في معرض واحد
في تناغمٍ راقٍ بين استخدام الألوان والفحم، مع أقلام الرصاص والأعمال الخشبية، وتواجدٍ لمحترفي الفن التشكيلي والهواة، افتتح معرض "لمسات سورية 3" الباب لمتذوقي الفن ضمن مكتبة "روبرت كريستوفر سكاف" التابعة للكنيسة "الإنجيلية الوطنية المشيخية" في مدينة "حمص"، بمشاركة الفنانين "جهاد غميض، أحمد رمضان ...
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار حمص وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من حمص صور من حمص شخصيات من حمص
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019