إدلب  
صورة اليوم
المدينة القديمة.. وحكايات الأجداد
التالي
المدينة القديمة.. وحكايات الأجداد
وجه اليوم
"حبيب كروم".. الإعلاميُّ النشيطُ في أقسى الفترات
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
وجه من إدلب

"عبد الرحمن بلان".. قصة حياة ملهمة لأسر ريف "المعرة"

عماد زهران

الأحد 19 كانون الأول 2010

تشكل تجربة الحاج "عبد الرحمن بلان" من أهالي قرية "الهلبة" القريبة من مدينة "معرة النعمان"، حالة مشرقة في ريف محافظة "إدلب"، ومثالاً يحتذى به في تحويل حالة الفشل إلى نجاح كبير، إذ إن فشله في الدراسة كان الشرارة التي أشعلت في نفسه التحدي لبناء أسرة مثقفة بأكملها وهذا ما كان.

تكبير الصورة

فجميع أبناء الحاج "أبو فهد" السبعة هم من حملة الشهادات الجامعية وباختصاصات مختلفة تنوعت بين الصيدلة الهندسة والتربية والأدب العربي، وهذه ظاهرة نادرة في ريف منطقة "المعرة"، لذلك صارت قصة "أبو فهد" ملهمة ومحرضاً للكثير من الأسر في قريته والقرى المجاورة لتعليم أبنائها، فتبدلت الكثير من قناعاتهم التي طالما اعتبرت التعليم آخر اهتمامات الأسرة في تلك القرى.

موقع eIdleb التقى الحاج "أبو فهد" في منزله بتاريخ 13/12/2010 وسأله عن الأسباب التي جعلته يصر على تعليم جميع أولاده حتى نيل الشهادة الجامعية فأجاب: «من أكثر الأمور التي ندمت عليها في حياتي أنني لم أكمل دراستي، فعند خروجي من المدرسة ومرور السنوات قارنت بين حياتي وحياة زملائي الذين أكملوا تعليمهم، فحزنت حزنا شديدا على ما فرطت بحق نفسي وقررت أن أعوض فشلي في المدرسة بتعليم جميع أولادي وحتى حصولهم على الشهادة الجامعية، وبفضل الله تعالى وفقت بذلك حيث أشعر بسعادة كبيرة جداً عندما أراهم جميعاً حملة شهادات جامعية فتنتابني راحة نفسية كبيرة لأني عوضت فشلي بنجاح أولادي».

سنوات صعبة مرت على الحاج "أبو فهد" أثناء مسيرة بناء جيل مثقف في عائلته يلخص تلك السنوات
تكبير الصورة
الحاج عبد الرحمن بلان أبو فهد
بالقول: «في عام 1958 تركت المدرسة وكان عمري 13 عاما فألزمني والدي برعاية الأغنام التي كنا نربيها وكان عددها كبير حيث بقيت مع الأغنام عامين ذقت خلالها أياما صعبة، بقيت كذلك حتى عام 1970 حيث أنهيت الخدمة العسكرية واستقليت عن والدي، تزوجت في عام 1962 وكان عمري آنذاك 17 عاما حيث وجدت نفسي أمام مسؤوليات كبيرة وأنا في عمر صغيرة، لكن والدي رحمه الله أعطاني عددا من رؤوس الغنم وجرارا زراعيا لكي أتدبر بها نفسي ومعيشتي، فقررت أن أسخر هذه الأملاك لتعليم الأولاد، حيث كنت مهووسا جداً بهذا الأمر فبعت الأغنام نظراً لكثرة المصاريف وبعت الجرار واتجهت للعمل الزراعي فكنت أتضمّن الأراضي وأزرعها على حسابي».

ويضيف الحاج "عبد الرحمن": «منذ سنة زواجي أخذت عهدا على نفسي بأن أجنب أولادي الفشل الذي مررت به، فوجهت كل اهتمامي إليهم أثناء الدراسة، والحمد لله لم يخذلوني فقد كانوا على قدر المسؤولية، وأنا كنت دائماً أتردد إلى المدرسة وأسأل المدرسين عن وضع الأولاد في المدرسة، وعندما كان الأولاد يلاحظون مني كل هذا الاهتمام بالدراسة تولدت لديهم رغبة أكبر في تحقيق النجاح في دراستهم، وبفضل الله أكرمني
تكبير الصورة
نواف بلان
بمحاصيل جيدة فتابع الأولاد تعليمهم وأموري الاقتصادية بفضل الله تحسنت وأنا حالياً أملك 70 دونم أرض منها 50 دونما مزروعة بأشجار الزيتون و20 دونما أزرعها محاصيل شتوية».

وهل الحاج "أبو فهد" راض عن السنوات التي أمضاها؟ وهل ندم على شيء ما فعله أو لم يفعله؟ يجيب: «ندمت كثيراً على أمر واحد فقط أني لم أكمل دراستي ولكن رضيت عن نفسي عندما عوضت فشلي بأولادي، وعندما أجلس مع نفسي أقول بأني أسعد الناس، فالأولاد بفضل الله كلهم أصحاب شهادات عليا وناجحون في عملهم، وعلاقتهم مع الناس جيدة ومستقيمون وبارون بوالدهم وعلاقتهم مع بعضهم بعضاً ممتازة لذلك بفضل الله أشعر بسعادة كبيرة».

السيد "نواف بلان" يرى في أسرة الحاج "أبو فهد" «فخراً لجميع أهالي قرية "الهلبة" فقد حرضت هذه الأسرة الكثير من الأسر في قريتنا والقرى المجاورة لتعليم أبنائها والحصول على الشهادات العليا، "أبو فهد" عانى كثيراً في سبيل الوصول بأولاده إلى ما وصلوا إليه اليوم، وهو بكل صدق يستحق ذلك نظراً للتضحيات الكبيرة والجهد المضني الذي بذله في هذا المجال، وهو وجه اجتماعي مرموق في القرية نظراً لعقله الراجح وجهوده الكبيرة في تحسين
تكبير الصورة
في مضافة أبو فهد في قريته الهلبة
الأجواء الاجتماعية في القرية، والقضاء على الخلافات التي تنشب بين الأهل قبل أن تتفاقم، كما أنه إنسان طيب وودي وكريم ومضياف ومن يزوره مرة يعجب بشخصيته المثقفة والاجتماعية».

يشار إلى أن الحاج "عبد الرحمن بلان" من مواليد قرية "الهلبة" عام 1945 لديه من الأولاد سبعة شبان هم: "فهد وموفق" مهندسان و"علي" صيدلاني و"عامر ويوسف" معلمان و"سلطان" خريج إرشاد نفسي و"علاء" سنة أولى أدب عربي.



اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار إدلب وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من إدلب صور من إدلب شخصيات من إدلب
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020