إدلب  
صورة اليوم
المدينة القديمة.. وحكايات الأجداد
التالي
المدينة القديمة.. وحكايات الأجداد
وجه اليوم
"يوسف بدوي".. صيّاد اللحظة المناسبة
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
أماكن

"كفرعروق" قرية الرحيل

مالك فتح الله

الأحد 18 أيلول 2011

تقع قرية "كفر عروق" في موقع مميز في قلب منطقة جبل "باريشا" إلى الشمال الغربي من مدينة "إدلب" بمسافة تزيد على 40 كم.

تكبير الصورة

ويقول "حمزة حمود" من أهالي "كفرعروق" والمدرس في إحدى مدارسها: «تمتاز "كفرعروق" بموقعها المميز حيث تقوم فوق منطقة صخرية منبسطة تجاور الطريق الواصل إلى "قورقانيا" و"قلب لوزة" وهي من اقدم القرى المأهولة في المنطقة إلا أن معظم آثارها القديمة تعرضت للخراب ولجأ الأهالي إلى استعمال حجارتها في بناء بيوتهم، وما يميز القرية أيضاً أجواء المحبة والألفة التي تسود بين أبنائها وقوة الروابط الاجتماعية فيما بينهم وحبهم لجيرانهم وحب إكرام الضيف وكذلك ميزة التعاون فيما بينهم وخاصة في إنجاز الأعمال الزراعية وفي مساعدة بعضهم بعضاً في بناء السكن، وعرفت القرية قديماً انتشار كروم العنب والتين ويؤكد ذلك وجود العديد من معاصر العنب وانتشار تسمية الكروم في منطقة "الحيارات" وحالياً انتشرت زراعة الزيتون وأصبحت المصدر الرئيسي في معيشة السكان».

ويقول "ديب حج حسين" مختار القرية: «إن القرية الحالية تقوم على أنقاض قرية قديمة أثرية تعد من أقدم القرى في المنطقة حيث يوجد الكثير من المغاور تحت أبنية القرية إضافة إلى العديد من الآبار المحفورة بالصخر وإن أهل القرية لا يزالون يحافظون على الكثير من العادات والتقاليد الاجتماعية الموروثة عن آبائهم وأجدادهم في الخطبة والزواج وفي الأفراح والأحزان وتعاونهم في هذه المناسبات كما هو الحال في مختلف علاقاتهم الاجتماعية التي تربط فيما بينهم، أما بالنسبة للزي التقليدي فلا يزال عدد قليل من أهل
تكبير الصورة
بقايا لآثار أحد البيوت السكنية
القرية وخاصة كبار السن يحافظون على لباسهم الشعبي».

وعن موقع القرية وتسميتها تحدث "عبد الباقي حاج أحمد" رئيس البلدية في لقاء مع موقع eIdleb فقال: «إن موقع القرية وسط الطريق الواصل بين "حزانو" و"قورقانيا" زاد من أهميتها التي اكتسبتها من قدمها وتعاقب الحضارات عليها حيث تعود "كفر عروق" إلى القرن الثاني الميلادي كما تشير بعض الكتابات الموجودة على بقايا الآثار القديمة فيها ويرى عدد من الباحثين أن تسميتها مأخوذة من الآرامية "كفر عروقا" أو "عروقيا" وتعني قرية الهروب أو الرحيل، فيما يرى باحثون أن تسميتها مستمدة من موقعها وتعني "مزرعة العروق" باعتبار أن كلمة "كفر" تعني مزرعة و"عروق" هي وصف للمنطقة المحيطة بالقرية نتيجة وجود الكثير من الأودية التي تصب باتجاهها والتي تشكل شبكة كشبكة عروق الدم التي تتشعب في جسم الإنسان».

ويضيف رئيس البلدية: «يبلغ عدد سكان "كفرعروق" حوالي 3800 نسمة ومعظمهم يعتمد في معيشته على زراعة الزيتون والتين والحبوب والتبغ وتربية الحيوانات رغم ضيق مساحة الأراضي الزراعية وعدم وجود مساحات كبيرة وتسود القرية أجواء الحياة البسيطة ولا تزال محافظة على عاداتها وتقاليدها القديمة ويعرف أهلها ببساطتهم وكرم ضيافتهم وبحبهم للعلم واهتمامهم بالتحصيل العلمي حيث يوجد فيها ثلاث مدارس للتعليم الأساسي ومدرسة ثانوية، والقرية مخدمة بشبكات الهاتف والكهرباء والمياه وتبلغ موازنة البلدية حوالي 2,2 مليون ليرة منها حوالي 350000
تكبير الصورة
أجزاء من دير القرية
ليرة للاستثمارية وقد قامت البلدية بشق عدد من الشوارع والطرقات ضمن القرية وعلى أطرافها لتسهيل الحركة ورغم أن معظم بيوتها قديمة إلا أن القرية تشهد حركة عمرانية لاستيعاب الزيادة المستمرة في السكان».

وعن آثارها يقول الباحث "عبد الحميد مشلح": «تحوي "كفرعروق" مزيجاً من الآثار الرومانية والبيزنطية والإسلامية وهو ما يدل على قدمها وتعاقب معظم الحضارات عليها حيث يوجد فيها مدفن إلى جنوب القرية عليه كتابة يونانية وفيه بعض القبور وهناك قنطرتان في وسط القرية عليهما كتابة يونانية مؤرخة بالعام 191-192 ميلادي كما يوجد إلى الغرب من القرية بقايا جدار هيكل وثني من القرن 2-3 ميلادي مع "ناووس" يحوي عدة قبور مؤرخ بالعام 228 ميلادي».

ويضيف"مشلح": «عرفت القرية ازدهاراً اقتصادياً وعمرانياً ويدلل على ذلك بناء الكثير من الفيلات حيث أحصي في "كفر عروق" نحو 75 فيلا قديمة أما كنيسة القرية فتعود إلى العام 522 ميلادي كما تذكر ذلك إحدى الكتابات اليونانية التي عثر عليها في أحد المنازل القريبة من الجامع ويعتقد بعض الباحثين والأهالي أن موقع الكنيسة كان مكان الجامع حيث يوجد على أعمدة الرواق الصغير الشمالي للجامع تيجان مزينة بصلبان وأزهار، كما يوجد العديد من الآثار القريبة من القرية التي لا تزال قائمة منها آثار "حير الغربي" وهو على بعد 200 متر جنوب غرب القرية فوق مرتفع جبلي فيه آثار لبقايا
تكبير الصورة
كتابات ورسومات يونانية
دير من القرن السادس الميلادي ومصلى أبعاده 14،6×7،6 أمتار مع منسكة وعمود ومعصرة منحوتة بالصخر، وآثار "ماعز" أو "إيخينيس" الواقعة شمال القرية بنحو 3 كيلومترات وسط الطريق الواصل بين "كفر عروق" و"كفر دريان" تعود للقرن الثاني الميلادي وازدهرت في العهد البيزنطي وكانت مأهولة في النصف الثاني من القرن الخامس عشر وهي اليوم مدينة بائدة وأحصي فيها 175 فيلا وكنيستان تعودان للقرن السادس الميلادي إضافة إلى وجود أكثر من دير وبرج».



اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار إدلب وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من إدلب صور من إدلب شخصيات من إدلب
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018