اللاذقية  
صورة اليوم
المعرض الأول لجمعية "مورد" في "اللاذقية
التالي
المعرض الأول لجمعية
وجه اليوم
"نعمة داوود".. شغف ربع قرن في عالم التكنولوجيا
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
فن

"ازدهار ناصر".. مزيج فني بين التشكيل والأدب

علا بدور

الخميس 07 آذار 2019

الزراعة

يعدّ الفن بأنواعه مرآة للواقع ورسالة وجدانية يجب على الفنان أن يوصلها بأمانة للأجيال القادمة، لكن رسالة "ازدهار ناصر" لم تقتصر على الفن التشكيلي فقط، بل تعدّتها لكتابة الشعر والنقد الأدبي والفني، فكانت الفنانة والشاعرة والباحثة، ونالت العديد من الجوائز والتقديرات على أعمالها.

تكبير الصورة

وفي لقاء مع مدونة وطن "eSyria" بتاريخ 23 شباط 2019، تحدثت "ازدهار ناصر" عن عملها في الفن التشكيلي وصقل موهبتها في هذا المجال: «ظهرت موهبة الرسم منذ الطفولة ولعب الأهل والبيئة التي أعيش فيها دوراً مهماً في تطوير هذه الموهبة التي عملت على صقلها؛ من خلال الدراسة الأكاديمية في كلية الفنون الجميلة والوصول إلى الدراسات العليا، لكن حاجة أطفالي للعناية والاهتمام حالت دون نيل درجة الدكتوراه، لكن الأمر لن يتوقف عند ذلك الوقت، بل واظبت العمل على تطوير موهبتي، وأعمل اليوم على صياغة ما تعلمته سابقاً وإعادة طرحه من جديد بأسلوب يساعد على دفع عجلة الحضارة نحو الأمام، فلا أتوقف عند حدّ أو مدرسة معينة في الفن، بل أعمل على أن تكون تجربتي مدرسة بحدّ ذاتها، والآن أقوم بالتحضير لمعرضي الفردي الذي قد يكون فريداً من نوعه، لكون اللوحات ثنائية الرؤية، حيث بإمكانك مشاهدة اللوحة في الظلام بذات الرؤية أثناء النهار وبوجود الضوء».

وعن الكتابة الشعرية والأعمال التي قدمتها، تقول "ازدهار": «أنا لا أنظم الشعر عروضياً، بل أكتب الإحساس والشعور وأصوغ الكلمات بطريقة تتماشى
تكبير الصورة
من حفل توقيع كتابها
مع الشعر لسهولة وصولها إلى المتلقي، وعند كتابتي لقصيدة "من أكون" كنت أقصد بها "دمشق" وأبوابها السبعة، حيث قلت في جزء منها:

أبوابي ارتبطتْ بالكواكبِ السبعةِ مع اليقينْ

أولها بابُ شرقي رمزٌ لشروقِ الشمسِ حينَ تشرقُ وتزول

وتاليها بابُ توما بساحتهِ وشوارعهِ السبعةِ لكوكبِ الزهرةِ رمزٌ يؤول

وثالثها بابُ السلامِ رمزُه للقمرِ... فيه الناسكُ والشيخُ والخوري يصولُ ويجول

أمّا رابعُها بابُ كيسانَ بالرمزِ لكوكبِ زحل يعود

وخامُسها بابُ الفراديسِ لعطاردَ رمزٌ يكون

سادسُها بابُ الجابيةِ للمشتري رمزٌ لا يخونُ

وسابعُها البابُ الصغيرُ وللمريخ رمزٌ يدور

أعتابي وأبوابي سبعة

وأطيافي تفوقُ السبعة».

فيما تحدثت "ازدهار" عن تجربتها في التحليل السيميولوجي وكتابها الذي صدر مؤخراً بعنوان: "قصد وقصيدة ورؤية سيميولوجية": «كتاب تحليلي سيميولوجي نقدي يستطيع القارئ أن يتعلم منه طريقة التحليل والتركيب الصحيحة، ويصل إلى عمق الحرف والكلمة في النص الأدبي والشعري والخط واللون بالنسبة للوحة تشكيلية أو بالإيماءة بالنسبة للمسرح، أو بالنظر إلى علاقات البشر أو الزخرفة وحتى خربشات تكون على حائط، لكن هذا كله يخضع لتراكمات معرفية ثقافية».
تكبير الصورة
من أعمالها

وعن كتابها الذي حاز المرتبة الأولى لفئة الدراسات والأبحاث في مسابقة "شاعر وأديب النيل والفرات" على مستوى الوطن العربي، يقول الناقد المصري "جابر الزهيري": «الأسلوب النقدي يجمع بين ذكاء الناقد في التعامل مع النظريات الكلاسيكية من علوم الدلالة اللفظية واللغوية والنظريات الحديثة في التقنيات الفنية للنص الحداثي وربطها بالتجرد من خلال النماذج الفيسبوكية لضمان تطبيق النقد بحيادية، حيث التعامل مع المادة المقدمة وليس الكاتب، وطريقة العرض السيميولوجي مبتكر في العرض النقدي لنصوص متفرقة، وليس لتجربة كاملة، وهذا سر تميز به الكتاب، ودليل على أن رحابة أفق الناقد لا تحد».

أما الدكتور "جليل البيضاني" شاعر من "العراق"، تحدث عن أسلوب النقد الأدبي الذي تتبعه "ازدهار": «تعرفت إلى السيدة "ازدهار" عندما كانت تكتب البحوث والقصائد وتحليلها، ومن بينها إحدى قصائدي لمجلة "الآداب والفنون" العراقية، وبعد أن فاز كتاب "رؤية سيميولوجية" لبعض القصائد التي اختارتها الأستاذة بالمركز الأول، عملت على إعادة طباعته في "بغداد" لأنه يعدّ من الكتب الرائدة في التحليل السيميولجي ومصدراً مهماً من مصادر المكتبة التحليلية، وكذلك في الدراسات الأدبية، وإضافة إلى كونها فنانة تشكيلية
تكبير الصورة
جليل البيضاني
متمكنة؛ فهي أستاذة في التحليل الأدبي القادر على اتخاذ منحى جديد في الرؤية الواسعة للقصيدة العربية».

يذكر، أن "ازدهار ناصر" من مواليد "اللاذقية" عام 1961، خريجة كلية فنون جميلة، وتعمل محاضرة في عدّة فروع بجامعة "تشرين"، وهي عضو في مكتب الاتحاد الفنيين التشكيليين فرع "اللاذقية"، وشاركت بالعديد من المعارض المحلية، ولها مشاركات شعرية خارج البلاد، مثل: "تونس، المغرب، العراق، مصر"، ونالت عليها العديد من الجوائز.


"حسن داود".. ربان "منارات" الملتزم بقواعد النغم والعروض
من الحب والمعاناة استلهم أفكاره، ونظم قصائده، وفي قلبه وطنه حاضر أبداً، ولطالما كانت القصيدة الوطنية بالنسبة له الغذاء للروح. أسس مجموعة "منارات"، التي تحولت بجهوده من العالم الافتراضي إلى مؤسسة أدبية تركت بصمتها على الساحة الأدبية السورية.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار اللاذقية وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من اللاذقية صور من اللاذقية شخصيات من اللاذقية
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019