اللاذقية  
صورة اليوم
فرح وسلام في احتفالية "طفولة وإبداع"
التالي
فرح وسلام في احتفالية
وجه اليوم
د. "جمال حيدر".. سفير الآثار السورية لثلاثة عقود
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
فن

"سلمان شريبة".. رحلة مسرحية غنية بالمحطات

فاديا بركات

الجمعة 20 آذار 2020

الأزهري

شغفٌ طفوليٌّ فنّيّ بدأ بالظهور باكراً سار إليه بخطواتٍ مبكرةٍ، وتنوّع بين الغناء والتمثيل والإخراج والتأليف، لم تمنعه الظروف من الوقوف على حافة الحلم ومضى إليه بالدراسة والمتابعة، وكانت أعماله بمنزلة محطاتٍ بارزةٍ في الحركة المسرحية في "اللاذقية" و"سورية".

تكبير الصورة

مدوّنةٌ وطن "eSyria" التقت بتاريخ 11 شباط 2020 المخرج المسرحي "سلمان شريبة"، فتحدث عن نشأته وبداياته الفنية قائلاً: «تربيت في أسرة فقيرة تنتمي لجذور الفلاحين، والدي غادر القرية عام 1950 وعمل أعمالاً حرة ووالدتي كانت تعمل بمؤسسة التبغ "الريجي" على الرغم من مرضها، وبقيت تعمل لحين تخرجي من المعهد العالي للفنون المسرحية، كانت تدعمني مادياً والوالد كان يرفض أن أدرس التمثيل لكنه عند أول عمل لي أشاد واعترف بي فنياً وقال: (هذا ابني)، كانت طفولتي شقيةً غنيةً بالشغف الفنّيّ، وحين كان عمري أربعة عشر عاماً كنت أغني وأشارك في الحفلات الخاصة، وأول مرة صعدت على المسرح كانت عام 1976، وقدمت مسرحية اسمها "أحداث" من تأليفي وإخراجي وبطولتي حينئذٍ، برز العمل القيادي بالفنّ منذ بدايتي وكنت أقود التجربة الفنية كاملة إخراجاً وتأليفاً».

وعن مسيرته المسرحية قال: «تدرجت بمسرح منظمة "شبيبة الثورة" ومسرح العمال ومسرح الجامعة، وبعد نجاحي في الثانوية العامة منعتني الظروف الاقتصادية من الدراسة في المعهد العالي، فاختصرت المسافة وانتسبت للمسرح العسكري في "دمشق" لستة أشهر، شاركت بمهرجانات وأعمال المسرح العمالي على مسرح اتحاد نقابات العمال في "دمشق" لمدة ثلاثة أعوام، وشاركت بأوبريت "ديك الجن" الذي زار "أوروبا"، ثم تركت المسرح العسكري وعدت إلى "اللاذقية" ودرست في المعهد التجاري ثم انتسبت للمعهد العالي للفنون المسرحية وكنت من الأوائل الذين تم قبولهم بين عامي 1981 و1985،
تكبير الصورة
سلمان شريبة في مسرحية العائلة الحزينة
نجحت كل سنواتي دون حمل أي مادة ثم أوفدني المعهد بدورة اطلاعيه إلى "ألمانيا الشرقية" في ذلك الوقت، خدمت الخدمة العسكرية بالمسرح العسكري ثم تعينت ممثلاً في مديرية المسارح والمسرح القومي».

تأسيس فرقة المسرح القومي في "اللاذقية" كانت من المحطات الهامة في حياته المسرحية وغيرها من الأعمال، وهنا تحدث قائلاً: «جئت إلى "اللاذقية" عام 1990 كنت رئيساً لفرع نقابة الفنانين فكرت في تلك المرحلة بالقيام بعمل في المحافظة وحينها تم تكليفي بتأسيس ما يسمى فرقة "المسرح القومي" في "اللاذقية" التي تحولت لاحقاً إلى المسرح القومي عام 1997، كان المؤسسون لهذه الفرقة هم المشاركون في مسرحية "وحش طوروس" و"المطلوب حياً" و"الجاكيت"، عملت كمعد ومخرج لـ25 عملاً مسرحياً للمسرح القومي السوري وللأطفال والكبار ومع الشبيبة والعمال وكممثل شاركت بعشرة عروض، ويسمونني فناناً شاملاً، أغني وأخرج وأكتب وأمثل، كما ساهمت بتأسيس مهرجان "اللاذقية المسرحي" عام 1997، وتأسيس مهرجان "إحياء التراث الغنائي والموسيقي" لمدينة "اللاذقية"، أما مشاركاتي التلفزيونية فمتواضعة وقليلة منها مسلسل "آخر أيام الحب"، "ضيعة ضايعة"، "قسمة وحب"، "الخطوات الصعبة"، "حارة البحر"، وغيرها».

نظر لمسرح الطفل نظرة مختلفة وعن تجربته تحدث قائلاً: «مسرح الطفل من أخطر أنواع المسارح لتربية جيل علينا أن نبدأ من الطفولة، أبتعد في أعمال الطفل عن الهدف التجاري لأن الطفولة صفحة بيضاء، أتوخى الحذر أثناء الرسم على هذه الصفحة ولأني عضو في
تكبير الصورة
غربا مريشة والمخرج شريبة
مراقبة العروض لا أجامل في مسرح الطفل من باب الحرص، فهذا المسرح يشعرني بالخوف، تجرأت بعد ثمانية عروض للكبار بعمل عرض للأطفال قدمته في مهرجان "المحبة" بمسرح الطفل في الهواء الطلق».

المخرج "نضال عديرة" مدير فرقة "أليسار" المسرحية، رئيس مجلس إدارة جمعية "شباب" للفنون تحدث عنه قائلاً: «يعد من أكثر المخرجين حرصاً وقلقاً على أعماله، ويشكّل كل عمل له هاجساً أينما ذهب وينتقي أعماله بعناية شديدة ويختار شخصياته بالعناية نفسها، يتميز بالحرفية في إعداد نصوصه، وعملي معه كممثل بأعمال عدة ومخرج مساعد جعلاني أدرك حرصه واعتناءه بكل التفاصيل، يشعر الممثل أثناء العمل معه بأنه يعمل مع أسرته، ومن ناحيتي أكون بقمة المتعة عندما يجمعني عمل مشترك معه لأنني أتعلم منه الكثير».

الممثلة "غربا مريشة" تحدثت عنه قائلة: «كانت بدايتي الفنية مع المخرج "سلمان شريبة"، وكان أول من أبدى إعجابه بأدائي، وقد لامس موهبتي من مشهد واحد صغير على المسرح، وحينها قدم لي مجموعة من النصائح لكي أصقل موهبتي وأنميها.

يعتمد المخرج "شريبة" في أعماله على جودة اختياراته للنصوص فهناك بصمة مختلفة في مجملها، فهو يعتمد النصوص القوية العميقة التي تلامس المجتمع وتطرح قضاياه، فيعمل على إعداد النص ليربط الأحداث كما يراها بعين المخرج ويضيف نوعاً من اللعب في الحبكة التي تجذب الجمهور، ويختار ممثلي أعماله على أن يكونوا جوقة متناغمة ومتناسقة وهذا ما
تكبير الصورة
نضال عديرة
ينعكس على العرض المسرحي ونجاحه كمسرحية "الجاكيت"، "أوبرا الشحادين"، "التباس" وغيرهم، هو من تبنى موهبتي وقدم لي فرصاً مهمة على خشبة المسرح بتوقيعه، فقد كانت مشاركاتي معه هامة كمسرحية "تحت فوق تحت"، "التباس" وغيرهما».

يذكر أنّ المخرج المسرحي "سلمان شريبة" من مواليد محافظة "اللاذقية" حي "الأزهري" عام 1961، متزوج ولديه ثلاثة أولاد لديهم ميول فنية، حصل على عدة تكريمات أهمها مهرجان نقابة الفنانين عامي 2016، 2017، ةتكريم من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 2018.



اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار اللاذقية وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من اللاذقية صور من اللاذقية شخصيات من اللاذقية
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020