الرقة  
صورة اليوم
"الرقة".. وثيقة تاريخية على الأرض
التالي
وجه اليوم
"إسماعيل عبد الغني".. بين حيوية الشباب وحكمة الكبار
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
وجه من الرقة

"عبد طه الحمزة".. خطوات كسب الثقة وزرع المحبة

حسين هلال

السبت 14 نيسان 2018

لمع اسمه في المجال الرياضي، وكان بارزاً في مختلف المواقع الرياضية، وترك أثراً طيباً من خلال عمله على خدمة الناس طوال المدة التي أمضاها في العمل، وكان له دور بارز في حل النزاعات والوصول بالناس والمحيط إلى أقصى درجات المحبة والتسامح.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" وبتاريخ 11 نيسان 2018، تواصلت مع "عبد طه الحمزة" ليحدثنا عن نشأته، حيث قال: «نشأت ضمن أسرة بسيطة، كنت أكبر أفرادها، حيث بدأت دراستي في المرحلة الابتدائية في مدرسة "الرشيد"، ثم أكملت المرحلة الإعدادية، ونظراً للظروف المادية الصعبة التي كانت تحيط بي، بحثت عن وظيفة في مرحلة مبكرة من عمري، فتوظفت في المؤسسة العامة الاستهلاكية لبعض الوقت، ثم حصلت بعدها على فرصة عمل آخر كمساعد عدلي في منطقة "تل أبيض". وعندما تم افتتاح مدرسة للمساحة في "دمشق" التحقت بها، وبعد تخرجي فيها عام 1976، عينت في المؤسسة العامة لحوض "الفرات"، وكلفت بمهمة استلام الأعمال المساحية من الشركة "الرومانية" التي كانت تعمل في مجال استصلاح الأراضي. وفي عام 1980، استقلت من الوظيفة وغادرت القطر متوجهاً إلى دولة "الكويت" سعياً لتحسين وضعي المعيشي، وبقيت حتى عام 2006».

وعن عمله في مجالس الإدارة المحلية، يقول: «على الرغم من غيابي عن المحافظة، إلا أنني كنت أتردد إليها بين الفينة والأخرى، وخاصة أثناء مدة الانتخابات، وكنت دائماً من المرشحين بصفة مستقل، ونتيجة علاقاتي الواسعة مع معظم الشرائح الاجتماعية، وكنت دائماً من الناجحين في مجالس الإدارة المحلية، واستطعت أن أكسب ثقة الناس للدور الكبير الذي عهدته على نفسي بالمساهمة في تقديم العون والمساعدة وحل الكثير من الأمور التي تهم المواطنين من خلال نقل شكاويهم
تكبير الصورة
من محفوظاته الغنية
ومعاناتهم إلى السلطة التنفيذية. وقد نجحت بحل كثير من القضايا، وخاصة في الجانب الرياضي، حيث تم نقل معاناة الأندية المادية وعدم قدرتها على تأمين الأموال اللازمة للصرف على مشاركاتها المتعددة في المباريات الرسمية والبطولات المركزية، وقد تم معالجة هذا الأمر بتخصيص الأندية بإعانات مالية سنوية وتكريم الرياضيين المتفوقين بالحوافز المالية، وتوظيف الرياضيين المميزين في كافة الألعاب، إضافة إلى معالجة موضوع تأمين آليات من الدوائر الرسمية لنقل الفرق إلى المحافظات الأخرى؛ وهو ما خفف على الأندية الكثير من المصاريف المالية التي لم تكن باستطاعتها دفعها لضعف وارداتها نتيجة غياب الاستثمارات».

وعن انتخابه عضواً في المكتب التنفيذي للإدارة المحلية، يقول: «كان ذلك في بداية عام 2011، حيث تم تكليفي بمكتب الخدمات، وهذا المكان كان له خصوصية لكونه على تماس مباشر مع المواطنين، وقد بذلت جهوداً كبيرة في هذا الإطار، وكنت صلة الوصل بين المواطن وأصحاب القرار على اختلاف مستوياتهم. ويشهد كل من عاصر عملنا خلال تلك المدة في إنجاز الكثير من الأعمال التي ساهمت في معالجة الكثير من القضايا التي كانت تتسبب في تعطيل أعمال الناس، سواء في مركز المدينة أو ريف المحافظة، وبعضها كان بتسبب في حدوث مشكلات وخلافات عشائرية، ونجحنا من خلال التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية بمعالجتها ضمن الأطر القانونية، وكانت تلك الحلول تلاقي ارتياحاً في نفوس أصحاب العلاقة».

وعن
تكبير الصورة
أثناء تكريمه في إحدى المناسبات
دوره في الجانب الاجتماعي، يقول: «نظراً لعملي في خدمة الناس، فقد اكتسبت مكانة جيدة بينهم، فليس من السهولة كسب الثقة؛ وهو ما أهلني عند عشيرتي ليكون لي دور كبير ومهم في حل النزاعات والمشاحنات التي كانت تحدث داخل العشيرة وخارجها. كنت من المساهمين في إزالة الكثير من الخلافات وإصلاح الأمور، وإعادة العلاقات الاجتماعية إلى شكلها الطبيعي، وزرع حالات من المحبة والوئام بين أبناء محافظتي».

وعن علاقته بالرياضة، يقول: «مارست الرياضة منذ صغري، وكانت بدايتي في كرة "السلة"، حيث مثّلت نادي "الشباب" ومدارس "الرقة" بكافة مراحلها، ومنتخب المحافظة، وشاركت في مباريات دولية مع أندية "روسية" و"عربية". ومارست رياضة ألعاب القوى، وحصلت على عدة بطولات داخل المحافظة وخارجها، كما تفوقت برياضة "الدراجات"، وحصلت على بطولة المحافظة في أكثر من مناسبة. وفي الجانب التدريبي حصلت على شهادات دولية بإشراف مدربين "ألمان" و"أميركيين"، وعملت في الجانب الإداري في كثير من اللجان الفنية، وفي إدارة نادي "الشباب"، حيث حققنا العديد من الإنجازات والانتصارات في عدة ألعاب.

وأهم شيء حققته في الرياضة، مساهمتي الكبيرة في رعاية وتنشئة أسرة رياضية كبيرة من أشقائي تألفت من خمسة أشخاص، وعدد منهم حقق إنجازات وسجلوا أرقاماً قياسية في ألعاب القوى، وتفوقوا في أكثر من لعبة، حيث كنت الداعم والموجه لكل نشاطاتهم».

الرياضي المخضرم "وليد الحافظ" الذي عاصر "الحمزة" زمناً طويلاً، قال:
«معرفتي به قديمة من خلال ممارستنا الرياضة لمدة طويلة. كان مميزاً جداً، حيث يمتلك إمكانيات بدنية جعلته متوفقاً في أكثر من لعبة، كذلك يتمتع بالأخلاق الحميدة والوفاء لأصدقائه، ويحظى باحترام وتقدير كبير من الجميع. وخلال وجوده في المجالس المحلية لم يقصر، وكان خدوماً إلى أبعد الحدود لكل من قصده، ومتابعاً للأحداث التي تجري في المحافظة. كما له دور مهم في الجانب الاجتماعي كأحد الأشخاص الذين يشاركون في المصالحات».

يذكر أن "الحمزة" من مواليد "الرقة"، عام 1953.



اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار الرقة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من الرقة صور من الرقة شخصيات من الرقة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018