الرقة  
صورة اليوم
توظيف لوني وهندسي بأنامل الخطاط "أحمد كمال"
التالي
توظيف لوني وهندسي بأنامل الخطاط
وجه اليوم
"حسين النهار".. رياضة وتدريس وشعر ومقاولة
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
رياضة

"خليل مشوح".. بصمات في التدريب والتحكيم والتربية الرياضية

حسين هلال

الثلاثاء 16 نيسان 2019

حيّ الجميلي

برز في أكثر من لعبة رياضية، لكنه اختار كرة الطاولة التي اجتهد وتفوق فيها لاعباً، وتابع نجاحه في التدريب؛ فتخرّج على يده العديد من اللاعبين البارزين، وختم مسيرته حكماً وقيادياً، وكان يمتلك الكثير من الأفكار التي كانت تخدم تطور اللعبة في القطر.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" بتاريخ 10 نيسان 2019، تواصلت مع المدرب "خليل مشوح" ليحدثنا عن سيرته الشخصية والرياضية، حيث يقول: «درست المرحلة الابتدائية في مدرسة "الرشيد"، وتابعت المرحلتين الإعدادية والثانوية فيها، ثم درست في المعهد الرياضي في "دمشق"، وتخرّجت فيه عام 1981، وتمّ تعيني مدرساً لمادة التربية الرياضية في عدد من المدارس والصف الخاص، ثم كلفت بالتدريس في معهد التربية الرياضية بـ"الرقة" منذ تأسيسه حتى تقاعدي.

كانت الرياضة في يوم ما محور حياتي وعالمي الذي أجد فيه كل شيء أحبه، وبدأت أولى خطواتي في المدرسة عندما كنت ضمن الفرق التي كانت تشارك في البطولات التي تجري على مستوى المحافظة، كما كان لوجود منزلي في الحي المجاور لمقر نادي "الشباب" دور كبير في تعلقي بالرياضة، حيث كانت تربطني به أجمل أيام طفولتي، وقد اخترت ممارسة كرة الطاولة في النادي، إضافة إلى لعبتي القدم والسلة؛ وما أسهم في تطور مستواي الفني بلعبتي الأساسية كرة الطاولة وجود عدد من اللاعبين المتميزين في تلك المرحلة أمثال: "أسعد أسود"، و"محمود سويلم"، و"خليل الموسى"، و"نجم هلال"، ومجموعة من أبناء جيلي مثل: "نبيل حبيب"، و"خليل الكردي"، و"منير عبد الكريم"، حيث كنا نتنافس على الفوز في بطولة المحافظة باستمرار، وقد أحرزت المركز الأول لعدة
تكبير الصورة
فهد الحسين
سنوات، وكانت تلك البطولات تحظى بمتابعة جماهيرية لافتة، ونظراً إلى تفوقي تم اختياري ضمن الفريق الذي كان يمثّل منتخب المحافظة الذي كان يشارك في البطولات المركزية المدرسية، حيث حققنا مراكز متقدمة في أكثر من بطولة متفوقين على عدد من المحافظات المتقدمة باللعبة».

ويتابع حديثه قائلاً: «بالنسبة لممارسة العمل التدريبي منذ أن كنت لاعباً كنت أميل إلى هذا الأمر؛ لذلك سعيت للمشاركة في العديد من الدورات التدريبية التي كان يقيمها اتحاد كرة الطاولة باستمرار؛ وذلك لتطوير إمكاناتي وصقل معلوماتي التي اكتسبتها باللعب، واستفدت من تلك الدورات كثيراً؛ وهو ما أهلني للقيام بهذه المهمة بأسلوب جيد أثناء تكليفي بتدريب منتخبات المحافظة المدرسية والأهلية لكافة المستويات وللجنسين، وقد حققنا نتائج جيدة بفئات الصغار والأشبال والناشئين، وكان لنا حضور مميز في تلك البطولات، وعلى صعيد الأندية كلفت مدرباً لفرق نادي "الفرات"، ونجحنا بالصعود إلى الدرجة الممتازة عام 1985، كما تم تكليفي مدرباً لمنتخب "سورية" في دورة "قطر" الدولية للناشئين والأشبال، وحققنا المركز الثاني فرق، والمركز الثاني بالزوجي، والثالث بمسابقة الفردي».

وبالنسبة لمهنة التحكيم كانت بداية انتسابي في عام 1978 بالدرجة الثالثة، وتدرجت حتى حصلت على الشارة الدولية عام 2009، وشاركت في تحكيم بطولة العرب عام 2000، والبطولة المدرسية في
تكبير الصورة
من مشاركاته في إحدى بطولات الجمهورية
"لبنان"، إضافة إلى الكثير من بطولات الجمهورية لجميع الفئات، وفي العمل الإداري تمت تسميتي في اللجان الفرعية التابعة للاتحاد السوري لكرة الطاولة، ثم أصبحت عضواً في الاتحاد السوري لكرة الطاولة لعدة سنوات، ووقتئذٍ لم يكن بحالة جيدة نتيجة بعض الظروف، وقد قدمت خلال وجودي في الاتحاد عدة مشاريع لتحسين مستوى قواعد اللعبة وتطوير عمل المدربين، والكثير من الأفكار الأخرى التي تسهم في تطوير مستوى اللعبة في القطر بوجه عام، لكن -يا للأسف- بقيت تلك المقترحات على الورق فقط، ولم تجد من يتبنى تنفيذها لأسباب كثيرة.

وخلال عملي التدريبي نجحت في تأهيل عدد من اللاعبين، وأسهمت في تطوير مستوياتهم بوضوح، وأصبحوا قادرين على منافسة أبرز لاعبي القطر بكرة الطاولة، وهم: "ثائر مشوح"، و"محمود فيومي"، و"محمد ويس"، و"نزار صليبي"».

"فهد الحسين" مدرّس مادة الرياضة، ومن المعاصرين له في العمل الإداري والفني، عنه يقول: «عملت معه مدة طويلة في مختلف ميادين رياضة محافظة "الرقة"، فكان من اللاعبين المتميزين بكرة الطاولة على مستوى القطر، وحقق نتائج جيدة في كثير من البطولات، وتابع تفوقه في ميدان التدريب، فكان مدرباً قديراً يمتلك معلومات قيمة في مجال اختصاصه وعلم التدريب بوجه عام، وفي المجال الإداري عملنا معاً أثناء تأسيس المعهد الرياضي في
"الرقة"، فكان نعم المعين، وتابع عمله حيث كان أحد الأعمدة الأساسية التي أسهمت في نجاح العملية التربوية في المعهد الرياضي الذي واجه تحديات كبيرة في مراحل إنشائه.

إضافة إلى كل ذلك، كان محبوباً من الجميع؛ وذلك لتفانيه في عمله وسهولة التعامل معه، وتقديم المساعدة لكل من يلجأ إليه، ولن أوفيه حقه مهما تحدثت عنه، وأدعو له بالصحة والعافية».

يذكر، أن المدرب "خليل مشوح" من مواليد "الرقة"، عام 1959.


"خالد السليمان".. أسعدَ متابعيه بأبسط الأدوات
تأثّر في صغره بدراما محليّة كوميديّة أبرزها "بقعة ضوء، مرايا"، وانطلق مع مرور السنين بحثاً عن تحقيق حلم التمثيل والشهرة في الفن، حقق المراد بمقطع كوميدي وفي فترة زمنية قصيرة.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار الرقة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من الرقة صور من الرقة شخصيات من الرقة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019