السويداء  
صورة اليوم
أهالي مدينة "صلخد" في صور نادرة عام 1937
التالي
أهالي مدينة
وجه اليوم
د."سمير السمان".. الطاقة الإيجابية طريق للتشخيص
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
شخصيات من السويداء

"جادو عز الدين".. الوزير البطل

معين حمد العماطوري

الخميس 17 كانون الثاني 2019

رضيمة اللوا

قاد الراحل "جادو عز الدين" الجبهة السورية ومعركة "التوافيق"، الملقب من العدو الصهيوني لأجلها بـ"الوحش السوري". تسلم حقائب وزارية عديدة، ونال الأوسمة التقديرية، وكان مثالاً للرجل المتواضع.

تكبير الصورة

خمسة وتسعون عاماً بين البحث عن الذات وإثبات موقف؛ رحل الوزير الأسبق "جادو عز الدين" الذي كوّن رحيله تساؤلات عديدة وذاكرة تعبق بفعله وأمثاله في تاريخنا المعاصر، حيث فتحت مدونة وطن "eSyria" بتاريخ 12 كانون الثاني 2019 قصته الطويلة، والتقت المهندس "تيسير عز الدين" ابن شقيقه، الذي بيّن قائلاً: «ولد الراحل "جادو سعيد عز الدين" في قرية "رضيمة اللوا" عام 1924، وكانت بداية طفولته عندما اصطحبه والده مع أشقائه الأكبر سناً إلى "وادي السرحان" في "السعودية" ضمن أحداث "الثورة السورية الكبرى"، وتلقى بداية تعليمه على يد الكتّاب أو ما يسمى الخطيب، ثم عاد إلى أرض الوطن مع أشقائه لإكمال تعليمهم وحصل على الابتدائية في "السويداء"، والإعدادية والثانوية في مدرسة "التجهيز" في "دمشق"، ونال الثانوية العامة عام 1945، حيث انتسب إلى الكلية الحربية مع أول دورة بعد الاستقلال. شارك بحرب "الإنقاذ" عام 1947 في المثلث الفلسطيني، وبعد دخول الجيوش العربية عاد إلى صفوف الجيش العربي السوري وشارك في معارك عام 1948، وأسندت إليه مهام كثيرة؛ آخرها قيادة الجبهة السورية مع العدو الإسرائيلي».

وتابع: «أوفد أثناء
تكبير الصورة
المهندس تيسير عز الدين
الخدمة العسكرية بدورتين إلى "فرنسا"، وفي منتصف خمسينات القرن الماضي تم تكوين المجلس العسكري، وكان أحد أعضائه البارزين، وإبان الوحدة بين "سورية" و"مصر" والشعور القومي لدى الضباط السوريين كوّن وفد من المجلس العسكري للتفاوض مع الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر"، وكان واحداً من أعضائه، وكلف بقيادة الجبهة مع مطلع عام 1959. بعد ذلك تم تكوين وزارة كلف بها وزيراً لشؤون الرئاسة الجمهورية في "سورية"، ثم وزيراً للأشغال العامة.

ومن إنجازاته في مدينة "السويداء" أن وضع حجر الأساس لمستشفى "السويداء" الوطني، والفندق السياحي، وطريق (دمشق - السويداء)، ومعمل تقطير العنب. وحين زارته لجنة التفتيش الوزارية، خلصت في تقريرها أن ما أنجزه "جادو عز الدين" في تسعة أشهر يفوق ما أنجزته الوزارة في تسع سنوات، ثم تم تكوين وزارة مركزية للقطرين السوري والمصري تسلم فيها وزيراً للحكم المحلي، إلى أن وقع الانفصال وتم ترحيله مع زملائه إلى "القاهرة" عام 1962.

مثّل الجمهورية العربية المتحدة في مؤتمر "شتورة" بـ"لبنان"، وبعد قيام الحركة التصحيحية صدر قرار جمهوري بعودته إلى وطنه، فقضى وقته متنقلاً فيه حتى كانون الأول من
تكبير الصورة
وضعه حجر أساس المستشفى الوطني بالسويداء
عام 2018، حيث وافته المنية».

وعن الحدث الأبرز في حياته وتفاصيل معركة "التوافيق"، أوضح "وليد الحمود" المهتم بالتوثيق الذي التقاه شخصياً ونقل عنه قائلاً: «منذ عشرة أعوام دخلت بيت الراحل "جادو عز الدين" القائد المتواضع، معايداً بعيد الأضحى راعى انتباهي وسام استحقاق مع مرتبة الشرف من الرئيس الراحل "جمال عبد الناصر" باسم الجمهورية العربية المتحدة، حينئذٍ راودتني الكثير من الأسئلة، وأحسست بأن هناك شخصاً يقف خلفي، فاستدرت لأرى رجلاً متقدماً بالعمر والهيبة والوقار ميزت شخصيته، عرفت حينئذٍ أنني أقف أمام "جادو عز الدين"، حيث ابتسم وقال الراحل: (الأولاد علقوه رغماً عني). وسألته إذا كان هناك غيره، فمسك يدي ودخلت معه إلى غرفة أشبه بمكتبة، وشاهدت كل الأوسمة وشهادات التقدير الموجودة في الغرفة، فهناك وسام "لينين"، و"ستالين"، والعديد من الأوسمة والتقديرات، وطلبت منه الحديث عن معركة "التوافيق"، فقال عنها: في شباط 1960 وقعت معركة "التوافيق" والإسرائيليون كانوا متفوقين علينا بالعتاد والتدريب، ويملكون الطيران المتطور والمدفعية المتطورة؛ فأي معركة معهم خاسرة إلا إذا استطعنا منعهم من استخدامها، وهنا كانت الخطة أن يرتدي الجنود لباس الفلاحين ويزحفون
تكبير الصورة
الراحل جادو عز الدين
ليلاً إلى الحقول ليدخلوا نهاراً مع الأهالي إلى القرية بعد عودتهم من الحقول، وقد ساعدني في ذلك العلاقة الحميمية التي ارتبطت بها مع الأهالي، وهذا ما كان عندما دخل الإسرائيليون القرية، حيث كان جنودنا بانتظارهم، لم يستطع الإسرائيلي استخدام الطيران والمدفعية، فخسرنا ثلاثة شهداء، وقتلنا منهم 250 نفراً غير الجرحى، ولم يستطيعوا إجلاء قتلاهم وجرحاهم إلا بالاستعانة بالقوات الدولية».


"سامر السيد".. الإعلامي المتخصص بالإغاثة والإنقاذ
دخل المصوّر الصحفي "سامر السيد" مجال الإعلام من بابه الواسع عندما سافر إلى "الإمارات العربية المتحدة"، ليثبت موهبته التي اكتسبها بالعمل والتدريب، ووصل إلى مبتغاه عندما التحق بفريق الإنقاذ الإماراتي حول العالم، فحقق نجاحاً كبيراً، وحاز جائزة التميّز بعد سنوات من العطاء والتعب.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار السويداء وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من السويداء صور من السويداء شخصيات من السويداء
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019