السويداء  
صورة اليوم
"لبنى دنون".. فنانة "الماندلا" المرهفة
التالي
وجه اليوم
"رشا كرباج".. رياضة وتدريب وعطاء إنساني
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
شباب وجامعات

"مروى الخطيب".. يد على العود وعين على الجمال

ضياء الصحناوي

الاثنين 16 تشرين الثاني 2020

شهبا

بجهدٍ ذاتي أطلقت "مروى الخطيب" مفاجأة فنية لجمهور الفنانة القريبة من وجع الناس؛ "ميس حرب"، بعد أن اجتاحت أغنيتها "سلملي عالبلد" وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مثير، حيث صورت "الخطيب" الأغنية بطريقة الفيديو كليب، وأدخلت العود كآلة مرافقة، فكانت التفاصيل الحياتية البسيطة تشعر المتلقي بدفء الكلام ومتعة الذكريات.

تكبير الصورة

«كل أغانيها تشبهنا بطريقة أو بأخرى، وعندما أصدرت أغنية "سلملي عالبلد" بطريقتها الخاصة، تأثرت جداً بكل كلمة، وأخذت تفاصيلها تدور برأسي كأنها قصة كل واحد فينا، ولهذا أحببت أن أصنع شيئاً خاصاً يصل للناس، فاشتغلت على ما احتفظت به في داخلي، ورتبت الأفكار كي تكون الأغنية بطريقة الفيديو كليب، مع مرافقة العود من عزفي».

هذا ما قالته "الخطيب" المولودة في مدينة "شهبا" بـ"السويداء" عام 2000، موضحةً أنه أول ما خطر لها هو العزف مع الأغنية التي رددتها "حرب" دون موسيقا، فكان العود هو الآلة الوحيدة التي تحمل أنغاماً شجيةً تفتح الأبواب لكل كلمة، لكنها وجدت الكلمات بحاجة إلى صورة تعبر عن معانيها التي تلامس الواقع بشكل غارق بالصدق، وكلما صادفت مشهداً يناسب جملة من الأغنية تقوم بتصويره، وكانت كل اللقطات تظهر بشكل عفوي، وعندما انتهت كل المشاهد المرسومة في رأسها؛، بدأت بعملية المونتاج التي اشتغلتها عبر برنامج الهاتف المحمول، وليس عبر برنامج احترافي أو عن طريق الكمبيوتر.

وأضافت: «عندما انتهيت ونشرت الفيديو كانت الدهشة غير متوقعة وردود الفعل التي رافقت صدوره أصابتني بالمفاجأة وغمرتني بالحب، بسبب الأصداء الإيجابية والتشجيع المنقطع النظير الذي تلقيته من الناس، واكتشفت أنه عندما ترغب
تكبير الصورة
من تصويرها
بعمل شيء يجب عليك أن تصنعه بحب حتى لو كان عملاً بسيطاً ودون أيّ إمكانيات وسوف يصل للناس بسرعة».

أكملت "مروى" دراستها الاعتيادية، لكنها كانت تنمي مواهبها خطوة خطوة دون استعجال، وتتابع التعلم طالما أنها قادرة على ذلك، فهي كما قالت لمدوّنة وطن "eSyria" عاشقة للفن، وأضافت: «درست معهد معالجة فيزيائية، وتخرجت في عام 2020، لكن هوايتي الأساسية العزف على العود الذي يرافقني بكل خطوة، بعدها تعلمت الإيقاع وما زلت مستمرة لاحترافه، ولكن الشيء المميز الذي حرصت على الاحتفاظ به في داخلي هو التصوير، والذي يعبر عما يجول بخاطري من خلال صورة أو فكرة ألتقطها وأرسم معالمها حتى يحين الوقت لكي أطلقها حتى تراها عائلتي بالدرجة الأولى، فهي التي دعمت كل مواهبي، وساندت خطواتي».

وعن مواهبها المتعددة وكيفية استغلالها للوقت، قالت إنها بدأت العزف بعمر الثمانية على آلة الأورغ، ومنذ أربع سنوات بدأت العزف على العود بمركز "فرح" بإشراف المدرس "بشار عامر"، ولم تتوقف عن الدروس والعزف حتى هذا الوقت، وشاركت بأكثر من حفلة للمركز، وقالت: «دائماً كان العود رفيقي في أي مكان، وبأي ظرف، فهو ونيسي في فرحي وحزني، ومنذ فترة قصيرة أحببت التعلم على الإيقاع، فسجلت في
تكبير الصورة
معبد شهبا بعدسة "مروى"
دورة خاصة عند المدرس "أيمن أبو يحيى" وما زلت مستمرة بالدروس».

حكايتها مع التصوير بدأت منذ ثلاث سنوات بجلسة عادية مع الطبيعة كأي شخص يأخذ لقطات من كاميرا جواله المحمول، ومشاهد غير احترافية، لكنها كانت معبرة وجميلة، وتطورت شيئاً فشيئاً وبات أي منظر طبيعي يلفت نظرها، وهو ما شجعها على دراسة التصوير من خلال دورة نالت بنهايتها أعلى العلامات، «وعلى إثرها اشترى لي أشقائي كاميرا، ورحت ألتقط صور الناس وأضعها على صفحتي التي أنشأتها لهذا الغرض بهدف معرفة رأي الناس بعملي، وتلقيت الكثير من الدعم، وطلب الكثيرون مني جلسات تصوير خاصة رغم إحساسي بأني ما زلت مبتدئة وأحتاج للمزيد من التدريب، وعندما أجريت أول جلسة ونجحت بها؛ بات التصوير جزءاً مهماً في حياتي، حيث شاركت بأربع مسابقات أجريت على الإنترنت وفي كل مرة كنت أحصد المركز الأول، كل ذلك كان بالتوازي مع الدراسة وتنظيم الوقت بين العود والإيقاع والتصوير، فاليوم طويل، وبإمكان المرء الاستفادة من كل دقيقة» كما قالت.

المصورة المحترفة "ندى بدر" التي تعاملت مع "مروى" في محطة هامة من حياتها، قالت إنها شابة موهوبة منذ البداية، فعينها تتمتع بميزات التقاط الجمال والزوايا التي لا يراها غير الموهوب بالفطرة،
تكبير الصورة
لقطة للبحر بعدستها
وأضافت: «الذي لفتني في شخصيتها قدرتها على إظهار صورة جميلة وفكرة مبتكرة، وقدرتها على التعلم بسرعة بأقل الإمكانيات، وتميزها على الرغم من وجودها بين عدد كبير من المصورين المتمرسين، كما أنّ تقبلها للنقد البناء والملاحظات سبب كبير بتقدمها».

"ميس حرب" التي تفاجأت بالأغنية كما نشرتها "مروى"؛ قالت: «إن التصوير والمونتاج مدهش، وكل اللقطات رائعة، وفيها إبداع كبير، وهو ما يفتح الباب لمشاريع قادمة».

جرى اللقاء بتاريخ 29 تشرين الأول 2020.


"فاديا عماد".. تجربة قصيرة صنعت منها بطلة الجمهورية
تحاول نشر لعبة القوة البدنية والعمل على تطويرها في الأوساط النسائية وخاصة مع الأعمار المبكرة من الفتيات، بعد أن لمست في ممارستها الألق المنعكس على الجسد والنفس، ما حرّضها على الاستمرار رغم ما تحتاجه هذه الرياضة من صبرٍ وتحملٍ.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار السويداء وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من السويداء صور من السويداء شخصيات من السويداء
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020