السويداء  
صورة اليوم
الواقعية في فن "ضياء الصفدي" التشكيلي
التالي
الواقعية في فن
وجه اليوم
د."عادل أبو سعيد".. مبادرات إنسانية طبية قبل وبعد التقاعد
التالي
د.
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
جولة

في "حبران"... السنديان يناجي السد ويرنو للمنارة

معين حمد العماطوري

الثلاثاء 20 كانون الثاني 2015

حبران

تبعد قرية "حبران" 14كم عن مدينة "السويداء"، وهي واقعة على هضبة خضراء؛ تستقبل زوارها بمدخل مستقيم وساحات جميلة ونسيج هندسي عمراني متميز، يتخلل أراضيها أشجار "البطم واللوز"، والحدائق المنزلية المتعددة بأنواع الأشجار المثمرة، إضافة للسد والمنارة وحضارتها التاريخية.

تكبير الصورة

حول موقع وحدود القرية مدونة وطن "eSyria" وبتاريخ 15 كانون الثاني 2015، زارت القرية والتقت الأستاذ " عطا الله المغربي" مختار قرية "حبران"، الذي قال: «يرى المسافر المتجه من "السويداء" على طريق "صلخد" وعلى بعد 14كم عن مركز مدينة ترتفع 1370 متراً عن سطح البحر، تشده لزيارتها في مداخلها شبه المستقيم إلى منتصف القرية، وعندما يطالعه منظرها الجميل سينشرح صدره، لأن المرء كيفما نظر إلى قرية "حبران" ومن الجهات الأربع يتراءى الجمال أمام عينيه، حيث البيوت المتفرقة تزينها الحدائق المنزلية والأشجار الحراجية العملاقة، كالسنديان والبطم واللوز وأشجار التوت، التي تحكي تاريخاً حضارياً من خلال امتداد أغصانها التي تعانق الأبنية القديمة، وحين تصعد إلى أحد بيوتها الشامخة وتنظر جنوباً ترى القرى والسهول حتى الأردن وإلى الشرق ترى آخر قرى الجبل على مسافة كبيرة، وفي الشمال الشرقي قمة القينة وفي الشمال منها "تل القليب" وظهر الجبل في تلاله وبساتينه، كما تظهر معالم الطريق الواصل من "بصرى الشام" إلى "المشنف" المسمى "رصيف بصرى"، وفي الشمال الغربي مدينة "السويداء" وما بعدها حيث ينتقل نظرك غرباً فترى
تكبير الصورة
المختار عبد الله المغربي
قرى محافظة "درعا"، وفي حدود القرية الإدارية يزنرها حزام أخضر حراجي يحدده تراكم الثلوج من الغرب والجنوب وذلك باحتضان سد اسمه "سد حبران"، يؤمه الزائرون، مستغلين زيارته بزيارة مزار ديني قريب منه للتبارك والتمتع بأشجاره التاريخية التي يعود عمرها لمئات السنين».

أما عن معالم القرية فقد تحدث لنا من أهلها "نايف حسين أبو سعد" بالقول: «صحيح أن جمال الطبيعة التي تتمتع بها قرية "حبران" يجعلها مقصداً سياحياً؛ ولكنها تحتضن كنوزاً أثرية في المنارة والبلدة القديمة التي تعد قرية فوق بلدان قديمة، ففي القمة نجد منافذ من أغلب المنازل إلى أبنية في الأسفل شيدت هذه المنازل عليها، وفي القمة توجد بئر أو خزان ماء كان يغذي الحمام العام غرباً، وبجانب القرية يوجد جامع كان كنيسة قديمة شق شارع فيه، فانخسفت الأرض في أحد الأماكن وبانت لوحة جميلة من الفسيفساء، وبدلاً من الكشف عنها ردمت واستكمل التعبيد بالتزفيت فوقها، وذكر الكثيرون من سكان القرية أن تحتها سوقاً كان يمتد من الساحة العامة إلى الشمال الغربي وله منفذ إلى جانب "السوريّة"؛ وهي بقايا البركة القديمة
تكبير الصورة
جانب من قرية حبران
التي كانت تتجمع فيها المياه، وهي من سلسلة برك على طريق الحج أكبرها "السورية" في مدينة "السويداء" مكان موقف "سمارة" اليوم».

أما تسمية "حبران" فقد بين الباحث المهندس الزراعي "رافع أبو سعد" بالقول: «يقال إن اسمها آرامي يعود إلى 2000 قبل الميلاد ويعني عقدة المواصلات والاتصال بين مناطق متعددة، وفي رواية أخرى أنه في منتصف الألف الثاني قبل الميلاد كانت "حبران" مركزاً تجارياً ودينياً، وكان فيها معبدان الغربي في المنارة والشرقي في المقام الحالي، ولكل منهم درجة دينية يتدرج منها الأحبار ونسبة إلى المعبدين ورئيسيهما "حَبَران" ثم أعيد تأسيس المعبد الغربي في المنارة في العهد النبطي سنة 155 ميلادي، ونجد في المنارة وفي مناطق مختلفة من "حبران" حجارة كتب عليها باليونانية والرومانية والنبطية، وفي رواية طريفة تقول إن الاسم هو "حب ران" وران هي بنت الملك المدللة التي جعلت من المنارة قصراً لها، وقد أخذ الفرنسيون تمثالاً لها وتمثالاً آخر للملك مقطوع الراس بعد أن جمع مع الرأس وبذلك قد ألغيت "ران" المعبد لتنافس إحدى الأميرات الجميلات التي كان قصرها في الكتلة
تكبير الصورة
نايف حسين أبو سعد
الشمالية من القرية، والتي تسمى بقصر غزالة نسبة لها، وفي رواية رابعة فاسمها كان "حبراص" إشارة لمخزونها من الذهب والمعادن النفيسة والكنوز الدفينة، أما في المعجم الجغرافي فإن "حبران" تعني "هيرانا" وهي الغابة الكثيفة الأشجار والنباتات المختلفة، وإن موقع "حبران" وإشرافها وإطلالتها على ما حولها أهلّها لتكون فيها منارة لإرشاد الرسل والقوافل، إضافة لقيمتها الثقافية والنضالية والبطولية ورجالها».


د.
د. "وليد نوفل".. معالجة آلام الفقراء عن بعد
بعد سنوات ملأى بالمغامرة والتعب، حقق الدكتور "وليد نوفل" حلمه في اجتياز عتبة الطب بنجاح، وفتح طريقه بقوة ساعديه، وحفر اسمه في قلوب الفقراء والمحتاجين الذين كانوا همّه الدائم، حتى سافر إلى الخارج ليكمل رسالته بتأسيس حياة كريمة له ولمحيطه الواسع.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار السويداء وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من السويداء صور من السويداء شخصيات من السويداء
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018