طرطوس  
صورة اليوم
أسلوب متفرد في الرسم بأنامل "جورج صايغ"
التالي
أسلوب متفرد في الرسم بأنامل
وجه اليوم
"الفردوس نعمان".. قتلت الحزن بالفن والأدب
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
فن

"سمير صفية".. المطرب الذي لم يبتعد عن بيئته

نورس محمد علي

الخميس 02 نيسان 2020

حصين البحر

قدّم الفنان "سمير صفية" الأغنية الطربية الخاصة به، مازجاً بين لونين من الأغاني، وكانت بصمته الخاصة المتناسبة مع خامته الصوتية غير القابلة للتقليد، فكتب ولحن كلماتها على عوده الخاص، منتجاً أغنيته المتكاملة.

تكبير الصورة

مدوّنةُ وطن "eSyria" التقت بالفنان "سمير صفية" بتاريخ 26 آذار 2020 ليحدثنا عن بداياته مع الغناء، وهنا قال: «بداياتي الفنية كانت كما كل البدايات للفنانين والموسيقيين أصحاب المواهب الربانية والتي لاقت من يحتضنها ويعززها، حيث كانت في المرحلة الابتدائية بذوراً فطرية صغيرها سقاها ورعاها المدرس الموسيقي ابن مدينة "طرطوس" الذي عشق وغنى لون بيئته الساحلية "محمود الحاج"، كما تابعني في المرحلة الإعدادية ومنحني أصول الموسيقا والغناء وهذا منحني فرصة المشاركة في برنامج "نادي الهواة" على أثير إذاعة "دمشق" من إعداد "عبد الفتاح سكر"، وهناك غنيت لكبار المطربين في هذا البرنامج، أمثال "وديع الصافي"، "نصري شمس الدين"، "مروان محفوظ" و"فؤاد غازي"، وحصلت على المرتبة الأولى بمجموع تسعة من عشرة».

وأضاف في توضيح دور البيئة الجغرافية والمجتمعية كمشجع له، فقال: «لقد كان دور البيئة الجغرافية وقرية "حصين البحر" المعروفة على مدى عقود طويلة بثقافتها ومخزونها من العطاء الفني والأدبي وكأنه جزء من جيناتها كما يقال عنا (الحصينية) دوراً كبيراً، ناهيك عن دعم الأسرة بشكل خاص والعائلة بشكل عام بكونهم آمنوا بموهبتي وأحقية دعمها بكل ما ملكوا من دعم».

وهذا الدعم المجتمعي أتى بجدواه فلم يخرج عن بيئته بل قدم لها الغناء الشعبي الممزوج بالطرب
تكبير الصورة
سمير صفية
الأصيل الذي يؤصل اللون الخاص بمحافظته "طرطوس" كما أستاذه "محمود الحاج"، وهنا قال: «قدمت الفن الشعبي والطرب الأصيل ومزجت بينهم لأنتج لوني الخاص الذي لم يحيد عن خصوصية بيئتي البحرية التي قلما نجد من يلتزم بها، حتى بات هذا اللون يتمايز مع خامتي الصوتية وروح "طرطوس" كعنوان لها أينما قدمت أغانيّ، فهذا اللون هو إرث حملته من أستاذي، وكان يجب المحافظة عليه بدعم كما أسلفت من بيئتي الاجتماعية الحاضنة الأساسية لي».

كما أنه تمكن بما ملكه من ذائقة فنية أدبية اختزنت الكثير من المفردات، من كتابة كلمات معظم أغانيه الطربية، على حد قوله، حيث قال: «أغلب ما أقدمه من أغانٍ طربية أكتب كلماته ضمن أجواء خاصة ابتكرها للكتابة، وأحفز المخيلة التي تحتاج لعمليات تحريض دائمة، ويدفعني لذلك مواقف أتعرض لها وقصص أسمعها، فأنسج قصصاً حولها فأختار منها التكثيف المعبر عن المعنى وأقدمه بمفردات لتشكل في النهاية النص الغنائي، كما أستعين بكلمات شعراء تميزوا بتأصلهم للبيئة أمثال "مصطفى الحاج"، "أمين صفية"، "رزق الله صفية"، "رضوان جاموس"، "علي جاموس"، "موسى خضور"، وهذا كله بهدف المحافظة على الأغنية السورية الأصيلة التي تعاني في وقتنا الراهن من تدني المستوى نتيجة الدخلاء الكثر فاقدي الخامة والموهبة والانتماء،
تكبير الصورة
محسن عباس
علماً أنه توجد خامات ترفع لها القبة تحاول المحافظة والتمسك بهذا الخط الطربي لإدراكها هذا التدني ولرسالتها السامية في الفن».

ورغم أن مسيرته الفنية قاربت الخمسة عقود وتزيد قليلاً، يرى الفنان "سمير" أن رسالته لم تكتمل بعد، وهي في طور النمو الهادئ لأنه يحتضنها في النطاق الضيق والبيئة المجتمعية المحلية ولم يرغب بأن تكون للمرابع الليلية أو المتنزهات، وأضاف: «في الغالب لا أقدم كلماتي إلا على أنغام عودي، حيث تصدح أحاسيسي معبرة عما أهدف إليه، فالأغنية الطربية جزء منها سيد التخت الشرقي "العود" وجزء آخر الإحساس وجزء للصدق في التوصيف والتعبير، وهذا تكرس خلال دراستي للصولفيج في نقابة الفنانين لأربع سنوات على يد "إبراهيم جودت" و"مطيع المصري"، وكانت تجربة المشاركة في مهرجانات "تدمر" من أهم المشاركات إلى جانب مهرجانات "دمشق" من خلال كورال النقابة».

وفي لقاء مع الفنان "محسن عباس" أكد أنه عندما قدم إلى "طرطوس" من "حلب" كان يسمع باسم الفنان "سمير" ويرى الدعوة لأمسياته في مختلف شوارع "طرطوس"، فتشكل لديه فضول الاستماع لهذا الصوت ومعرفة خصوصيته، وبالفعل وجد خامة صوته الشخصية الخاصة التي من الصعب تقليدها وكأنها بصمة فردية، أضاف: «تميز بعزفه على العود الذي هو جزء من شخصيته الفنية،
فقدم مقطوعات من تأليفه وتلحينه، وكذلك غنى من كلماته التي مزجت الأغاني الشعبية المحببة والأغاني الطربية منتجة لوناً خاصاً يطيب الاستماع له».

يشار إلى أنّ الفنان "سمير صفية" من مواليد محافظة "طرطوس" قرية "حصين البحر" عام 1960، عضو نقابة الفنانين، وله العديد من المشاركات التلفزيونية والمسرحية الغنائية منها "رومنتيكا"، "أثر الفراشة"، و "بانتظار الخريف"، وكذلك شارك بمهرجان "المحبة والسلام"، برنامج "بحر وسهل وجبل" وبرنامج "واحد من أربعة".


"لينا ابراهيم".. خبرة سنوات في تدريب رياضة السيدات
درست الرياضة أكاديمياً ودرّبت لأكثر من عشرين عاماً مستمرة، وقد برعت بصفوف سلّة "الساحل" قبل أن تدخل عالم الأيروبيك، وتحترف تدريب (الفتنس) والزومبا لاحقاً، وتُحقق نجاحاً كبيراً في الرياضة النسائية مسجّلةً اسمها كأقدم مدربات الرياضة في المحافظة.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار طرطوس وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من طرطوس صور من طرطوس شخصيات من طرطوس
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020