طرطوس  
صورة اليوم
تصميمات كرتونية وكاريكاتيرية بأنامل "محمود هلهل"
التالي
تصميمات كرتونية وكاريكاتيرية بأنامل
وجه اليوم
"سامي حسن".. تحويل الجغرافيا إلى مادة تفاعلية ميدانية
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
جولة

"هوة جباب" وعيد ميلادها ال /6/ ملايين

نورس علي

الثلاثاء 14 كانون الأول 2010

الملخص : ما بين التاريخ العريق والأرض المعطاءة تزهو الطبيعة في بلدة "الدي" بتكوينات وتشكيلات رائعة تزخر بقصص وحكايا مضت، ترويها الأشجار والصخور في "هوة الجباب" الطبيعية التي أجمع الكثيرون على أن الطبيعة فيها تتحدث عن جمالها وروعتها كما التاريخ الذي أظهر أن عمرها من عمر الطبيعة فيها.

تكبير الصورة

فتشكيلها وتكوينها ودخولها إلى باطن الأرض واستقرارها عند حد معين فيها معجزة تحدث عنها السيد "باسم غانم" من أهالي قرية "الدي" التابعة لناحية "القدموس"، لموقع eSyria بتاريخ "4/12/2010" موضحاً في البداية موقعها الجغرافي: «تقع "هوة جباب" الطبيعية في الجهة الجنوبية الغربية من قرية "الدي" وعلى بعد حوالي كيلومتر واحد منها، حيث توجد شاخصة طرقية على طريق عام "القدموس- الدي" تشير إلى طريق ترابي بطول حوالي /800/ متر عليه مجبول زفتي خفيف لحوالي /300/ متر فقط، ليتابع هذا الطريق ترابيته إلى موقع الهوة الذي لا يمكن تمييزه إلا حين الوقوف على مدخل الهوة من الأعلى، حيث أشجار السنديان الباسقة وأشجار الريحان والغار وبعض النباتات البرية الأخرى، والتي تعمل جميعها على تغطية سقف الهوة كمظلة تتدلى منها الأغصان لتدخل إلى داخل الهوة كالثريا التي تلون أوراقها داخل الهوة».

السيد "وريس علي" من أهالي القرية أيضاً يتحدث عن بعض مواصفات الهوة، فيقول: «"هوة جباب" هوة كبيرة جداً متوضعة ومفرغة كقطعة نحتية صنعها أمهر النحاتين في صخرة كبيرة جداً لم نتمكن من معرفة نهايتها وامتدادها، وتتسع
تكبير الصورة
المهندس "ناظم أبو أسعد"
إلى حوالي /500/ شخص لها فتحة كبيرة في سقفها ومكان للدخول إليها، حيث يجب الدخول إليها بهدوء مراعاة لفروق درجات الحرارة والضغط الجوي، حيث نشاهد المصاطب الحجرية المنحوتة بالصخر، إضافة إلى الصواعد والنوازل التي تشكلت عبر آلاف السنين في سقفها القرمزي اللون والتي تتساقط منها قطرات الماء، ونشاهد أيضاً في أسفل الهوة في الزاوية الشرقية منها نبع ماء عذب متوضعاً في جرف صخري صغير له في أسفله تجويف صغير "جرن" تتجمع فيه مياه النبع».

وعن تاريخ الهوة واستعمالاتها يقول السيد "حافظ غانم": «هذا التاريخ الطبيعي وما يحتويه من تشكيلات وتكوينات داخل الهوة يجعلنا نقدر عمرها بحوالي /6/ ملايين عام، وقد استخدمت في الماضي كما سمعنا من أجدادنا للاحتماء من حر الصيف والغزوات والانتدابات الاحتلالية والاستعمارية أيام الاحتلال والفقر، ومن الممكن أن تكون قد استعملت كسكن دائم لأناس معينين كإنسان العصر الحجري مثلاً».

أما المهندس "ناظم أبو أسعد" رئيس بلدية "الدي" فيرى أن "هوة جباب" معجزة ربانية أوجدت ليستخدمها الإنسان في كل زمان ومكان، مضيفاً: «الهوة اليوم كما الماضي مقصد هام لمعظم سكان
تكبير الصورة
نبع الماء ضمن الهوة
"الدي" يزورونها للتمتع بطبيعتها الجميلة الفريدة من نوعها على مستوى المغاور المكتشفة من حيث الشكل والمدخل والتكوينات الداخلية والحجم، فجميعنا يقصدها محملاً بالطعام والشراب في أيام الصيف الحارة كمصيف يرد عنا الحرارة ويعطينا شعورا بالانتعاش، فترى الشباب حتى ساعات متأخرة من الليل فيها، يلعبون الشدة ويشربون المتة على أضواء خاصة أحضروها معهم من منازلهم».

وفي لقاء آخر مع المهندسة "رجاء زيدان" مديرة مديرية السياحة في المحافظة، توضح لنا المواصفات الطبوغرافية ل"هوة جباب" بعدما تم الكشف عليها بالتنسيق مع بلدية "الدي": «قامت مديرية سياحة "طرطوس" بالكشف على "هوة جباب" ودراستها ومحاولة حمايتها واستثمارها واعتماد بعض النقاط الأساسية للاستثمار السياحي ضمن الإمكانيات المتاحة في المديرية، إضافة لدراسة مواردها غير القابلة للتجدد من الناحية الأثرية والتاريخية والطبيعية الهيدرولوجية والتكوينية والبيئية ومع مدى إمكانية استثمار البيئة الخارجية لها لأنها تُكمل العنصر الجمالي للهوة، وبناء على هذه الدراسة تين لنا أنه يمكن النزول إلى الهوة عبر درج إسمنتي تم إحداثه بالتنسيق مع بلدية "الدي"، حيث للهوة فتحة دائرية الشكل تقريباً قطرها حوالي /20/ مترا، وأقرب نقطة لسقف
تكبير الصورة
السيد "وريس علي"
الهوة عن القاعة حوالي /20/ مترا، والعمق الأعظمي للهوة حوالي /35/ مترا، إضافة إلى أن للهوة قعر هو عبارة عن قاعة ضخمة مساحتها حوالي /800/ متر مربع، وتمت تسويتها من قبل البلدية على شكل مصاطب تتوضع إلى جانب بعض الكهوف الصغيرة الموجودة في الهوة».

وتختم حديثها بالقول: «إن الهوة جاهزة للاستثمار السياحي بعد تأمين الخدمات الأولية لها من طرق وكهرباء وماء».


"بولص الخوري".. امتلك مهنة المتاعب بالمراسلة
كان "بولص سليمان الخوري" من طالبي العلم الأوائل في منطقته، حيث جعل من قلمه منبراً مسموعاً ليحقق في زمنه لفتة إعلامية أفاد بها أهله وناسه لزمن طويل، وتابع طريق العلم عبر المراسلة، مستفيداً من هجرته وإتقانه لأكثر من لغة.
اقرأ المزيد
CBS Ad
SCS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار طرطوس وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من طرطوس صور من طرطوس شخصيات من طرطوس
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2018