دمشق  
صورة اليوم
اتصال لوني مع الجمهور في معرض خريجي "أدهم اسماعيل"
التالي
اتصال لوني مع الجمهور في معرض خريجي
وجه اليوم
"أسامة الشحادة".. حضور لافت على الشاشة
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
مجتمع

عيد الأب المنسيّ

زاوية رأي

لمى علي

الخميس 20 حزيران 2019

قبل أيام قليلة كانت مناسبة اليوم العالمي لعيد الأب، وعلى الرغم من أنه يوم عالمي كعيد الأم، غير أنه مرّ على السوريين مرور الكرام من دون أجواء احتفالية أو تبادل للتهاني والهدايا والمعايدات الواقعية والإلكترونية منها، إلا فيما ندر.

تكبير الصورة

16 حزيران من كل عام؛ اليوم المخصص للاحتفال بيوم الأب كمناسبة عالمية، أظنّ أن أغلبنا لا يحفظ هذا التاريخ، والكثيرين منا يمرّ عليهم من دون أن يتذكروه، وبعضهم لم يسمعوا به من قبل، غير أننا جميعنا نحفظ تاريخ عيد الأم عن ظهر قلب، ونعطيه الوقت الكافي من التحضير للاحتفال به، ونعيش فيه الأجواء الاحتفالية بكل تفاصيلها، ولا يمرّ عام إلا ويأخذ هذا اليوم أبعاده المعنوية والاجتماعية بالكامل، فلماذا يا ترى لا يحصل عيد الأب على المكانة ذاتها في قلوبنا وحياتنا؟ فمن منا في هذا اليوم حمل هدية أو وردة لوالده في هذه المناسبة؟ من منا طلب منه الرضا مع قبلة على الرأس أو حتى عبر مكالمة هاتفية؟ من منا كتب له منشوراً على مواقع التواصل الاجتماعي يشكره على عطائه وما بذله عبر السنوات الطويلة؟ من منا نشر صورته مع والده ليعبّر عن فخره بهذا الأب العظيم؟ قد يوجد من قام بذلك، إلا أنها نسبة قليلة جداً مقارنة مع ما قمنا به في عيد الأم.

المظاهر الشكلية لمثل هذه المناسبة والاحتفال بالأب في يوم عيده ليست مهمةً، بقدر أهمية إعطاء الأب حقه الطبيعي في كل الأوقات والمناسبات، من خلال التعبير عن الحب والاحترام والتقدير والامتنان قولاً وفعلاً، وأن تكون له مكانة في العائلة تساوي الحجم الحقيقي لما قدم ويقدمه للأبناء، وألا يكون الانحياز دائماً إلى ناحية الأم في كل المواقف التي تضع الأبناء في اختبار الاختيار المعنوي، بحجة أن الأم الشخص الأكثر حاجة إلى العاطفة في الأسرة، وأن الأب عملي أكثر، أو لا يهتم للتفاصيل المعنوية، غير أن الأب على الرغم من عظمته وجبروته يحتاج بين الحين والآخر أن يرى في عيون أولاده العواطف التي تزيد من حبه لهم، وقوته ودفعه ليقدم لهم أفضل ما يمكن.

لا تبخلوا على آبائكم بالاحتفال بعيدهم، يوم واحد في العام قد يكون كفيلاً بإرجاع ثقة الحب إلى قلوبهم، إن مرّوا بلحظات تجعلهم يشعرون بفقدانها. وكل عام وجميع الآباء الأوفياء، العظماء في نظر أولادهم بخير.


"رانيا وتار".. شغفُ الزينة من الألف إلى الياء
خاضت في عالم الأعمال اليدوية والأشغال الفنية، واستطاعت تحويل موهبتها إلى مصدر رزق، فالكثير من التمرين والتجارب الفنية المتنوّعة جعلت لها رصيداً للمشاركة في العديد من المعارض والوجود شبه الدائم ببعض البازرات بقسمها الفني الخاص، فإتقانها لعملها عزّز ثقة الزبائن بها.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019