دمشق  
صورة اليوم
ثقافة "القلمون" بين الماضي والحاضر في متحف "دير عطية"
التالي
ثقافة
وجه اليوم
"ديمة ناصيف".. تسخير المسرح في الإعلام والتدريس
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
اتجاهات

"القصة القصيرة جداً".. والفيس بوك الصغير

أروى غندور

الأربعاء 10 نيسان 2013

يعدّ التكثيف اللغوي للفكرة الإبداعية من أهم سمات القصة القصيرة جداً أو ما بات يعرف اصطلاحاً "ق.ق.ج"، وهو ما التقت فيه مع مستطيل صغير في صفحة التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" وكتب داخله: "ماذا يخطر في بالك؟"

تكبير الصورة

فإلى أي حد يمكننا مقاربة الاثنين في جنس أدبي واحد؟ أم إن لذلك الوافد الالكتروني- غير الخبري- سماته الخاصة التي من الممكن أن تتحول لجنس أدبي مستقل؟.

مدونة وطن eSyria وبتاريخ 3/4/2013 التقت مجموعة من الكتاب والمهتمين حول هذا الموضوع، وكان أولها المترجم والصحفي "فادي الطويل" حيث قال: «برأيي الشخصي، أحياناً أقرأ "بوست" يكون معبراً جداً أو "بوست" أدبي جميل، ويعطيني انطباعاً أن كاتبه يستطيع كتابة قصة، وذلك لوجود ترابط وتماسك في الفكرة مع التكثيف المطلوب في الجنس الأدبي الذي مازال إشكالياً وهو القصة القصيرة جداً، إضافة إلى هنا يمكن الاستفادة من التكنولوجيا، لكن ثمّة ظواهر بدأت تأخذ أكبر مما تستحق، أي إنها خرجت عن كونها موضة أو تقليعة لتتحول (خاصة في الغرب) إلى حالة تنال اعترافاً بها، مثل رواية الـ SMS المكتوبة على سلسلة من الرسائل النصية أو أدب تويتر (القصص المكتوبة بطريقة Tweets) الذي نال احتفاءً في الفترة الأخيرة. لكن هذه الفورة لا تكرّس هاتين الظاهرتين كأدب».

أما "خالد فليحان" وهو مهندس كمبيوتر ومتابع للمدونات فيقول: «الفيس بوك هو مكان للكتابة، يمكن أن نكتب به ما نشاء، مثله مثل الورقة البيضاء، والدفتر، الفرق هو نوعية الكتاب ونوعية المادة المكتوبة، وطريقة التلقي، وطريقة النشر، مزيج كلاسيكي وتكنولوجي، وأنا أرى
تكبير الصورة
الروائي أيمن مارديني
أن كتابة الشعر على الفيس بوك لا يصنع منه شيئاً آخر سوى أنه شعر، ليس هناك شعر أدبي وشعر أدبي فيسبوكي».

إن الورق ليس من نَشر الفكر، بل الهواء هو الذي يحمله، بحسب ما تراه السيدة "منى هلال" وهي مدرسة لغة فرنسية، وتضيف: «هناك الكثير من الكتّاب كل كتاباتهم على الانترنت، وليست ق.ق.ج أو غيرها، فالمهم أن ما يكتبونه يؤدي رسالته، وبالمحصلة لكل عصر أدواته المناسبة لتطوره».

بدوره الروائي "أيمن مارديني" يقول: «من المؤكد أن متصفح الفيس بوك هو آلية جديدة اقتحمت حياتنا شئنا أم أبينا، وعلى من يتعامل معه أن يتبع قوانينها الالكترونية ولكن بشرط هو القيمة الفنية والفكرية والجمالية».

درجت العادة على أن يشار إلى من يملك مجموعة قصصية- ولو واحدة فقط- على أنه كاتب قصصي، بغض النظر عن المستوى، أما من يعتمد النشر على الفيسبوك وحده فلا يقال عنه كاتب فيسبوكي، وإن قيلت فهي تأتي ربما في سياق ساخر أغلب الأحيان.. واذا كان الحل أن ينشر الكاتب الفيسبوكي مجموعة ما كتبه الكترونياً ويحوله إلى مجموعة قصصية ورقية، فما الغاية من ذلك، إذا كان القراء يتابعونه أولاً بأول على الفيسبوك؟

عن هذا أيضاً تحدث "خالد فليحان" بقوله: «الكثير من الكتاب نشروا كتباً وروايات، كانت مجرد صفحات على
تكبير الصورة
الصحفي فادي الطويل
المواقع الالكترونية ونالت الاستحسان والرضى وأقبل الناس على شرائها، مثل كتاب أسرار صغيرة لـ "ريتا خوري"، فقد نفد من المكتبات بعد يومين من طرحه في الأسواق، وهو كتاب جمعت فيه تدويناتها التي كانت تكتبها على الانترنت، كذلك كتاب "امرأة مشعة" لـ "نعمات بحيري"، وهو نسخة عن مدونتها، وكذلك العديد من الكتاب المصريين الجدد الذين كنت أتابع كتاباتهم الالكترونية التي تحولت فيما بعد إلى كتب ودراسات وروايات، ولا أظن أن عددهم بالقليل!!»

‏ويضيف: «من بين اصدقائي المدونين الذين طبعوا مدوناتهم، نيرمين نزار، قامت بطباعة مدونتها اسكندرية/بيروت في كتاب يحمل نفس الاسم».

الصحفي والمترجم "فادي الطويل" يقول: «أضيف مثالاً: وهو "غادة عادل" التي كان لها نصيب كبير من الانتشار بعد تحويل مدونتها إلى رواية أصدرتها دار الشروق. بصرف النظر عن تحويلها لمسلسل تلفزيوني، وأنا شخصياً مع هذه الظاهرة، ولكن بشرط أن تقل المشكلات التقنية من انقطاع أو بطء بالاتصال في سورية».

أما الروائي "مارديني" فيقول: «بالفعل يشكل "بوست" الفيس بوك أجناساً جديدة، وقد تم رصدها أدبياً في روايات صدرت وأخذت شكلاً أدبياً حوارياً خاصاً ببرامج التشات أو المحادثة، وبرأيي التكثيف أو الإفاضة بالبوست الفيسبوكي لا يحدد قيمته، بل أكثر ما يحدد هو القيمة الفكرية الفنية من وراء ما نشر بالطبع وبغض النظر
تكبير الصورة
القصة القصيرة جدا تحب التكثيف
عن البوستات الشخصية، النص الجيد يفرض وجوده، ولا بد أن يأخذ وقته بالكتابة ومثله بالقراءة والمتابعة، أما البوست السريع وما كتب بسرعة فله نصيب من النسيان السريع أيضاً».

بين سرعة النشر وآنية التلقي وكتابة الانطباع أو التعليق، ومع ما يمكن أن يضاف إلى النص من صورة أو صوت وصورة، نجد أن الأفق يتسع لذلك الوافد الجديد ليكون تحت مبضع البحث الأدبي، لشرحه وتفنيده ونقده، ووضع محددات نقدية له ربما تواكب أهميته وأثره وانتشاره الخرافي.


"غدير وهبة".. دمج منهجية الاستكشاف بالثقافة الآثارية
شغلت دراسة الآثار اهتمامها وتفكيرها، ليتحوّل فيما بعد لتوجّه حقيقي وملموس بهدف المساعدة في عرض وتسجيل ما أمكن من التحف الأثرية السورية القيمة، بغية تحقيق مشاركة وانفتاح أكبر على واقع العمل بهذا المجال الفسيح.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار دمشق وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من دمشق صور من دمشق شخصيات من دمشق
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2020