الرقة  
صورة اليوم
توظيف لوني وهندسي بأنامل الخطاط "أحمد كمال"
التالي
توظيف لوني وهندسي بأنامل الخطاط
وجه اليوم
"عيسى الخليل".. التفاني في العمل أساس النجاح
التالي
ثلاثة ايام أخرى
كبيرمتوسطصغير حجم الخط :
أحمر رمادي أزرق
أضف eSyria إلى المفضلة اجعل eSyria  صفحتك الرئيسية  
فن

"أحمد كمال".. حروفيات بعنصر الدهشة

نجوى عبد العزيز محمود

الخميس 31 كانون الثاني 2019

شارع المنصور

جذبه الخط العربي بتكويناته وليونته وما يحمله من مدلولات وقيمة جمالية، إضافة إلى أنه دخل مجال الإعلان والديكور، ووظّف دراسته للرياضيات بمجاله الفني، فأبدع رسوماً تتسم بالتوازن والتناظر.

تكبير الصورة

مدونة وطن "eSyria" التقت الفنان التشكيلي والخطاط "أحمد كمال" بتاريخ 26 كانون الثاني 2019، ليحدثنا عن مسيرته الفنية، حيث قال: «بدأت موهبتي في المرحلة الابتدائية، فكانت تستهويني وتلفت نظري لوحات الإعلانات بليونة خطوطها وتمايلها وانسيابها بطريقة متناغمة، فكنت أتردد إلى مكاتب الإعلانات وأقلد الخطاطين، فلفت نظر والدي تعلقي وموهبتي الفنية، وقام بمتابعتها عند الفنان "سليمان الزير" الذي تتلمذت على يديه وتعلمت منه فنون الخط، وقدم لي الكثير من معرفته وثقافته وخبرته الفنية، وأغنى تجربتي وموهبتي ووضعها بمسارها الصحيح. كما أن أبي خطه جميل، وكان يخطط بالفطرة، لكنه لم يتعلم أنواع الخطوط، وهذا ما دفعه إلى توجيهي الصحيح لتنمية موهبتي، فالموهبة برأيي تحتاج إلى صقل بالدراسة الأكاديمية، ومن دونها تبقى مشتتة ومنقوصة، إضافة إلى الاطلاع على التجارب الفنية والقراءة والجهد الفردي الذي يدعم تجربة الفنان ويغنيها، كما أنني كنت رائداً بالخط العربي على مستوى القطر لعامين متتاليين بمسابقة رواد الطلائع؛ وهذا ما دفعني إلى المتابعة بهذا المجال».

وعن سبب تعلقه بالخط قال: «للخط العربي هندسة روحانية، فأينما ظهر يبهر العين والناظر، فللحرف سحره الخاص؛ أراه ثلاثي الأبعاد كالنحت، ويسبح في الفضاء بليونته، كما يتناغم ويتراقص كالموسيقا، ومدهش كلوحة تجريدية، وأفضّله عن باقي الفنون لكونه خاصتنا التي نفخر بها، فهو هوية كاتبه ويرسخ من خلاله الهوية الثقافية والتراث الفكري
تكبير الصورة
من أعماله الفنية كلمة "الرقة"
لحضارتنا، وخصوصاً أن الخط العربي يمتلك روحاً سامية بما يحمله من مدلولات جعلت الفنانين يوظفونه في لوحاتهم الفنية لرشاقته وحركته الجمالية وقيمه التعبيرية؛ وهو ما أعطى هذه الأعمال قيمة فنية عالية مكّنت الفنان من تجسيدها بطريقته الخاصة، كما أن اللوحات الحروفية حملت الكثير من التجديد على القوالب النمطية التي كانت سائدة منذ القدم، فهي تحمل ملامح التجديد المبني على فهم عميق للحرف العربي وطواعيته في صياغات جمالية متنوعة، فقد رسمت وكتبت بجميع أنواع الخطوط في لوحاتي، فكل كلمة يناسبها نوع محدد من الخطوط، ومن خلال عملي الفني مررت بعدة أساليب في بناء لوحتي الفنية، وكل مدة أحاول التغيير لأنني اعتمد أسلوب الدهشة في أعمالي، فبعد تعلقي بالحرف واللون تابعت موهبتي برسم البورتريه، وساعدني بذلك الانخراط بعالم الفن من خلال متابعة أعمال الفنانين وزيارة المعارض المتنوعة التي تغني عين الفنان بمهارات وتجارب فنية متنوعة، ثم اتجهت بعدها إلى الديكور الذي جذبني بتقنياته المتنوعة، فصمّمت العديد من الديكورات لمسرح الطفل لسنوات عدة، وأقمت العديد من المعارض والمسابقات في فن الطفل، والعديد من ورشات عمل للأطفال، وكنت حكماً بمسابقة رواد الطلائع بالخط على مستوى القطر لمدة عشر سنوات».

وعن اللون ورسالته الفنية، ختم بالقول: «اللون لغة ومدلول، واختياري للون يكون حسب ما أريد قوله في لوحتي، وهو يضفي على اللوحة
تكبير الصورة
من أعماله التشكيلية
صياغة جمالية ولونية تظهر رؤيتي الفنية، فالفن بكل أنواعه رسالة لا بد أن تحمل قيماً ومفاهيم غنية ترقى بالمجتمع وتطوره، وهو مسؤولية تقع على عاتق الفنان كي يتوازن العالم، فكما يبني المعماري ويصنع الخباز الرغيف، للفنان دور في تنمية الرؤية الجمالية التي تجسد موروثنا الثقافي والحضاري بهدف تجديده بمؤثرات جمالية من الواقع؛ ليعيد إنتاجه بعمل فني متميز، يمكن الفنان من خلق بصمته وأسلوبه الخاص به.

كما كان لدراستي للرياضيات دور كبير في تطوير ملكتي الفنية، فالرياضيات لها علاقة وثيقة في كل تفاصيل الحياة ومنها اللوحة، فالتوازن والتناظر من المفاهيم الرياضية؛ وهي سمة أساسية من سمات العمل الفني الناجح، والخطوط المنحنية أنثى، والمثلث رجل، فالحرف العربي بما يحتويه من مخزون تراثي كبير (فني وهندسي) جسدته بلوحتي بطريقة متناظرة ومتناغمة تظهر الطاقة الرمزية والجمالية للحرف».

وعن الخطاط "أحمد كمال" تحدث الفنان التشكيلي "توفيق موسى" قائلاً: «يعدّ الفنان "أحمد كمال" من الفنانين الذين امتلكوا موهبة خلاقة لافتة للنظر، وتحظى بالتأمل والإعجاب، فقد اطلعت على تجربته بمجال الخط منذ بداياته الفنية، حيث رسم لنفسه خطاً خاصاً به ميّزه عن غيره من الفنانين، إضافة إلى أن تجربته تتسم بالتجديد وعنصر الدهشة الذي يغني به أعماله الفنية، وقد بدأ مؤخراً تجربة جديدة متميزة لها سمات أسلوبية خاصة به اعتمدت الإيجاز والاختزال بتكوينها، لكنها
تكبير الصورة
من أعماله الفنية جملة "كن فيكون"
تحمل في طياتها الفكرة والمضمون والشكل وتمتلك عناصر اللوحة الكاملة، فقد اعتمد الخط الذي يعدّ جزءاً مهماً في أي عمل فني سواء أكان نحتاً أم غرافيك أم تشكيل، وقد أظهر من خلال تجربته الحروفية حسّاً جمالياً يجمع بين الشكل والمضمون والتوظيف اللوني بجمالياته ودفئه».

يذكر، أن الفنان" أحمد كمال" من مواليد "الرقة" عام 1968، يقيم في "دمشق"، أقام العديد من المعارض الفنية، وشارك بورشات وندوات حول فنّ الطفل وقراءة لوحة الطفل.


"فجر الرشيد".. رجل التحديات الرياضية
لم تمنعه إعاقته الجسدية من تحقيق أحلامه في ميدان كرة اليد، حيث كان عنصراً فعالاً في ميدان التدريب، كما مهّد لزملائه من ذوي الاحتياجات الخاصة الأرضية المناسبة لإشباع هواياتهم وإثبات ذواتهم، وساعدهم على التفوق في أكثر من لعبة رياضية.
اقرأ المزيد
CBS Ad
يمكنكم متابعتنا من خلال
خدماتنا
موقع المفكرة الثقافية  موقع المفكرة الثقافية
موقع يقدم المعلومات عن الأحداث والأنشطة الثقافية في جميع محافظات القطر .
موقع حركة الطيران موقع حركة الطيران
موقع يقدم المعلومات عن حركة الطيران في مطارات الجمهورية العربية السورية .
استعلامات حكومية استعلامات حكومية
موقع يقدم المعلومات للمواطنين عن الخدمات الحكومية وكيفية الحصول عليها.
دليل المواقع السورية دليل المواقع السورية
دليل يشمل كافة المواقع السورية على شبكة الانترنيت مصنفة حسب فئات.
حالة الطقس في سورية حالة الطقس في سورية
حالة الطقس في محافظتك ، اليوم وكل ساعة والايام القادمة أيضا ، نظم إجازتك .
موقع الكتاب موقع الكتاب
موقع الكتاب السوري / روايات وقصص ، يمكنك من التواصل مع القراء ، ارسال تعليقات ، الاشتراك بالنشرة البريدية لمتابعة كل جديد.
المحافظات
  • دمشق
  • حلب
  • اللاذقية
  • حمص
  • دير الزور
  • السويداء
  • القنيطرة
  • إدلب
  • حماة
  • طرطوس
  • الرقة
  • درعا
  • الحسكة
  •  
    أخبار سورية أخبار الرقة وريفها أنشطة أدب فن من المغترب
    جولة صوت وصورة اتجاهات حلول ومقترحات أماكن آثار
    شباب وجامعات رياضة أعمال منوعات طرق ومواصلات مجتمع
    وجه من الرقة صور من الرقة شخصيات من الرقة
    بريد المحررين | من نحن | اتصل بنا | اتفاقية استخدام الموقع
    جميع الحقوق محفوظة © eSyria 2019